بالأرقام | مدى تأثير غياب رونالدو على ريال مدريد

التعليقات()
Getty Images
هل يؤثر غياب النجم البرتغالي على ريال مدريد حقًا؟ الأرقام تجيب

كتب | محمود عبد الرحمن | فيس بوك | تويتر


برهن زيدان الدين زيدان على قدرته على التعامل مع أي غياب لأي من عناصره بفضل امتلاكه لدكة بدلاء قوية، وأيضًا بحنكته في جعل ريال مدريد أكبر من فكرة فريق النجم الواحد.

غاب جاريث في النصف الثاني من الموسم الماضي، ولم يتأثر ريال مدريد، حيث غير زيدان طريقة اللعب معتمدًا على إيسكو في المركز رقم 10، وتألق اللاعب بشكل لافت في المباريات الختامية لليجا وفي دوري أبطال أوروبا، لدرجة أن البعض اعتقد أن مستقبل بيل لن يكون مضمونًا.


المباريات التي سيغيب عنها رونالدو


برشلونة السوبر الإسباني (سانتياجو برنابيو)
ديبورتيفو لاكرونيا الدوري الإسباني (ريازور )
فالنسيا الدوري الإسباني (سانتياجو برنابيو)
ليفانتي الدوري الإسباني (سانتياجو برنابيو)
ريال سوسيداد الدوري الإسباني (أنويتا)

وتأكدت حقيقة أن ريال مدريد أكبر من أي لاعب، في أول مباراتين له هذا الموسم حين نجح في التفوق على مانشستر يونايتد وبرشلونة ورونالدو في السوبر الأوروبي وذهاب السوبر الإسباني، ورونالدو لم يكن في التشكيلة الأساسية في كلتا المباراتين، كما افتقد الريال في موقعة الكامب نو الأخيرة لخدمات نجم وسط ميدانه لوكا مودريتش، ومع ذلك ظهر وسط ميدانه في أفضل حالاته على المستويين الدفاعي والهجومي.

هذا ربما يُفسر حالة الثقة التي تملء نفوس «المدريديستا» من قدرة فريقهم على التعامل مع غياب رونالدو لـ5 مباريات بسبب الإيقاف، لا سيما في ظل تألق الموهوب ماركو أسينسيو الذي سجل حتى الهدف الثالث والريال منقوص من خدمات رونالدو بعد طرده.

وبالنظر لأرقام ريال مدريد في الموسم الماضي لليجا، فنتائج الفريق كانت جيدة في غياب اللاعب البرتغالي.

وغاب رونالدو عن ريال مدريد في 9 مباريات الموسم الماضي في الليجا، ونجح ريال مدريد في الفوز في كل تلك المباريات، مقارنة مع معدل فوز نسبته 69% من المباريات مع رونالدو.


ريال مدريد مع وبدون رونالدو


مع رونالدو الليجا 2016/2017 بدون رونالدو
29 المباريات 9
20 الفوز 9
6 التعادل 0
3 الخسارة 0
69% نسبة الفوز 100%
2.6 متوسط الأهداف المسجلة 3.4
1.1 متوسط الأهداف المستقبلة 1.1
17.4 التسديدات في المباراة 17.6

 

إغلاق