تاريخ جديد في السعودية - العائلات تحضر المباريات رسميا من الملعب

التعليقات()
من المقرر أن تكون قمة الجولة التي تجمع بين الهلال والاتحاد يوم غد السبت في الرياض


ماجد جزر    فيسبوك      تويتر

شهد ملعب مدينة الملعب عبدالله الدولي بجدة "الجوهرة المشعة" حدثا تاريخيا حيث تمكنت الأسرة السعودية من دعم فريقها من أرض الملعب وليس من خلف الشاشات كما اعتادوا خلال السنوات الماضية.

ودخلت مباراة الأهلي والباطن في إطار منافسات الجولة الــ18 من منافسات الدوري السعودي التاريخ حيث شهدت أول حضور للأسر السعودية في الملاعب.

ومن المقرر أن تكون قمة الجولة التي تجمع بين الهلال والاتحاد يوم غد السبت في الرياض, المباراة الثانية التي ستشهد حضور العائلات السعودية.

ونجحت الهيئة العامة للرياضة السعودية في انهاء كافة الاستعدادات لتهيئة الملاعب الثلاثة في الرياض وجدة والدمام وذلك وفقاً لقرار الهيئة العامة للرياضة المتضمن السماح للعائلات في ثلاث مدن سعودية كمرحلة أولية,

وفي رد فعل سريع تفاعلت الأندية السعودية والشركات الراعية مع قرار السماح للعائلات بالدخول إلى الملاعب بعد سنوات طويلة من الغياب. مشجعات السعودية

 ومن المتوقع أن يدعم هذا القرار تحقيق المزيد من الأرباح على صعيد مبيعات تذاكر المباريات إضافة إلى رفع المعدل الجماهيري لحضور المباريات والذي بدأ في الفترة الأخيرة يشهد تراجعا ملحوظا من شأنه أن يقلل مداخيل الأندية.

بدورنا تواصلنا مع الإعلامية السعودية رندا تركستاني لمعرفة موقفها وكيف كيف يصب هذا القرار في صالح الكرة السعودية؟

وقال في هذا الصدد القرار صائب وسيفتح ابوابا كثيره للسيدات ليس فقط في مشاهدة المباراة كمشجعات فقط بل للتغطيات الاعلامية الميدانية وممارسة العمل الرياضي الميداني من قلب الحدث وانا اؤكد اننا سننجح ونبرع في هذا المجال جدا وسنرى الكثير من الكوادر النسائية المقبلة على العمل الميداني في مجال الرياضة. مشجعات السعودية

وحول إمكانية تواجد رابطات للمشجعات خلال الفترة المقبلة قالت : مستقبلا نعم اتوقع الكثير ليس فقط من جانب التشجيع ، فاحد طموحاتي كانت ان اصبح صحفية رياضية ميدانية من ارض الحدث وفعلا اتطلع لان اكون فالقريب العاجل بعد هذا القرار الصائب.

ويأتي هذا التحرك في إطار إصلاحات اجتماعية برعاية ولي العهد محمد بن سلمان، الذي تعهد بتحويل البلاد إلى الأفضل من خلال برنامج رؤية 2030.

وتستهدف الإصلاحات منح المرأة قدرا أكبر من الحرية، كما يأتي السماح للنساء في السعودية بحضور مباريات كرة القدم في الملاعب بعد القرار التاريخي بالسماح لهن بقيادة السيارة.

ووضعت الهيئة خمسة شروط للسماح للعنصر النسائي بدخول مباريات كرة القدم، أولها أن يكون حضور النساء عائليًا وليس بشكل فردي، وأن تجهز لهذه الأسر أماكن منفصلة، وألا تتعرض لأي نوع من أنواع الاختلاط مع الرجال في الملعب، وتخصيص مداخل ومخارج ومواقف سيارات منفصلة، وتوفير خدمات للنساء كدورات المياه وغيرها.

وكانت السلطات السعودية أعلنت تخصيص أكثر من 15 في المائة من طاقة استيعاب ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية في مدينة جدة غرب السعودية، والمتوقع الانتهاء منه العام الجاري لاستقبال العائلات في توجه للسماح بدخول العائلات الملاعب السعودية للمرة الأولى داخل مقصورات خاصة بكل عائلة.

إغلاق