ثغرة برشلونة التي تؤرق أحلام فالفيردي

التعليقات()
Fotopress
ثغرة قوية في صفوف العملاق الكتالوني هذا الموسم على الرغم من المستوى الرائع الذي يقدمه الفريق

أحمد مختار    فيسبوك      تويتر

يقدم نادي برشلونة الإسباني مستوى أكثر من رائع بالموسم الحالي في مختلف المسابقات ويظهر ذلك في عدم تلقي الفريق أي خسارة في بطولة الدوري أو دوري أبطال أوروبا، كانت الخسارة الوحيدة التي تلقاها في كأس ملك إسبانيا أمام إسبانيول.

وعلى الرغم من المستوى المميز الذي تظهر به الكتيبة الكتالونية توجد ثغرة واضحة في خط وسط كتيبة فالفيردي والتي قد تُسقط الفريق هذا الموسم.

تحدثنا من قبل في ذلك التقرير "مستشفى برشلونة - رحيل إنريكي أضر بالنادي الكتالوني" عن الإصابات التي يعاني منها الفريق بالوقت الحالي والتي تهدد الكثير من اللاعبين وربما تشكل أزمة للبعض في المستقبل.

وإذ نظرنا إلى تشكيل النادي الكتالوني ودكة البدلاء نجد أن البدلاء جيدين في كل المراكز وكل لاعب يوجد من يعوضه على الرغم من الغيابات، عدا لاعب واحد وهو سيرجيو بوسكيتس.

يقترب الدولي الأرجنتيني خافير ماسكيرانو من الرحيل عن برشلونة بميركاتو الشتاء الحالي حيث أكدت العديد من الصحف أنه سينتقل للدوري الصيني وذلك بعد قدوم المدافع الكولومبي ياري مينا.

على الرغم من لعب النجم الأرجنتيني في مركز قلب الدفاع إلا أنه كان بديلًا جيدًا لبوسكيتس في وسط الميدان حيث أن ذلك هو مركزه الأصلي الذي طالما شارك به مع منتخب التانجو وفرقه السابقة.

ماذا لو أصيب ضابط إيقاع خط الوسط؟

ربما يعتمد فالفيردي على المقاتل سيرجي روبيرتو الذي يلعب في عدة مراكز ولكنه لن يؤدي نفس الأدوار، جميعنا يعلم ما مدى أهمية بوسكيتس في تشكيل العملاق الكتالوني، هو حلقة الوصل بين صفوف الفريق ويظهر برشلونة تائه في غيابه.

ولذلك ستظل تلك الثغرة الأكبر في تشكيل النادي الكتالوني وربما يسقط الفريق خاصة في دوري أبطال أوروبا في حال إصابة بوسكيتس وغيابه فترة طويلة أو عدم مشاركته في مباريات مهمة.

إغلاق