الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الأوروبي

جدول صعب وحلم الأبطال.. هل يرحل إيمري عن أرسنال بعد فوات الأون؟

7:27 م غرينتش+2 28‏/11‏/2019
Unai Emery Arsenal 2019/20
إدارة أرسنال تكتب نهاية الموسم للفريق في نوفمبر

الموسم لايزال في بدايته، ومع ذلك تبدو أحلام أرسنال وهي تتلاشى أمام أعين جمهور الفريق على جميع المستويات.

الفريق يحتل المركز الثامن بالدوري الإنجليزي بـ18 نقطة، مقابل 37 لليفربول المتصدر، و26 لتشيلسي صاحب المركز الرابع.

فكرة التواجد ضمن الأربعة الكبار والتأهل لدوري أبطال أوروبا بدأت تضعف يوماً بعد الآخر، بل يبتعد الفريق بـ10 نقاط فقط عن المركز الأخير بفارق أهداف سلبي.

المدرب الإسباني أوناي إيمري، أفقد المدفعجية هويتهم الهجومية، وفشل في حل الأزمة الدفاعية، لا نتائج ولا أداء، ماذا تحتاج إدارة أرسنال لإقالته؟

إصرار غريب من النادي الإنجليزي على منح الثقة في الإسباني حتى الآن، رغم أن استمراره يعني فقدان نقاط جديدة مع ازدياد الفجوة بينه وكبار البريميرليج، وكأنهم ينتظرون الكارثة لتقع حتى يستقرون على رحيله بعد فوات الآوان.

ضياع حلم الأبطال

الإصرار على إيمري حتى الآن مع استمرار النتائج السلبية، ربما يعني أن فرص المدفعجية انتهت ونحن في نهاية نوفمبر.

الفريق افتقد القدرة حتى على حسم المباريات السهلة أمام الفرق الصغيرة، بعد التعادل المحبط والمستوى السيء ضد ساوثامبتون مطلع هذا الأسبوع.

الفارق بينه وبين تشيلسي الرابع 8 نقاط كاملة، بكل تأكيد البلوز سيهدرون النقاط، ولكن هل ينجح أرسنال في الفوز بكل مبارياته حتى مع قدوم مدرب جديد؟

الفريق يلعب خارج ملعبه ضد نوريتش سيتي قاهر مانشستر سيتي، ثم يخرج للعب ضد برايتون ووست هام يونايتد.

الملحمة تبدأ في 15 ديسمبر عندما يلتقي مانشستر سيتي، وبعده إيفرتون وبورنموث خارج الارض ثم تشيلسي.

شهر ديسمبر قد يشهد انتهاء أحلام أرسنال تماماً في العودة للأبطال من خلال الدوري، سواء مع إيمري أو بدونه، لصعوبة إيجاد مدرب يستطيع الخروج من هذه الملحمة بعدد كافي من النقاط لتخطي المنافسين.

الدوري الأوروبي

بعد الصيف المثير للمدفعجية والصفقات التي أبرمها النادي بضم نيكولاس بيبي وداني سيبايوس وكيفن تيرني وديفيد لويز، يبدو أنه لايزال قادراً على حسم اليوروباليج.

البطولة بها بعض الكبار والفرق الصعبة مثل مانشستر يونايتد وروما وبورتو وبوروسيا مونشنجلادباخ وإشبيليه ولاتسيو.

المشكلة ليست هنا فقط، بل القادمون من دوري أبطال أوروبا البطولة الأكبر، التي ربما تشهد سقوط بعض الفرق القوية.

رونالدو يبتعد عن المشاركة مع يوفنتوس مجدداً

كيف تسبب برشلونة في بكاء توخيل؟

أتلتيكو مدريد، نابولي، ليفربول، إنتر، بوروسيا دورتموند، تشيلسي وفالنسيا، جميعهم لم يحسموا التأهل وقدم يذهبون لتعكير صفو أرسنال بالدوري الأوروبي.

الأبواب تبدو مغلقة أمام المدفعجية، واستمرار إيمري أكثر من ذلك رغم كل هذه الشواهد، يعكس عناد إدارة أرسنال بمنح الثقة للإسباني على حساب مستقبل الفريق الذي قد لا يتحمل سنة جديدة بدون التواجد بدوري الأبطال.