توخيل يفلت بذكاء من السؤال التقليدي حول مستقبله الموسم المقبل

التعليقات()

تفنن مدرب باريس سان جيرمان توماس توخيل، في الهروب من السؤال التقليدي حول مستقبله في "حديقة الأمراء"، بعد هزيمته في اللقاء الختامي لموسم الليج1، بالسقوط خارج القواعد أمام ستاد ريمس بنتيجة ثقيلة 3-1.

ويعرف مدرب بوروسيا دورتموند السابق، أن أغلب وسائل الإعلام الفرنسية تراهن على طرده من عاصمة الضوء، بعد الاكتفاء بلقب الليج1، الذي اعتادت عليه الجماهير منذ استحواذ ناصر الخليفي على أسهم النادي، إلا أنه في حديثه مع فضائية " Canal +" بدا وكأنه فوجئ بالسؤال.

ومنذ خروج "إلي إس جي" من دوري أبطال أوروبا بطريقة درامية، بالهزيمة على أرضه ووسط جماهيره أمام مانشستر يونايتد بنتيجة 3-1، بعد انتصاره في بلاد الضباب بهدفين نظيفين في دور الـ16، تتسابق الصحف الفرنسية في ربط أسماء المدربين الكبار بمنصب المدير الفرنسي لممثل عاصمة الضوء، أبرزهم على الإطلاق جوزيه مورينيو وماسيميليانو أليجري.

وبعد الهزيمة النكراء التي تعرض لها الفريق الباريسي في آخر مباراة في الموسم، قال توخيل للقناة الفرنسية بنبرة ساخرة "بدأت أقلق لأن الجميع يوجه لي نفس السؤال سأبقى أم سأغادر، أشعر وكأن الجميع يعرف شيئا أنا فقط لا أعرفه.. أينبغي أن أكون قليلا أم لا؟".

 

إغلاق