تحليل | هل تريد تشويه منتخب ما؟ سجل في مدرسة كيروش المجانية

Troost-Ekong Nigeria Egypt 2022Getty

خسر منتخب مصر مباراته الأولى في كأس أمم إفريقيا بسقوطه أمام نيجيريا بهدف نظيف سجله كيليتشي إيهيناتشو في الشوط الأول من المباراة.

المنتخب المصري لم يُقدم الأداء المتوقع والمطلوب من جماهيره الغفيرة، فيما نجح النسور في تقديم أداء جيد جدًا جماعيًا وفرديًا وحقق انتصارًا مستحقًا تمامًا.

اقرأ أيضًا | رحل تريم .. هل انتهت الأيام الصعبة لمصطفى محمد في جلطة سراي؟

مدرسة كيروش لتشويه المنتخبات!

هل تود تشويه منتخب قوي؟ هل تريد إضعاف لاعبيه؟ سجل لتحصل على "كورس" مجاني في مدرسة كارلوس كيروش لتدمير المنتخبات!

هذا ما فعله المدرب البرتغالي اليوم في منتخب الفراعنة، بل بدقة أكبر .. هذا ما واصل فعله اليوم دون أي رادع! هل تعلم عزيزي القارئ أن مصر اليوم وبعد 12 دقيقة من اللعب وتحديدًا عقب خروج أكرم توفيق لعبت بـ11 لاعبًا 4 منهم في غير مراكزهم!

تواجد قلب الدفاع محمود حمدي الونش في خانة الظهير الأيمن، ولعب الجناح محمود حسن تريزيجيه في وسط الملعب، وتواجد الجناح محمد صلاح في قلب الهجوم، والأغرب من كل هذا هو لعب المهاجم المتقدم مصطفى محمد في خانة الجناح الأيمن.

لن يكون صعبًا بعد ذلك أن تتخيل مدى السوء الذي كان عليه المنتخب المصري في الشوط الأول من مواجهة نيجيريا، خاصة أنه وجد منافسًا جاهزًا تمامًا للقاء، على الصعيدين الجماعي والفردي.

كيروش سبق أن استخدم محمد شريف في الطرف، وكان مقبولًا نسبيًا لأنه لاعب يُجيد ذلك، لكن كيف يُمكن لمصطفى محمد الذي كل قوته داخل منطقة جزاء الخصوم أن يتواجد في الجناح؟ والأهم .. لماذا لعب تريزيجيه المصاب منذ 8 أشهر بدلًا من أحمد سيد زيزو الذي سبق له أن لعب في وسط الملعب؟ وإن كان عمر كمال لا يُقنع المدرب كظهير أيمن .. لماذا ضمه للقائمة؟

لم يُقدم اللاعبون الأداء المطلوب، لكن هل يستطيع أحد حسابهم بعد ما فعله كيروش؟ المدرب حمى اللاعبين من أي نقد بتوظيفه الخاطئ لهم وبوضعهم في مراكز مختلفة عما اعتادوا!

كيروش تحرك في الشوط الثاني وبدأ يُصلح الأخطاء تدريجيًا، خروج أحمد فتوح وإشراك أيمن أشرف إن لم يكن لإصابة الأول فهو تغيير لا معنى له بالطبع، ولا أحد قد يعلم سببه!

إخراج تريزيجيه وإشراك أحمد سيد زيزو كان تغييرًا سليمًا بالطبع، ومعه خرج مصطفى محمد ولعب رمضان صبحي لتتحول طريقة اللعب إلى 4-2-3-1، بتواجد عمر مرموش خلف محمد صلاح.الغريب هنا أن كيروش أخرج أفضل لاعبي مصر داخل منطقة جزاء المنافسين خاصة في استغلال التمريرات العرضية، الهوائية والأرضية، وبعدها بدأ يعتمد عليها! كان يجب الحفاظ على مصطفى محمد ليلعب داخل المنطقة ويُعطي صلاح الحرية للحركة حوله، مع استغلال زيزو وعرضياته الممتازة من الطرف.

كيروش لم يتوقف عند تشويه المنتخب في البداية، لكنه قتل أي أمل في إمكانية العودة بتغييراته تلك، كان يُمكن إخراج مصطفى وإشراك محمد شريف ليكون الأمر منطقيًا، خاصة مع أداء مرموش المتواضع.

مباراة جيدة جدًا من نيجيريا، ولكن!

نيجيريا لعبت مباراة جيدة جدًا، لكن صراحة لا يُمكن أبدًا تقييم أي منافس لمصر اليوم، لأنه ببساطة لم يُواجه منتخبًا سليمًا وهو ما جعل الأمور سهلة جدًا عليه.

المنتخب اعتمد على الاختراقات في الجانب الأيمن بواسطة موسيس سيمون والذي أرهق الدفاع المصري بسرعته ومهاراته، فيما استطاع خط وسطه السيطرة على اللقاء تمامًا مستغلًا البطء الشديد والارتباك الأشد في وسط مصر.

المدرب أوجوستين إيجوافوين لعب بعقلانية كبيرة في الشوط الثاني، بدأ بقوة ولكنه بدأ يتراجع تدريجيًا بعد تغييرات مصر لاحتواء خطورة الفراعنة التي بدأت تظهر نوعًا ما من زيزو في الجانب الأيمن.

النسور حققوا الأهم في المواجهة الأهم في دور المجموعات، انتزعوا انتصارًا سيفتح لهم الطريق نحو صدارة المجموعة والهروب من مواجهات قوية في دور الـ16، تلك الانطلاقة القوية هي أهم ما يحتاجه الفريق حاليًا بعد إقالة المدرب جيرنوت روهر والتعاقد مع جوزيه بيسيرو، والذي سيبدأ مهمته عقب كأس أمم إفريقيا.