الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإنجليزي الممتاز

تحليل | ديربي مانشستر .. الجميع سعداء عدا ليفربول

10:56 م غرينتش+2 24‏/4‏/2019
David Silva Manchester City 2018-19
أبرز الملاحظات الفنية حول مواجهة مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد

 

 


يوسف حمدي    فيسبوك      تويتر

انتهت المواجهة المنتظرة بين مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي بفوز القطب الأزرق للمدينة على الشياطين الحمر بهدفين مقابل لا شيء. 

وبينما كان ينتظر ليفربول تعثر السيتي لم يفلح عدوه اللدود مانشستر يونايتد في إلحاق الهزيمة بجاره، لتستمر الأمرو على ما هي عليه حتى إشعار آخر.

تشكيل وتكتيك

 

بدأ مانشستر يونايتد بالـ 3/5/2 التي اعتاد اللعب بها في المباريات الكبيرة، ديفيد دي خيا في حراسة المرمى، سمولينج وليندلوف ودارميان كثلاثي في قلب الدفاع، أشلي يونج ظهير أيمن ولوك شو ظهير أيسر، بوجبا وفريد وفيريرا في وسط الملعب، خلف لينجارد وراشفورد.

على الجانب الآخر لم يتخل بيب جوارديولا عن الـ 4/1/4/1، إيديرسون في حراسة المرمى، كومباني ولابورت في قلب الدفاع، ووكر على اليمين وزينتشينكو على اليسار، فيرناندينيو كلاعب ارتكاز وأمامه جوندوجان ودافيد سيلفا وبيرناردو سيلفا ووستيرلينج خلف سيرخيو أجويرو المهاجم الوحيد.

 

شوط أول

 

في النصف الأول من المباراة ظهر مانشستر سيتي أسوأ من المتوقع، ومانشستر يونايتد أفضل من المتوقع، بالأحرى كان الشوط عكس سير التوقعات.

الاستحواذ كان لصالح مانشستر سيتي ولكنهم فشلوا في ترجمته إلى فرص حقيقية أمام الالتزام الدفاعي للاعبي مانشستر يونايتد.

اعتمد مانشستر يونايتد على الخماسي الموجود في الخلف من أجل غلق عمق الملعب وكذلك الأطراف في وجه لاعبي مانشستر سيتي، حيث تركوا لهم الكرة ولم يبذلوا جهدًا في معركة الاستحواذ الخاسرة مسبقًا في مواجهة رجال جوارديولا.

أولي جونار سولشار تعلم مما حدث في مباراة توتنهام أمام مانشستر سيتي في دوري أبطال أوروبا، أن الدفاع المطلق ليس حلًا وكذلك المساحات المفتوحة أمام هجوم كهذا لن يفلح في التعامل معهم.

لم يكن شوط المباراة الأول ممتعًا كما كان منتظرًا، يبدو أن خوف جوارديولا من خسارة الصدارة وخوف سولشار من خسارة المنافسة على المربع الذهبي هي من تسببت في ذلك.

 

شوط ثانٍ

 

هنا لعبت الظروف مع جوارديولا في الوقت الذي كان يظنها فيه تلعب ضده، أو كانت هكذا تبدو حتى ثبت العكس، المهم أن الأمور لم تكن وفقًا للمنطق في هذه النقطة.

بيرناردو سيلفا أصبح مشغولًا بالتحرك على الجناح أكثر، جناح حر وليس جناح في ثوب صانع ألهاب كما اعتاد، ليزيد من الضغط على أظهرة مانشستر يونايتد المتقدمة بفعل الرسم التكتيكي الذي يلعب به سولشار.

الظروف التي تحدثنا عنها ظهرت هنا، في كرة مشتركة بين فيرناندنيو وبول بوجبا سقط الأول مصابًا ليضطر جواردييولا إلى استبداله.

لوروا ساني كان هو البديل لفيرناندينيو، ليدخل ويعطي تحررًا أكبر للأظهرة ويخلق الضغط بشكل أكبر على أشلي يونج الذي لا يحتاج إلى ضغط كبير لتظهر كوارثه.

بيرناردو سيلفا يسجل الهدف الأول بينما يسجل لوروا ساني الهدف الثاني لتنتهي المباراة على ذلك الإيقاع بعد خطأ كارثي من ديفيد دي خيا يؤكد أن الحارس الإسباني ليس على ما يرام على الأقل في الفترة الأخيرة.

خاص جول | مورينيو: لن أعود للتدريب في الدوري الإنجليزي

مانشستر سيتي فاز واعتلى الصدارة، وحدة خسارة مانشستر يونايتد قلت بعد خسارة منافسه المباشر على المركز الرابع آرسنال، لتنتهي الليلة وينام الجميع سعداء عدا ليفربول، الذي بات مضطرًا لانتظار تعثر آخر لمانشستر سيتي أمام أحد الصغار حتى يفوز بالدوري.