الأخبار النتائج المباشرة
كأس العالم - المونديال

تحليل - نيمار غير جاهز وصربيا بدون أسلحة في فوز مستحق للبرازيل

10:04 م غرينتش+2 27‏/6‏/2018
2018-06-27-brazil
البرازيل تواصل مشوارها في كأس العالم وتتصدر المجموعة الخامسة

بقلم    علي سمير      تابعوه على تويتر

نجح المنتخب البرازيلي في تفادي سيناريو مأساوي مر بيه نظيره الألماني، ليفوز على صربيا بهدفين نظيفين بالجولة الثالثة من دور المجموعات لكأس العالم.

   

المباراة كانت في غاية الأهمية للسيليساو حيث احتاج للفوز لتجنب أي مفاجأة جديدة في المونديال ويودعه مثلما حدث لألمانيا منذ ساعات.

هدفين من باولينيو وتياجو سيلفا تكفلا بالإجهاز على صربيا وخروجها من البطولة، في أداء متوازن نوعا ما من المدرب تيتي ورجاله.


التشكيل


البرازيل دخلت بالتشكيل المعتاد بتواجد أليسون كحارس مرمى، تياجو سيلفا وفاجنر وميراندا ومارسيلو بخط الدفاع.

وأما بالوسط فلعب كاسميرو بجوار باولينيو وكوتينيو، ومن أمامهم نيمار وويليان وجابريل خيسوس.

التوليفة منحت البرازيل بداية متوازنة، مع وجود ضغط كبير من صربيا على الجبهة اليسرى ناحية مارسيلو لاستغلال تقدمه الهجومي    .

الصدفة جاءت من مصلحة البرازيل عندما تعرض مارسيلو للإصابة في الشوط الأول، ليحل بدلا منه فيليبي لويس الأكثر تحفظا من الناحية الدفاعية لتنغلق الجبهة تماما.


نقطة ضعف


وضح من الوهلة الأولى دراسة تيتي جيدا لنقاط ضعف صربيا، والذي ظهر بشدة في عمق الدفاع والفجوة الكبيرة من الوسط ورباعي الدفاع.

نجحت البرازيل على لعب العديد من الكرات بعمق الدفاع الصربي، أدت جميعا لخطورة كبيرة على مرمى الحارس فلاديمير ستويكوفيتش.

نقطة الضعف ظهرت في أسوأ صورها بلقطة الهدف الأول للبرازيل، بلعب فيليب كوتينيو تمريرة بينية ساقطة داخل منطقة جزاء صربيا ليسجل السيليساو الهدف الأول عن طريق باولينيو.


عجز صربي وإبداع كوتينيو


يتمتع المنتخب الصربي بدرجة عالية من التنظيم، لكن مدربه فلاديمير بيتكوفيتش لم يمتلك العديد من الحلو لتهديد مرمى البرازيل.

التهديد الوحيد لصربيا كان من خلال العرضيات، في ظل الغياب التام للحلول الفردية لدى لاعبي الفريق، مما ساعد تيتي ورفاقه على إنهاء المهمة بسهولة.

وعلى الجانب الآخر لعب فيليب كوتينيو دورا هاما جدا في اختراق دفاعات صربيا بسهولة، ليكون كلمة السر مرة أخرى لفوز فريقه.


نقطة تحول


شهدت الثلث ساعة الأخيرة من المباراة استفاقة قوية لصربيا، وكانت قريبا جدا من التسجيل لانخفاض المعدل البدني لمعظم لاعبي البرازيل.

تيتي تدخل بتغيير ناجح جدا بنزول فيرناندينيو بدلا من المرهق باولينيو لتتحول الدفة مرة أخرى تجاه مرمى صربيا.

ساهم فيرناندينيو في إفساد هجمات الخصم والحد تماما من خطورته، لتستعيد البرازيل السيطرة بشكل واضح وتقترب من توسيع الفارق.


نيمار غير جاهز


رغم تأكيدات المدرب تيتي مرارا وتكرارا أن نيمار جاهز للظهور بشكل جيد، إلا أن حالة نجم باريس سان جيرمان لا تبدو كما اعتدنا عليها بقميص البرازيل.

يبدو نيمار وكأنه غير جاهز بنسبة 100%، في كل لمسة وكرة يحصل عليها لا يظهر بالمرونة الكافية لصناعة الفارق، وكأنه جسده لا يساعده على تنفيذ أي قرار يريده.

رعونة نيمار أضاعت على البرازيل فرصة الفوز بنتيجة أكبر، كما أن المساندة الدفاعية المجبر عليها في خطة تيتي تضع عليه الكثير من الضغوط.