باولو ديبالا | رونالدو برئ من دمه وهيجواين أول من أسقطه

التعليقات()
MARCO BERTORELLO
باولو ديبالا سجل هدفًا وحيدًا في الموسم الحالي على الرغم من تسجيله 10 بنفس التوقيت في الموسم الماضي.. لكنه ليس ذنب رونالدو

إسلام أحمد    فيسبوك      تويتر

يسجل باولو ديبالا هدف يوفنتوس الأول في شباك بولونيا، ليعطي التقدم للسيدة العجوز، لكنه يبكي بعد الهدف، الذي أنهى صيامه التهديفي طيلة 495 دقيقة لم يعرف فيها طعم التسجيل، منذ مايو الماضي.

هدف جاء في الجولة السادسة من الدوري الإيطالي حيث فشل ديبالا في التسجيل طيلة المباريات الخمسة التي سبقتها، في حين أنه سجل الموسم الماضي بعد مرور ست جولات 10 أهداف، وهنا يظهر فارق شاسع بين الموسمين.

بالتأكيد لتواجد كريستيانو رونالدو عاملًا مؤثرًا، خاصة في ظل اعتماد أليجري على البرتغالي سواء في مركز المهاجم الصريح أو الجناح الأيسر، فيما يتم تغيير شكل البيانكونيري الهجومي في كل لقاء تقريبًا من أجل الوصول للتوليفة التي ستكمل المسيرة فيما تبقى من الموسم.

لكن لنرى ماذا تغير في موسمين لنرى انهيار رقمي واضح لديبالا مع يوفنتوس، جعله يبكي بعد هدفه الأول.


بين موسمين


Paulo Dybala - Juventus

الموسم الماضي ديبالا سجل 10 أهداف في 6 لقاءات ببداية الدوري، منها 2 هاتريك في شباك جنوى وساسولو، وهدفان في مرمى تورينو بالديربي، فشارك في 466 دقيقة فخاض لقاء واحد كبديل فيما بدأ الخمسة الأخيرين وجميعهم في مركز المهاجم الثاني، خلف الأرجنتيني جوانزو هيجواين.

أسباب سقوط ميلان وكيف يتفادى الكارثة

الموسم الحالي ديبالا شارك في 5 لقاءات فقط، وجلس في لقاء لاتسيو بالجولة الثانية على مقعد البدلاء دون مشاركة، مشاركًا في 4 لقاءات كاملة وفي العشر دقائق الأخيرة من لقاء بارما ليكون مجموع ما شارك به من دقائق 370 دقيقة أي أقل ما يقارب مباراة كاملة، لكنه شارك في 3 مراكو مختلفة، مهاجم ثاني، صانع ألعاب، جناح أيمن، وهو ما يدل على صعوبة الأمر على أليجري في إيجاد الشكل المناسب لهجوم يوفنتوس مع رونالدو.


هيجواين الأول


Dybala Higuain Juventus

هيجواين وافق على الانتقال لصفوف ميلان، عقب موسمين فقط في صفوف يوفنتوس، كان فيها هو أغلى لاعب في الدوري الإيطالي ويوفنتوس، عقب الانتقال من نابولي، لكن في موسم 2016-17، الذي شهد قدوم الأرجنتني لمجاورة ديبالا الذي حصل على القميص رقم 10 بشكل رسمي.

ديبالا فشل في التسجيل في أول 6 لقاءات مع قدوم مواطنه، حيث بدأ في التسجيل منذ الجولة السابعة، مكتفيًا قبل ذلك بصناعة هدفين، ولينهي الموسم برصيد 11 هدفًا في الدوري الإيطالي وهو الرقم الأقل له منذ موسم 2012-13 مع باليرمو.


الحل بيديك


Paulo Dybala Juventus Bologna Serie A

ديبالا سيعاني بشكل كبير، حال ظل أليجري متخبطًا في إيجاد الشكل الذي يكفل ليوفنتوس قوة في خط وسطه وهجومه والاعتماد على المداورة في اللقاءات الأقل أهمية.

خاصة أن أليجري اعتمد على 4 خطط مختلفة الموسم الحالي في الست جولات الأولى، فالكل يتغير ورونالدو باقٍ، ما بين 4-2-3-1، 4-3-3، 4-3-1-2، 3-5-2.

المركز الأفضل لديبالا هو مركز المهاجم الثاني أو الوهمي، وهو الذي يعطيه الأفضلية والحركية دون مراقبة والدخول من العمق نظرًا لمهاراته وقوته في التسديد والمرور من الخصم، بالإضافة إلى قوته في تبادل المراكز مع المهاجم الأساسي، وهو ما ظهر بشكل كبير الموسم الماضي ليتفوق على نفسه مع هيجواين ومقدماً أداءً ومسجلاً أهداف رائعة وحاسمة.

دومينيكو تيديسكو.. خليفة كلوب يعيش أسوء كوابيسه مع شالكة

سيكون على الأرجنتني محاولة إيجاد فرصة للانسجام بشكل أكبر ومحاولة الخروج من عباءة رونالدو الذي يفضل وضع بصمته بنفسه وليس بيد غيره، فهل يكون ديبالا سيد قراره ويقدم ما نعرفه عنه، أم يخسر مكانه لصالح بيرنارديسكي ودوجلاس كوستا اللذان عرفا كيفية الاستفادة من وجود الدون في يوفنتوس.

إغلاق