بعد الاستقالة - كيف دفع إيهاب جلال ثمن تدريب الزمالك

التعليقات()
Egypt
سقوط ثاني على التوالي للزمالك في الدوري المصري تبعه استقاله المدير الفني


إسلام أحمد    فيسبوك      تويتر

أعلن المدير الفني إيهاب جلال عن تقديم استقالته من تدريب نادي الزمالك عقب الخسارة الثانية على التوالي أمام مصر المقاصة بهدف نظيف في الجولة الـ31 من الدوري المصري.

المدير الفني الذي وضعه البعض كأفضل مدير فني في مصر، بعدما نجح المواسم الماضية مع مصر المقاصة وتحلى عمله الموسم الماضي، عندما ظل منافسا للأهلي على لقب الدوري المصري، وخطف المركز الثاني من الزمالك ذاته قبل الرحيل.

جلال قاد الزمالك في 14 مباراة بالدوري المصري ومباراتين بدور الـ32 من البطولة الكونفدرالية الأفريقية فودع في الأولى أمام فريق لا يعرف كيفية المنافسة في البطولات القارية، وخسر 4 مباريات وتعادل في 2 وفاز في 8 مباريات منها 7 على التوالي مع الأبيض.

لكن الخسارة من الإسماعيلي واليوم أمام المقاصة قلصت أمال الفارس الأبيض في الصعود لدوري أبطال أفريقيا للموسم الثاني على التوالي، بعد أن كان طرفا في المباراة النهائية من المسابقة عام 2016، واليكم 5 أسباب قد أثرت على مهمة جلال مع الأبيض لتنتهي برحيله.


فشل في استغلال الظروف


إيهاب جلال

فشل إيهاب جلال في استغلال الظروف المحيطة، به داخل نادي الزمالك، بداية من الدعم الجماهيري والإداري، وعلى غير العادة عدم التدخل في عمله وفرض الأسماء لضمها أو إشراكها في المباريات مثلما حدث مع من سبقه، ليحصل على الحرية المطلقة في تنفيذ أفكاره مع الأبيض، انتصارات متتالية تعطيك الثقة، لكن الهزيمتين أضاعا مجهوده في ما قام ببناءه. 


ميركاتو مثالي


إيهاب جلال

هل يتاح لفريق أمام يضم كل اللاعبين المتاحين أمامه في الميركاتو الشتوي، إيهاب لن يلومه أحد على التعاقدات الصيفية، لذلك حصل من الإدارة على الحرية في اختيار الأسماء التي تناسب طريقة لعبه وأسلوبه، وهو ما حدث، فضم حمدي النقاز من النجم الساحلي، ومحمود عبد العزيز من سموحة، عماد فتحي ونانا بوكو من مصر المقاصة، ومحمد عنتر من الأسيوطي، بالإضافة إلى كم كبير من الأسماء المتواجدة في قائمة الأبيض، التي تحتاج للثقة ودفعة معنوية فقط من أجل تقديم الأداء الكبير، الأمر تحقق لكنه لم يجدي نفعا في اللقاءات الأخيرة.


الأندية الجماهيرية غير


إيهاب جلال

نجح إيهاب جلال سابقا، في تدريب كلا من تلفيونات بني سويف، مصر المقاصة وإنبي، نجح معهم جميعا، فقاد المقاصة ليكون واحد من أبرز الفرق في الدوري المصري، ونجح في جعل الفريق منافسا لقطبي الكرة المصرية بل يمثل العقدة للزمالك.

مع إنبي نجح في قيادة الفريق مطلع الموسم بعد أن كان الفريق متخبطا ليقود الفريق لمنطقة الأمان، قبل أن يبدأ تجربته مع الزمالك، وهو لابد من النظر أن الضغوط سواء الجماهيرية أو الإعلامية تكون مختلفة عن أندية الشركات وهو ما فشل فيه جلال بالنهاية.


تخبط فني


مرتضى منصور إيهاب جلال

تثبيت التشكيل، والاعتماد على أسماء وأفكار معينة، يفيد الفريق في المرور من مرحلة عنق الزجاجة، وتغيير الأفكار في أضيق الحدود، من أجل تحقق الانتصار تلو الأخر، هو ما فشل فيه إيهاب جلال، فليس من المعقول أن يبدأ كل لقاء بتشكيل مختلف عن سابقه، وبخطه لعب جديدة.

الأمر يجعل استمرارية اللاعبين في تقديم الأداء الجيد والحفاظ على مستواهم غير ثابته، وهو الذي يعرض المدرب لتفكك الفريق الفني والذهني، وهو أيضًا ما فشل فيه إيهاب جلال. 


عدم استقرار الزمالك الفني والإداري


Ehab Galal - Misr El Makasa

يعاني الزمالك لأكثر من شهر، من عدم استقرار إداري، بسبب مشاكل النادي المالية، وتحميل رئيس النادي الدائم لمشاكل الفريق والنادي عامة، للجنة تسيير الأعمال المتواجدة داخل ميت عقبة.

إيهاب جلال دفع ثمن 4 سنوات من التخبط الفني وشراء أكثر من 10 إلى 20 لاعب كل موسم، و3 أو 4 مدربين خلفه، ليدفع الثمن مع لاعبين فقدوا الأمل في التجديد أو الثبات على مبدأ واحد طيلة المواسم السابقة.

الموضوع التالي:
اتحاد الكرة يوضح حقيقة استبعاد ستاد إسماعيلية من ملاعب أمم إفريقيا
الموضوع التالي:
دوناروما: هيجواين اتخذ قراره، ولديه أسبابه
الموضوع التالي:
جاليارديني يقترب من الرحيل عن إنتر
الموضوع التالي:
هل هو فأل خير؟ ميلان لا يخسر بغياب هيجواين!
الموضوع التالي:
جدل حول تقنية الفيديو في إسبانيا بسبب هدف لويس سواريز
إغلاق