بعد بيان الأهلي - بريزنتيشن: قناة سبب الأزمة وعلى الأندية مساندتنا

التعليقات()
الخطيب - محمد كامل
الشركة الراعية تعد بموسم مختلف العام المقبل، لكنها تطلب بالدعم من الجميع الآن


زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

أصدرت شركة بريزنتيشن الراعية للدوري المصري الممتاز وعدد من الأندية كالأهلي والزمالك والإسماعيلي، بيانًا رسميًا لتوضيح أسباب تأخرها في سداد مستحقات الأندية خلال الفترة الأخيرة، موضحة أنها تعرضت لأزمة بعد إغلاق إحدى القنوات.

مجلس إدارة الأهلي برئاسة محمود الخطيب، كان قد قرر أمس السبت، خلال اجتماعه، منع الشركة من حضور المباريات المملوكة له، لحين سداد المستحقات. (طالع التفاصيل)

وجاء بيان الشركة الراعية كالتالي: "منذ بداية عمل شركة بريزنتيشن سبورتس في السوق الرياضي المصري وخلال الخمسة مواسم الماضية، كانت الشركة السند والداعم الرئيسي لشركائها من الأندية والهيئات الرياضية الأخرى، وليس بغافل عن أحد مدى وحجم المساهمة الفعالة التي قامت بها شركة بريزنتيشن سبورتس في دعم وتطوير وصناعة الرياضة بمصر.

"ومع بداية هذا الموسم 2018-2019، تعاقدت الشركة مع إحدى القنوات الفضائية لبيع الحقوق التليفزيونية للدوري المصري الممتاز ولمدة 4 مواسم مقبلة، وذلك بمقابل مادي ضخم، وبناء عليه قررت الشركة زيادة عقود الأندية بنسبة كبيرة وكانت أكبر من النسب المتعارف عليها إيمانا منا بحق الأندية في زيادة عوائدها".

الكشف عن قائمة جول 50: أفضل 50 لاعب كرة قدم في العالم

وأضاف البيان: "لكن بعد مرور عدة أسابيع من بداية الدوري قامت القناة بسحب استثماراتها بل وصل الأمر لغلقها تماما دون أدنى مسئولية للشركة عن ذلك، وبالتالي امتنعت عن سداد مستحقات الشركة مما سبب أزمة مالية كبيرة امتدت آثارها حتى الآن، ولكن بالرغم من هذا فقد وصلت الشركة بمستحقات الأندية إلى أكثر من 60% من قيمة عقودها هذا الموسم، وتحاول الشركة خلال الفترة المقبلة استكمال التزاماتها تجاه الجميع كعهدنا مع الأندية خلال المواسم السابقة".

بريزنتيشن تعلن عن التوقيع مع راع سابع للقلعة الحمراء

واختتم: "وعليه فإن شركة بريزنتيشن سبورتس، تؤكد ثقتها المطلقة في وقوف كافة شركائها من الأندية والمؤسسات إلى جانبها لتخطي تلك الآثار والظروف التي مر بها الاستثمار في الوسط الرياضي المصري، وتعد جميع شركائها وجماهير الرياضة المصرية بأن الموسم المقبل، سيشهد استقرارا أكبر وطفرة غير مسبوقة بعد هذا الموسم الصعب بكافة ظروفه، وبما تعول عليه الشركة من نجاح منتظر كبير لكأس الأمم الإفريقية في مصر، خاصة بعد حفل القرعة المبهر تحت سفح الأهرامات، الذي أشاد به العالم أجمع، وكان للشركة النصيب الأكبر في تنظيمه".

يذكر أن بريزنتيشن فازت برعاية القلعة الحمراء لمدة أربع سنوات مقبلة في أكتوبر الماضي، خلفًا لشركة صلة السعودية، والتي فسخت تعاقدها مع الأهلي، على إثر أزمته مع تركي آل الشيخ.

إغلاق