الأخبار النتائج المباشرة
كأس العالم

بافارد عن هدفه الرائع مع فرنسا: نفذت نصيحة المهاجمين وهذا مكافأة لوالدي

5:01 م غرينتش+2 1‏/7‏/2018
Benjamin Pavard, France, Angel Di Maria, Argentina
صاروخية بافارد صاحب ال22 عاماً عادلت النتيجة للبلوز أمام الأرجنتين ومهدت الطريق للفوز والتأهل لدور الثمانية من كأس العالم روسيا 2018

كريم رزق    فيسبوك      تويتر

كشف بنيامين بافارد سر تسجيله هدف التعادل الرائع لفرنسا أمام الأرجنتين في دور الستة عشر لكأس العالم روسيا 2018 وطريقة احتفاله وماذا يعني له.

فرنسا كانت متأخرة في النتيجة بهدفين مقابل هدف واحد أمام الأرجنتين في مطلع الشوط الثاني بعد هدفين متتاليين من آنخيل دي ماريا قبيل نهاية الفترة الأولى وهدفاً من جابريل ميركادو الذي حول تصويبة ليونيل ميسي في مرمى الديوك.

لوكاس هيرنانديز تقدم على الرواق الأيسر وأرسل كرة عرضية وجدت طريقها إلى بافارد المنطلق في الجبهة اليمنى ليجد كرة مهيأة للتصويب على حدو منطقة الجزاء ليسددها بيمناه وتسكن الزاوية التي يسكن فيها الشيطان لشباك الحارس الأرجنتيني فرانكو أرماني وتهدي التعادل لفرنسا في مباراة انتهت بفوز الديوك على راقصي التانجو بنتيجة 4-3.

بنيامين بافارد قال في تصريحات إلى موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم عن هدفه الذي أصبح واحداً من كلاسيكيات الأهداف في تاريخ كأس العالم: "الكرة ارتطمت بالأرض لأعلي في طريقها إلي، لم أفكر فيها أبداً، حاولت فقط الوصول إليها وإبقائها منخفضة، كنت أحاول تصويبها في الاتجاه الذي جاءت منه، الذي يخبرني دوماً المهاجمون به دوماً".

ظهير شتوتجارت الألماني أضاف "لم أعتقد أنها دخلت، وعندما سكنت الشباك شعرت بسعادة بالغة، في ألمانيا نقول أنها تور عندما تسجل هدفاً على هذه الطريقة، لا يمكنني وصفه، مازلت أشعر بالعواطف".

عن طريقة احتفاله، قال لاعب أكاديمية ليل الفرنسي للشباب:"رد فعلي الأول كان الركض تجاه دكة البدلاء، بالنسبة لي الفريق هو من يحقق الفوز، ال23 لاعب والجهاز الفني أيضاً، زحفت على ركبتي والجميع جاء إلى، أنا لست معتاداً على التسجيل، لذلك ليس لدي طريقة خاصة في الاحتفال بالأهداف".

بافارد كان قد استعار الإشارة بالقلب في احتفاله من دي ماريا في احتفاله أيضاً وكشف أنه كان يهديه إلى صديقته "كان إلى صديقتي التي كانت في المدرجات".

كما أكد أن لوالديه دوراً كبيراً فيما حققه حتى الآن "اتصلت بوالدي بعد المباراة أيضاً لأنه لو لم يقطعوا كل هذه الكيلومترات من أجلي، لك أكن لأكون هنا اليوم، هم من قاموا بتعليمي التصميم الإيجابي، بذل كل ما لدي، خصوصاً والدي، لقد قاموا بدعمي فترة طويلة وهذا الهدف مكافأة لهم أيضاً".

فرنسا وصلت إلى دور الثمانية مرتين متتاليتين في كأس العالم للمرة الأولى، وتواجه أوروجواي في مباراة مرتقبة يوم الجمعة المقبل.