تحليل | طريقك مسدودٌ في سانتياجو بيرنابيو يا ملكي

التعليقات()
Getty Images
وإليكم أبرز النقاط الفنية من مواجهة ريال مدريد وأياكس.

إسلام أحمد    فيسبوك      تويتر

يستكمل ريال مدريد، أسبوع السلبي التاريخي الملعون، توديع 3 بطولات في أسبوع واحد وعلى أرضية سانتياجو بيرنابيو.

توديع الكأس، والابتعاد في صراع الدوري، ومن ثم توديع دوري الأبطال، أزمة يعيش فيها ريال مدريد.

في المقابل قدّم أياكس أداءً تاريخيًا، وأقصى حامل اللقب بكل سهولة وأداء رائع.

وإليكم أبرز النقاط الفنية من مواجهة ريال مدريد وأياكس.


كربون مُعدل


David Neres Ajax 2018-19

ذا قلت لك أنك ستشاهد نفس سيناريو لقاء الذهاب وخاصة الشوط الأول، لكن بتفاصيل صغيرة، لن تصدق أن ريال مدريد سيترك الأمور تسير بنفس الطريقة.

ذهاباً هيمن أياكس على الشوط الأول، وسجلوا هدفًا تم إلغاءه بداعي التسلل بعد العودة الأولى في تاريخ تقنية الفيديو، ليعاقب ريال مدريد شبان أياكس بهدف في الشوط الثاني بعد فرص عدة مُهدرة، وفوز في النهاية.

أياكس دخل لقاء اليوم بنفس أفكار لقاء الذهاب، لكن بتركيز أكبر على إنهاء الفرص، فكانت النتيجة هدفين في 18 دقيقة لأول مرة بتاريخ الميرنيجي على أرضية سانتياجو بيرنابيو.

دفاع ريال مدريد في لقاء اليوم، وخط وسطه أبدى سلبية كبيرة في الضغط على حامل الكرة، خاصة في لقطة الهدفين، تراجع بطيء من كاسيميرو في لقطتي الهدفين الأول والثاني دفع ريال مدريد ثمنهم بهدفين مبكرين.


البداية استهتار والنهاية انهيار


Sergio Ramos yellow card Real Madrid Ajax Champions League

ليست المرة الأولى التي يتم إيقاف فيها لاعب لريال مدريد بعد تعمد الحصول على بطاقة من أجل الحصول على راحة في لقاء غير مهم.

من ضمن لراموس في لقاء الذهاب أن حصوله على بطاقة صفراء في توقيت متأخر من اللقاء، وفريقه فائز، سيعني التأهل إياباً.

افتقد ريال مدريد نتيجة غياب راموس بسبب استهتار من القائد، ليتواصل الانهيار الفني خاصة بعد أسبوع سلبي بالخسارة مرتين من برشلونة، وتوديع بطولتين، ليبدأ توديع الثالثة.

إصابتي فاسكيز وكذلك فينيسوس أثرت بشكل كبير على قوة ريال مدريد الهجومية، فشل في التعامل مع ركلة ثابتة من الحارس، وتراجع مُخزي لوسط ريال مدريد وفشل دفاعي في التمركز، ليستحق الخسارة بانهيار كبير، لبطل أوروبا 3 مرات، ولقطة سقوط بنزيما أمام المرمى الخالي تلخص كل شيء.


تاديتيش وزياش


Hakim Ziyech Ajax 2018-19

مهاجم وهمي ومن ثم يصبح صانع ألعاب رقم 10 ليتبادل المراكز مع زياش، الصربي أكد علو كعبه في لقاء اليوم، ليضرب الحظ الذي وقف ضده في لقاء الذهاب بالقائم.

هدف وصناعة هدفين، و5 فرص محققة للتسجيل، هي حصيلة الصربي الذي ضرب دفاع ريال مدريد وأرهق البرازيلي كاسيميرو الذي تحطمت عنده العديد من الأسماء.

بينما المغربي يواصل تأكيد تألقه وأنه من أفضل صناع اللعب الشباب، ولن نستغرب إذا تصارع عليه الكبار في الصيف، صنع 3 فرص واستهل التسجيل، وكان دوره الدفاعي أكبر ونجح في الأمر، أكثر لاعباً استخلاصَا للكرة برصيد 7 مرات.

بالتأكيد لاعبي أياكس استفادوا من تأجيل لقاءهم في الدوري، فدخلوا أيضًا اللقاء بكل قوة، عكس ريال مدريد المُرهق بمواجهتي كلاسيكو في 4 أيام.


رائحة من التاريخ


Ajax celebrate 2018-19

قد يكون الجيل الحالي بما قدمه الموسم الجاري أوروبياً، لأياكس يذكر العديد بجيل كرويف الذي سيطر على أوروبا، أو جيل كلويفرت ومنتصف التسعينات والذي فاز بلقب دوري الأبطال 1995.

فريق احتاج لاعبين أصحاب خبرات ليكملوا ما بدأوه في 2017، بعد الخسارة من مانشستر يونايتد في نهائي الدوري الأوروبي، تأثير دالي بيلند ودوشان تاديتيش وكذلك المهاجم الهداف كلاس يان هونتلار كأصحاب خبرات، مع تزايد قوة الشباب البدنية والفنية، مثل فان دي بيك أو فرينيكي دي يونج أو حكيم زياش أو أونانا أو دي ليخت.

الوقوف أمام بايرن ميونيخ لم يكن سوى إنذار، لينفجر الفريق مؤكدًا الأمر أمام ريال مدريد في لقاء اليوم، لإثبات أن أداء الذهاب لم يكن مجرد "هوجة" بل أداء راقي لفريق شاب، يُكرس تاريخ مدرسة كروية تاريخية.

إغلاق