تقرير - الرغبة والمنطق يقودان عموري إلى الهلال

التعليقات()
الهلال والنصر دخلا في حربًا للتعاقد مع عموري من العين الإماراتي

عبده الليثي     فيسبوك      تويتر

أعلنت إدارة الهلال برئاسة سامي الجابر تعاقدها مع عمر عبدالرحمن "عموري" صانع ألعاب العين والمنتخب الإماراتي ليلعب في صفوفه الموسم المقبل، بعد مفاوضات دامت طويلاً بين الطرفين.

وسينضم عموري إلى الثنائي كاريّو وبوتيا الذان تعاقدت معهما إدارة الهلال، فيما سيبقى كلاً من كارلوس إدواردو وعمر خربين وعلي الحبسي من الموسم الماضي، ولم تتضح الصورة بخصوص استمرار المغربي أشرف بن شرقي وجيلمين ريفاس من عدمها.

ولعب عمر عبدالرحمن في صفوف الفريق الأول للعين منذ 2008، وشارك معه في 130 مباراة، سجل خلالهم 33 هدفا وصنع 56.

ونرصد لكم في التقرير التالي، لماذا اختار عموري الأختيار الصحيح بحثاً عن الفرصة الأوفر لعموري والخطة المناسبة له من الناحية الفنية.

عموري لعب مع العين الإمارتي في مركز صانع الألعاب، ويمكنه أيضًا اللعب في مركزي الجناح يمنًا أو يسارًا، ولكنه تواجد في مركز 10 بشكل كبير.

إقرأ أيضًا - حرب الهلال والنصر على عموري تشعل غضب جماهير الزعيم

بالنسبة للهلال نجد أن مركز عموري، يحتاج الزعيم إلى تدعيمات في هذا المركز، حيث انضمام لاعب العين الإماراتي لتشكيل البرتغالي جابريل جيسوس المدير الفني للهلال، سيكون قوة إضافية، خاصة وأنه يفضل خطة 4 – 4 – 2، والتي يعتمد بها على سقوط مركز رقم 10 "عموري" تحت مهاجميه، وسيمنحه جيسوس حرية في وسط الملعب بين خط وسط ودفاع المنافس.

والجدير بالذكر أن عموري هو أحد أبناء نادي الهلال السعودي حيث لعب له منذ صغره قبل أن ينتقل إلى العين في عمر الـ16 عامًا، فقد تلعب نشأته بين جدران الزعيم دورًا هامًا لحسم الصفقة خلال الساعات القليلة المقبلة.

عموري

أما بالنظر إلى النصر السعودي بقيادة كارينو، الذي يلعب بخطة 4 – 2 – 3 – 1، والتي تحتاج إلى لاعب مثل عموري أيضًا، نجد النصر سيستفاد كثيرًا بانضمام عموري إلى صفوف العالمي بالموسم الجديد، بتواجده في مركز صانع الألعاب، حيث يعتمد كارينو على تحرك مركز 10 تحت مهاجمه الوحيد، بمساعدة الجناحين أحدهم النيجيري المتألق مؤخرًا أحمد موسى.

ولكن على عكس فرص عموري في الهلال السعودي، سيجد عموري منافسة ومخاطرة في مركزه من أكثر من لاعب على رأسهم يحيى الشهري لاعب المنتخب السعودي والمغربي محمد فوزير.

 

إغلاق