الأخبار النتائج المباشرة
كأس العالم

بعد وداع كأس العالم- هل انتهت حظوظ صلاح في المنافسة على الكرة الذهبية؟

9:59 م غرينتش+2 29‏/6‏/2018
Mohamed Salah Egypt Russia World Cup 19062018
النجم المصري سجل هدفين في مباراتين لكن ظهور الفراعنة كان مخيبا للآمال

بقلم    علي سمير      تابعوه على تويتر

بعد موسم تاريخي له مع ليفربول، يطمح النجم المصري محمد صلاح في الوصول لمنصة تتويج الكرة الذهبية، ضمن أفضل 3 لاعبين في العالم.

سجل 44 هدف مع الريدز بجميع البطولات، حطم كافة الأرقام القياسية وفاز بجائزتي الهداف وأفضل لاعب في البريميرليج، ليناطح كريستيانو رونالدو وميسي.

بعد قيادته ليفربول لنهائي دوري أبطال اوروبا الذي خسره من ريال مدريد، أصبح وجود صلاح ضمن القائمة النهائية المكونة من 3 لاعبين أمر شبه محسوم.

الأمور ربما كانت تسير نحو المفاجأة ويفوز صلاح بالجائزة إذا لمع إسمه مجددا في كأس العالم، ولكن جاءت الصدمة لتخرج مصر من الدوري الأول بمستوى باهت.

وجود رونالدو لا مجال للشك فيه لقيادة ريال مدريد لدوري أبطال أوروبا وسجله التهديفي وتسجيله 4 أهداف بالمونديال، وكذلك ميسي حاصد لقب الدوري والكأس ولقب الحذاء الذهبي في أوروبا.

صلاح سجل هدفين ضد روسيا والسعودية، ولكن تواجده مع ميسي ورونالدو بالقائمة الثلاثية يتلاشى يوما بعد الآخر بوجود فرصة أقوى للمنافسين.

صناعة أهداف مباريات اللاعب
16 44 52 صلاح
18 45 54 ميسي

8

44

44

رونالدو

جريزمان


يعتبر المنتخب الفرنسي واحدا من الفرق المرشحة للفوز بكأس العالم، مع توقعات بالتألق لانطوان جريزمان ليصبح أحد مفاتيح الفوز باللقب.

جريزمان نجح في تسجيل هدف وحيد في دور المجموعات، لكن تألقه بالمراحل الإقصائية ولعب دور قوي في وصول الديوك لبعيد قد يطيح بصلاح من الصورة.

أرقام جريزمان مع أتلتيكو مدريد أيضا تضعه في الصورة حيث سجل 29 هدف وصنع 15، وحصل على بطولة كأس الاتحاد الأوروبي بينما خرج صلاح بدون ألقاب.


هاري كين


المنافس الأشرس لصلاح في الدوري الإنجليزي على لقب الهداف، حيث حصل على المركز الثاني خلف الدولي المصري.

كين يمتلك 41 هدف مع توتنهام الموسم الماضي، ويتساوى حاله بصلاح حيث لم يحصل على أي بطولة مع السبيرز.

ومع التألق الملفت لكين صاحب الخمسة أهداف في كأس العالم ليصبح على صدارة الهدافين، تبدو حظوظه قوية جدا لمنافسة ميسي ورونالدو.

مشوار إنجلترا في المراحل الاقصائية الذي يجعلها تتفادى البرتغال والارجنتين والبرازيل وفرنسا، يمنح كين فرصة قوية جدا لإقصاء صلاح، في حالة قيادته الأسود الثلاثة للوصول بعيدا بالمونديال.


نيمار


حظى أغلى لاعب في العالم وصفقة باريس سان جيرمان التاريخية ببداية خيالية مع النادي الفرنسي، وسجل 28 هدف وصنع 16 حتى فبراير الماضي، قبل أن يتعرض لإصابة أبعدته حتى نهاية الموسم.

نيمار حقق كأسين ودوري مع باريس سان جيرمان، عكس صلاح الذي خرج خالي الوفاض تماما بدون دوري أبطال أو أي بطولة محلية.

رغم المستوى المحبط لنيمار في دور المجموعات، إلا أن البرازيل تعد المرشح الأول للفوز بكأس العالم.

تحسن النجم البرازيلي بالمراحل الإقصائية وقيادته البرازيل للقب، سيقطع أي شك حول المرشح الثالث مع ميسي ورونالدو.


دي بروين


منافس آخر لصلاح على جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الموسم الماضي، والتي انتزعها منه الدولي المصري بجدارة.

قوة دي بروين تكمن في أرقامه الجيدة كصانع ألعاب حيث سجل 12 هدف وصنع 21 مع سيتي، وكذلك ألقابه حيث فاز بالدوري الإنجليزي وكأس رابطة الأندية الانجليزية المحترفة.

إمكانية وصول بلجيكا لمراحل متقدمة من كأس العالم، بل تحقيق المفاجأة والفوز بها في ظل المستوى المميز لها وتصدرها المجموعة السابعة بالعلامة الكاملة، يزيد من حظوظ دي بروين بشكل أكبر من الجميع.