الأخبار النتائج المباشرة
دوري أبطال أوروبا

تحليل | ماذا يستفيد خاميس وماذا يخسر بالرحيل عن الريال؟

4:21 م غرينتش+2 11‏/7‏/2017
james rodriguez real madrid champions league 2016
هل كان خاميس محقًا بالرحيل عن ريال مدريد؟
بشكل مفاجئ، ومن دون مقدمات كثيرة، أعلن بايرن ميونيخ ظهر اليوم عن توصله لاتفاق كامل مع ريال مدريد من أجل استعارة النجم الكولومبي خاميس رودريجيز حتى 2019، وذلك في صفقة لم يتم الكشف عن تفاصيلها بشكل رسمي حتى الآن، وتضاربت التقارير حولها ما بين إدراج إلزامية الشراء في عقد الإعارة أو إعطاء الحرية للفريق البافاري لتفعيل خيار الشراء من عدمه.

في جميع الحالات، يبدو أن اللاعب ذا الـ25 ربيعًا قد حقق رغبته ورحل عن ريال مدريد حيث عانى آخر موسمين من أجل إيجاد مكان أساسي، وسيخوض الآن مغامرة مثيرة مع عملاق آخر كبايرن ميونيخ، فماذا سيكسب خاميس بالرحيل عن ريال مدريد وماذا سيخسر؟

 

إيجابيات الصفقة لخاميس رودريجيز


العودة للعمل مع كارلو أنشيلوتي: ​لا شك أن أفضل فترات خاميس في ريال مدريد كانت تحت قيادة الإيطالي كارلو أنشيلوتي الذي جعل منه أحد أهم لاعبي فريقه ومنحه الحرية الكافية داخل رقعة الميدان ليُظهر ما في جعبته. خاميس شارك كصانع ألعاب متقدم في حقبة أنشيلوتي، وهو المركز الذي يفضله والذي لم يشارك فيه سوى قليلًا جدًا مع زيدان، والعودة لمركزه المفضل سيكون مهمًا جدًا للنجم الكولومبي. عودة خاميس للعمل مع أنشيلوتي خبر مميز جدًا للاعب.

واصل مع أحد عمالقة أوروبا: لا يوجد في أوروبا كاملة سوى أندية قليلة جدًا بنفس بريستيج وعراقة وقوة ريال مدريد رياضيًا، وبايرن ميونيخ من بينها. البايرن ورغم تراجعه أوروبيًا بعض الشيء في السنوات الأخيرة إلا أنه من دون شك أحد أميز الأندية في القارة العجوز وأحد المرشحين باستمرار للظفر بذات الأذنين التي حققها خاميس مع ريال مدريد. أما محليًا، فالمواسم الأخيرة أظهرت أن البايرن يعاني كثيرًا ليجد منافسًا حقيقيًا له على اللقب.

الحصول على مركز أساسي مُجددًا: إن نبشنا في الأسباب التي جعلت خاميس يُصر على الرحيل عن ريال مدريد، فسنجد أن أهمها هو عجزه عن إقناع زين الدين زيدان وبقاؤه حبيسًا لدكة البدلاء في آخر موسمين. في بايرن ميونيخ، يبدو أن مهمة الكولومبي ستكون أسهل للحصول على مكان داخل تشكيلة الفريق، رغم أنه قد يفقدها لصالح أحد نجوم الترسانة البافارية إن تراخى. في جميع الحالات، خاميس الآن أمام فرصة كبيرة لبدأ صفحة جديدة وليُظهر معدنه.

الحفاظ على نفس الراتب: أحد أكبر هموم اللاعبين عند الرحيل عن الأندية الكبيرة مثل ريال مدريد يكون الحفاظ على نفس المستوى المادي الذي كانوا عليه، وهو أمر سيوفره له النادي البافاري والذي سيدفع له راتبه مع ريال مدريد كاملًا خلال الموسمين المقبلين.


سلبيات رحيل خاميس عن ريال مدريد


الهالة الإعلامية: لا شك أن الدوري الألماني يُعد أحد أكثر الدوريات تطورًا في السنوات الأخيرة، لكنه يبقى من دون شك دوريًا يحظى بهالة إعلامية أقل بكثير من الدوري الإسباني. خاميس قد يتألق مع البايرن، لكنه لن يحظى أبدًا بالتغطية الإعلامية التي كان يحظى بها مع الفريق الملكي، والتي كانت تُضخم كل حركة جيدة يقوم بها، كما كانت تهول من كل الأمور السيئة.

مخاوف جديدة: يصل خاميس إلى غرفة ملابس بايرن ميونيخ كأحد نجوم عالم كرة القدم، لكنه سيجد رفقته لاعبين يعدون كأساطير داخل النادي البافاري كنوير، روبن أو ريبيري، وعليه أن يعرف جيدًا كيف يتعامل مع الوضع، وعليه أن يُجيد التأقلم في بيئة جديدة. خاميس لا يتكلم اللغة الألمانية، وهو عائق جديد أمام تأقلمه مع النادي.

نفس ضغوط ريال مدريد: لم يظهر خاميس إلى اليوم قدرة كبيرة على التعامل مع الضغوطات، فسرعان ما رمى المنشفة في ريال مدريد وطالب بالرحيل عوض الكفاح لاستعادة مركز أساسي داخل الفريق. البايرن من الأندية التي تدخل الموسم بنية المنافسة على جميع الألقاب، ورغم أن المنافسة على مركز أساسي لن تكون بنفس شراسة ما عاشه في العاصمة الإسبانية، إلا أنه ما إن يتراجع حتى يجد أحد اللاعبين وراءه يُطالب بمركز أساسي، ما سيجعله يواصل العيش تحت الضغط.

 

تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia ، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic