حتى لا يصبح فاتي عاهة وبيدري فقاعة .. إلى الجحيم يا كومان!

Getty Images

سقط برشلونة عقب الكلاسيكو أمام رايو فاييكانو في مباراة تخلى النادي الكتالوني عن أكثر من ثلاثة أرباعها لمجرد أن المدرب لا يعرف ما هي العناصر التي يمتلكها وكيف يعتمد عليها.

الفريق بدأ بوجود ثلاثي لا يعرف أي شيء عن الضغط وهم ديباي وأجويرو وكوتينيو لتصبح حياة دفاع رايو فاييكانو سهلة دون ضغوط أو تعقيدات، ويصبح المتنفس الهجومي الوحيد لبرشلونة شاب صغير اسمه نيكو جونزاليس.

لو اخترنا أفضل لاعب من برشلونة فسيكون نيكو دون شك، فكان قادرًا على الدفاع واستعادة الكرة والضغط بشراسة والأهم صناعة الفرص والهجمات، هذا ليس لأنه فقط مميز ولكن لأنّه في غياب الخطة كل لاعب لديه الحق في فعل ما يحلو له.

برشلونة استقبل هدفًا لكن فشل في بناء اللعب، لا توجد رؤية واضحة وبرز شكل ذلك في حالة التيه التي يعيشها كوتينيو في كل مرة يلمس الكرة وكأنّه يكتشف العالم من جديد.

لن يلعب ريكي بوتش، لماذا؟ لأن مدربه أقر بذلك، ودمير لن يشارك لعدة مباريات ليعود اليوم على أمل أن يقود الفريق للإنقاذ، والمدرب على مقاعد البدلاء يشاهد مثلنا أملًا في أن يتحول ديباي فجأة إلى نيمار ويتحسن مردود كوتينيو الهجومي.

مباراة بان السيناريو الخاص بها منذ الدقائق الأولى، ربما سجل ديباي ركلة الجزاء وخرج الفريق متعادلًا ولكن حتى لو انتصر فستكون بمعجزة ما وليس بسبب رسم وشكل ونموذج واضح اتبعه المدرب الهولندي.

كومان لا يعرف إمكانيات اللاعبين، لا يعرف كيف يستفيد من كتيبة مواهب شابة على دكة البدلاء بل قرر تجاهل ريكي بلا سبب الموسم الماضي والاعتماد المبالغ فيه على بيدري حتى أصبح عضوًا دائمًا في المستشفى خلال الموسم الحالي، ورأى أن دمير لن يتطور فلم يشركه سوى مضطرًا وكأنّ لاعب بعمر 17 عامًا يجب أن يتطور من تلقاء نفسه.

كومان يجب أن يخرج اليوم قبل غدٍ، ولو لعب برشلونة مبارياته المقبلة دون مدرب فلن يختلف الوضع كثيرًا بل ربما يتحسن وربما نجد الحالة النفسية أفضل.

ربما يكون السبب وراء استمراره اقتصاديًا، ولكن مع كل دقيقة يبقى فيها المدرب تخسر ماليًا بتراجع في النتائج وتراجع في الترتيب وبالقطع خسارة بطولات وربما خروج مبكر من الأبطال إلى الدوري الأوروبي.

انتهى زمن كومان، حتى لا يصبح أنسو فاتي عاهة ويتحول بيدري إلى فقاعة ويتم السخرية من مواهب أكاديمية برشلونة لأنّ مدربًا يجلس على مقاعد البدلاء يتعامل معهم بغرور وتعال ولا يدري قيمة العناصر التي يمتلكها الفريق.

على كومان أن يرحل لأنّه لا يجب أن يكون ديباي نجم هذا الفريق ويستحيل على لاعب مثل كوتينيو يحتاج 10 دقائق للتفكير قبل اتخاذ القرار أن يعول عليه بناء اللعب في فريق مثل برشلونة.

نيكو دون أي مجهود أثبت أن كوتينيو لا يصلح، ريكي بوتش حينما يشارك يظهر ويترك تأثيرًا ولكن ديباي سيبقى النجم الأول لأنّ كومان الوحيد الذي يراه كذلك.

إلى جحيم التاريخ يا كومان حتى يبقى برشلونة!

اقرأ أيضًا:-

القرار يصنع انتصار .. لهذا فاز ريال مدريد بالكلاسيكو

كومان يظن نفسه كرويف لكنّه فان خال جديدًا