بالوتا يرد على أزمة دي روسي وتوتي ببيان رسمي

التعليقات()
Getty Images
جيمس بالوتا رئيس نادي روما يرد على التقارير التي تؤكد وجود أزمة بين دي روسي وتوتي ببيان رسمي.


علي رفعت    فيسبوك      تويتر

نشر جيمس بالوتا رئيس نادي روما بيانًا رسميًا للرد على الأخبار المنشترة في الفترة الأخيرة حول النجم دانيلي دي روسي قائد الفريق العاصمي.

جاء هذا في بيان رسمي نشره الموقع الإلكتروني للنادي وقال فيه بالوتا: "لقد التزمت الصمت في الأسابيع الأخيرة لكن هناك بعض الأمور التي أشعر أنني علي أن أتحدث عنها، سواء صدقتموني أم لا، لكنني لا أعتقد أنه هناك فردًا واحدًا في النادي غير محبط من طريقة سير الأمور في آخر 18 شهرًا".

وأضاف: "أنا متأسف على الأخطاء التي قمنا بها، وأعلم أن بعضكم يقول حسنًا لقد استمعنا لذلك الحديث من قبل، لكننا حقًا نعمل بكل مجهود من أجل حل تلك المشاكل".

وأكمل: "علاقة توتي بدي روسي قديمة للغاية، وبكل تأكيد هناك بعض الاختلافات في بعض الأمور بينهم طوال تلك الفترة، لكنها في النهاية علاقة طيبة، هناك بعض الأشخاص الذين يحبون أن يروا مثل تلك العلاقات تفشل".

وأردف: "خرجت أنباء بالأمس في صحيفة "لا ريبابليكا" وتحدثت مع الصحفي الذي كتبها، لقد كان محقًا في بعض الأمور مخطئًا في أمورًا آخرى بشكل كبير، بعض الأشياء في تلك المقالة حول دي روسي جعلته يبدو سيئًا، لكنه ليس أمرًا عادلًا في حقه، لقد قاتل من أجل روما طوال 18 عامًا".

وعما حدث بينه وبين دي روسي قال: "ذلك سيبقى بيننا، لقد كان مليئ بالمشاعر حقًا وكان هناك خلافات بيننا فيما يتعلق بكيفية انهاء مسيرته بروما، لكنه لطالما لعب بقلبه من أجل الفريق، لقد كان قائدًا عظيمًا بالنسبة لنا، وكان يشعر بالاستياء بسبب ضم لاعب يلعب في مركزه، لكن ذلك لأن مونشي أكد له أنه لا يفاوض أحدًا قبلها بـ 24 ساعة فقط".

جدير بالذكر أن دي روسي كان قد ودع جماهير روما في مباراته الأخيرة لينهي مسيرة 18 عامًا بقميص الفريق.

 

إغلاق