بالإنجليزي | كأس العالم "كابوس" كبار البريميرليج!

التعليقات()
Getty
تأثير كأس العالم على كبار البريميرليج ..

كتب | محمود عبد الرحمن | فيس بوك | تويتر

لا ينتهي الحديث عن ضرورة حصول اللاعبين على فترات راحة كافية في العام الذي تقام فيه بطولة كأس العالم، وهو الحديث الذي عاد مجددًا في ظل الاستعدادات لانطلاقة الدوري الإنجليزي الممتاز.

ويرى الكثيرون أن جميع اللاعبين الذين شاركوا مع المنتخب الإنجليزي صغار في السن وفي ذروة لياقتهم البدنية، وبالتالي لا يشكل أي عبء عليهم.

لكن وجهة النظر هذه تتناقض مع حقيقة أن اللعب في بطولة مثل كأس العالم يتطلب التركيز الذهني والحضور البدني، لذا فإن خوض اللاعبين للمباريات من دون الحصول على راحة في العطلة الصيفية لفترة مناسبة سيؤثر عليهم.

ولن يتمكن اللاعبون الذين وصلوا مع منتخبات بلادهم إلى المراحل النهائية من المونديال في تدريبات فرقهم التحضيرية للبريميرليج.

وبالفعل فقد اشتكى المدير الفني لليونايتد جوزيه مورينيو من غياب لاعبيه الدوليين عن فترة الإعداد للموسم الجديد.

Jose Mourinho Man Utd pre-season 2018-19

وتعمل الأندية الآن على رفع معدلات اللياقة البدنية للاعبين، وتضع برامج تدريبية خاصة بكل لاعب، لكن كل هذا يحدث في ظل غياب اللاعبين الذين شاركوا مع منتخبات بلادهم في كأس العالم.

ومن المعروف أن الحد الأدنى لفترة الراحة السلبية بحسب الكثير من المصادر الطبية هو 3 أسابيع، وهذه تناسب اللاعبين الذين ودعوا المونديال في يونيو، وليس اللاعبين الذين واصلوا اللعب في المونديال حتى منتصف يوليو، حيث لا يوجد سوى 4 أسابيع فقط بين نهاية كأس العالم وانطلاق الموسم الجديد للبريميرليج.

وستكون المباراة الافتتاحية في البريميرليج بين مانشستر يونايتد وليستر سيتي، علمًا بأن الأول كان لديه 11 لاعبًا في المونديال، بما في ذلك بول بوجبا الذي واصل اللعب حتى المباراة النهائية، وقد خاض لاعبو اليونايتد في المونديال 4230 دقيقة.

أما ليستر سيتي فكان لديه 10 لاعبين في المونديال وعلى رأسهم مدافع إنجلترا هاري ماجواير الذي واصل اللعب مع منتخب بلاده حتى حتى نصف النهائي وهو ما يعني مشاركته في 700 دقيقة، ليصل عدد الدقائق التي شارك فيها لاعبو ليستر في كأس العالم إلى 2371 دقيقة.

أما نادي إيفرتون فبلغ إجمال عدد الدقائق التي خاضها لاعبون في المونديال 1324 نصفها كان من نصيب الحارس جوردان بيكفورد.

كين

 بلغ مجموع الدقائق التي لعبها نجوم توتنهام في المونديال 5202 دقيقة مقارنة بـ5636 دقيقة للاعبي مانشستر سيتي.

وسيكون لغياب اللاعبين الدوليين عن فترة التحضير عواقب خلال الأسابيع القليلة الأولى، قد تتزايد مع مرور الوقت وضغط المباريات.

والدليل على ذلك أن هاري كين ظهر مرهقًا للغاية في مراحل خروج المغلوب لكأس العالم بسبب تلاحم المباريات، ولن يحظى براحة كافية حيث سيدخل إلى "معمعمة" البريميرليج سريعًا.

ولا يجب أن ننسى أن للدوري الإنجليزي الممتاز تقاليد خاصة مختلفة عن بقية الدوريات منها عدم وجود راحة شتوية والمنافسة على 4 بطولات محلية وقارية.

 

إغلاق