تحليل - فرص المنتخب السعودي في الصعود للدور الثاني من مجموعة الحسابات المعقدة

التعليقات()
غموض موقف المجموعة الأولى ومن الصعب توقع المنتخبات المتأهله

ماجد جزر    فيسبوك      تويتر

تنتظر جماهير الكرة السعودية انطلاق مسابقة كأس العالم روسيا 2018 على أحر من الجمر نظرا لتواجد الأخضر في المباراة الافتتاحية وهي المرة الأولى التي تشهد تواجد فريق عربي في افتتاح البطولة على مدار تاريخها.

ويواجه الأخضر البلد المستضيف صاحبة الأرض والجمهور المنتخب الروسي، وبذلك يتبقى منتخى أورجواي ومنتخب مصر الشقيق لتكتمل المجموعة الأولى.المنتخب السعودي - تدريبات

وبالتأكيد لن تكون مهمة التأهل إلى الدور الثاني أمراً سهلا للمنتخب السعودي خاصة في ظل رغبة جميع المنتخبات في خطف بطاقتي التأهل ومواصلة المشوار في البطولة الأهم والأكبر في العالم.

ونستعرض لكم فيما يلي أبرز الملاحظات الخاصة عن مواجهات الأخضر في المجموعة الأولى : 


قراءة في مباريات المنتخب السعودي


أظهرت مواجهة الأخضر السعودي أمام ألمانيا الودية التطور الفني الكبير للاعبي المنتخب السعودي حيث ظهروا بشكل مميز أمام أبطال العالم وتأكد بشكل كبير أنهم لن يذهبوا إلى كأس العالم من أجل المشاركة فقط وإنما قادرون على المنافسة على بطاقة تأهل إلى الدور الثاني.

مواجهة السعودية أمام ألمانيا أكدت على الثقة الكبيرة التي منحها المدير الفني الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي للاعبيه في مواجهة منتخب عملاق مثل ألمانيا، حيث وصل هجوم الأخضر إلى مرمى نوير في اكثر من مرة ومثلوا نقطة ضغط على دفاع الألمان الصلب.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل طبق لاعبو الأخضر الضغط العالي على المنافس ولم يؤثر ذلك عليهم في المخزون البدني وتمكنوا من مواصلة الأداء على نفس المنوال طوال المباراة.

وبالتأكيد ستكون مواجهة الافتتاح أمام روسيا صعبة جدا خاصة في ظل الزحف الجماهيري المتوقع والحضور الكبير الذي سيتصدر بالتأكيد رئيس روسيا فلاديمير بوتين وسيكون تحقيق نتيجة إيجابية أمرا صعبا ولكنه متاحاً خاصة وأن هذا الزحف الجماهيري قد يتحول لنقطة سلبية ونقطة ضغط على أصحاب الارض في حال تأخر التسجيل.

وعلى نفس طريقة مواجهة الألمان على ملعبهم ووسط جماهيرهم سيخوض لاعبو المنتخب السعودي مواجهة روسيا واعتقد أن بيتزي قد أستقر بشكل كبير على التشكيل والطريقة التي سيخوض بها هذه المباراة والتي قد تساعده على الخروج بنقطة إيجابية في حال عدم تلقي هدف مبكر.

ثاني مواجهات الأخضر في المونديال ستكون أمام منتخب أورجواي احد أشرس منتخبات قارة أمريكا الجنوبية، وأكثر ما قد يؤرق دفاع الأخضر في هذه المباراة هو الكرات العرضية والتي يتمتيز بها الثنائي لويس سواريز وكافاني مهاجمي المنافس، وقد يكون هذا الأمر عامل سلبي للمنتخب السعودي بجانب القوة البدنية المميزة مقارنة بلاعبي المنتخب السعودي.ألمانيا والسعودية

 أخر مواجهات الأخضر السعودي في دور المجموعات ستكون أمام المنتخب المصري وهذه المواجهات تُلعب بشكل كبير من الناحية النفسة نظرا لحالة الشد والجذب المعروفة بين الجيران والأشقاء.

من خلال متابعة طريقة وأداء المنتخب السعودي والمصري نجد أن كلاهما متشابهان بدرجة كبيرة حيث يعتمد بيتزي على سرعات فهد المولد في نقل الهجوم وهو نفس الأمر الذي يعتمد عليه كوبر بالدفع بمحمد صلاح نجم الفريق والقادر على صناعة الفارق بشكل كبير.

وفي النهاية بالتأكيد لن تكون  مهمة التأهل مهمة سهلة متاحة ولكنها تبقى متاحة لجميع المنتخبات المشاركة في المجموعة الأولى.

الموضوع التالي:
ماذا قال دي يونج بعد انتقال الرسمي لبرشلونة؟
الموضوع التالي:
رسميًا - الاتحاد الأفريقي يقرر استبعاد الإسماعيلي من دوري الأبطال
الموضوع التالي:
بعد فشل انتقاله إلى الصين.. فيكتور موسيس سيكمل الموسم في فنربخشة على سبيل الإعارة
الموضوع التالي:
كأس آسيا | كم مرة فازت الإمارات بالبطولة؟
الموضوع التالي:
مارتشيلو ليبي: إيران أحد كبار آسيا وتقنية الفيديو يجب تطبيقها في كل البطولات
إغلاق