بالأرقام - من الأكثر نجاحا بعد سطوة رجال الأعمال على البريميرليج تشيلسي أم مانشستر سيتي؟

التعليقات()
Getty Images
السجل الكامل لتشيلسي ومانشستر سيتي قبل قدوم رومان أبراموفيتش والشيخ منصور


بقلم    علي سمير      تابعوه على تويتر

يستقبل ملعب الإتحاد مواجهة من نوع خاص بالجولة 29 من الدوري الإنجليزي، أصبحت من قمم البريميرليج مؤخرا لنفس السبب.

المباراة بين مانشستر سيتي وتشيلسي، لو كانت في مطلع الألفينات، لما لقت هذا الإهتمام الكبير، ولكنها إكتسبت أهميتها تزامنا مع قدوم رجال الأعمال لضخ الأموال الطائلة في البريميرليج.

سيتي يأتي على قمة الدوري مهيمنا بشكل كامل على الكرة الإنجليزية، بفارق 13 نقطة عن أقرب منافسيه على اللقب، وهو غريمه الأعرق مانشستر يونايتد، ومن بعده عملاق آخر ليفربول.

وأما تشيلسي بطل الموسم الماضي فيأتي بالمركز الخامس، متفوقا على غريم آخر لندن وهو أرسنال الذي يعاني لاستعادة أمجاده بالسنوات الماضية.


أبراموفيتش يضع البلوز على القمة


Roman Abramovich

قام كين بيتس المالك السابق لتشيلسي، ببيع النادي للملياردير الروسي رومان أبراموفيتش في يونيو 2003 بمبلغ 140 مليون جنيه إسترليني.

أنفق البلوز وقتها 100 مليون جنيه إسترليني على صفقات جديدة، لرفع طموحات النادي بشكل أكبر، حيث إقتصرت ألقابه قبلها على بطولة دوري واحدة وبضعة كؤوس.

الإيطالي كلاوديو رانيري فشل في استغلال تلك الصفقات التي كانت أبرزها الهداف الأرجنتيني هيرنان كريسبو، وأدريان موتو وماكاليلي وفيرون، ليأتي البرتغالي جوزيه مورينيو ويحدث طفرة هائلة بالنادي.

نجح مورينيو في تكوين توليفة متميزة من اللاعبين الموجودين، وأضاف لهم باولو فيريرا، آرين روبن ومايكل إيسيان وغيرهم.

بعدها تغيرت مكانة تشيلسي بشكل كامل، حيث أصبح يجذب أفضل اللاعبين، وكذلك المدربين مثل كارلو أنشيلوتي ورافائيل بينيتيز وجوس هيدينك وأخيرا أنطونيو كونتي.

ألقاب تشيلسي قبل أبراموفيتش

البطولة العدد
الدوري الإنجليزي 1 "موسم 54/55"
كأس الإتحاد 3
دوري أبطال أوروبا 0
كأس الكؤوس 2
سوبر إنجليزي 2
سوبر أوروبي 1
كأس الرابطة الإنجليزية 2

في عهد أبراموفيتش

البطولة العدد
الدوري الإنجليزي 5
كأس الإتحاد الإنجليزي 4
دوري أبطال أوروبا 1
الدوري الأوروبي 1
سوبر إنجليزي 2
سوبر أوروبي 0
كأس الرابطة الإنجليزية 3

وهو ما يعني في النهاية أن ألقاب تشيلسي على مدار تاريخه وصلت إلى 11 بطولة فقط، قبل أن يأتي أبراموفيتش ويضيف 16 بطولة جديدة له منذ عام 2003.

الإنفاق "مليار و537 مليون جنيه إسترليني"

الموسم إجمالي الإنفاق
2003/2004 152 مليون جنيه إسترليني
2004/2005 147 مليون
2005/2006 82 مليون
2006/2007 79.5 مليون
2007/2008 53 مليون
2008/2009 27.5 مليون
2009/2010 27
2010/2011 109.5
2011/2012 87
2012/2013 98.75
2013/2014 117.25
2014/2015 124
2015/2016 81.5
2016/2017 119.5
2017/2018 232

 


سيتي وثورة الشيخ منصور


Manchester city owner Sheikh Mansour bin Zayed Al Nahyan

ربما حظى سيتي بفتررة ذهبية في آواخر الستينات ومطلع السبعينات بتحقيق لقب الدوري والكأس وكأس الكؤوس الأوروبية، ولكن هذا لا يضاهي الوضع الحالي للنادي الإنجليزي.

المحاولة الأولى لجعل سيتي ملكية خاصة كانت في 2007، عندما أستولى تاكسين شيناواترا رئيس الوزراء التايلاندي بتلك الفترة على سيتي بحصوله على حوالي 90% من الأسهم.

حاول تاكسين تدعيم الفريق وأنفق 30 مليون جنيه إسترليني، وهو ما يعد مبلغ بسيط جدا لما ينفق حاليا، ولكنه لم يستطع مجاراة الوضع في إنجلترا.

وفي عام 2008 قررت مجموعة أبو ظبي الإتحاد للتنمية والإستثمار، الإستيلاء على مانشستر سيتي بـ200 مليون جنيه إسترليني.

قررت الإدارة الجديدة بقيادة الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، إحداث ثورة كبيرة بالنادي وتعاقدت مع روبينيو من ريال مدريد بـ
32.5 مليون إسترليني.

ألقاب سيتي قبل الشيخ منصور

البطولات العدد
الدوري الإنجليزي 2
كأس الإتحاد 4
كأس الرابطة 2
كأس الكؤوس 1
دوري ابطال أوروبا 0

بعد سيطرة أبو ظبي

البطولات العدد
الدوري الإنجليزي 2
كأس الإتحاد 1
كأس الرابطة 3
كأس الكؤوس 0
دوري أبطال أوروبا 0

الإنفاق في عهده "مليار و426 مليون جنيه إسترليني"

الموسم قيمة الإنفاق
2008/2009 141.5 مليون جنيه إسترليني
2009/2010 132.5 مليون
2010/2011 165 مليون
2011/2012 78.5 مليون
2012/2013 55.75 مليون
2013/2014 104.5
2014/2015 79.5
2015/2016 193.5
2016/2017 191.7
2017/2018 284

 

وبالنظر للأرقام والألقاب، نجد أن تجربة تشيلسي هي الأكثر نجاحا وإكتمالا، نظرا للتفوق الكبير في عدد البطولات والحصول على لقبين أوروبين، بينما يظل لقب دوري أبطال أوروبا غائبا عن خزائن سيتي، وإن كانت المؤشرات الحالية تؤكد تعمق هيمنته محليا وأوروبيا خاصة للطفرة الأخيرة التي أحدثها المدرب بيب جوارديولا.

 

الموضوع التالي:
"الظهير الأيمن" صداع جديد يؤرق يورجن كلوب!
الموضوع التالي:
ماتيتش يحلم بالمركز الرابع بعد تقليص الفارق مع تشيلسي
الموضوع التالي:
توتنهام يرغب في ضم نجم ليفربول السابق
الموضوع التالي:
إيمري كان: يوفنتوس يستطيع التحسن كثيرًا
الموضوع التالي:
مهاجم آرسنال السابق يُعلق على أنباء انتقاله لبرشلونة
إغلاق