الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإسباني

الواقعية والاستحواذ - كيف يلعب ريال مدريد مع لوبيتيجي؟

5:55 م غرينتش+2 12‏/6‏/2018
Julen Lopetegui
الملكي يعلن اختيار المدير الفني لمنتخب لا روخا بديلا لزيدان.

شادي نبيل    فيسبوك      تويتر

فاجئ فلورينتينو بيريز رئيس ريال مدريد جميع الأوساط الكروية بإعلانه التعاقد مع جوليان لوبيتيجي المدير الفني للمنتخب الإسباني لتولي القيادة الفنية للملكي عقب نهاية مهمته مع منتخب لاروخا في كأس العالم.

المفاجأة ليست في اسم المدرب فحسب لكنها تأتي بسبب تجديد لوبيتيجي عقده مع الاتحاد الإسباني في وقت سابق من مايو الماضي حتى 2020 والسبب الثاني أن حارس مرمى مدريد وبرشلونة السابق أبداً لم يكن من ضمن الخيارات المطروحة لخلافة زيزو.

تولى جوليان المسئولية الفنية للمنتخب الإسباني في يوليو 2016 خلفاً لفيسينتي ديل بوسكي الذي ترك الفريق بعد يورو 2016، ونجح في قيادة لاروخا للتأهل لكأس العالم روسيا 2016.

يعتمد المدرب على الواقعية في اختياراته الفنية كما يحب ان يتعامل مع لاعبيه بمبدأ الثواب والعقاب، بمعنى إذا أجاد اللاعب في أداء واجباته سيستمر في التشكيلة الأساسية والعكس صحيح بغض النظر عن الأسماء.

ستواجه لوبيتيجي مشكلة مع ريال مدريد بعد تولي المسئولية خلف زيدان، وهي المحافظة على لقب دوري الأبطال الذي فاز به زيزو 3 مرات متتالية إضافة لرغبة جماهير الملكي في استعادة لقب الدوري والمنافسة على جميع المسابقات التي سينافس فيها الفريق.

يؤمن المدرب بنظرية الاستحواذ والمعروفة باسم تيكي تاكا، ويعتمد طريقة 3-3-4 كخطة لعب أساسية له تتغير بعض الأوقات إلى 1-3-2-4 حسب المنافس والحاجة من اللقاء.

لكن مجموعة اللاعبين في المنتخب الإسباني التي تستطيع تنفيذ فكره عديدة ويتميز أغلبهم بالقدرة على الوقوف بالكرة والسيطرة عليها وتنفيذ فكرة الاستحواذ التي يهدف إليها المدرب.

إيسكو من اللاعبين الذين سيكون لهم دور فعال في وجود المدرب الجديد نظراً لتمتعه بكل الصفات التي يعشقها، يعتمد على بناء الهجمات من الخلف ويبقى ثلاثي وسط الملعب الأداة التي ستساعد الفريق على ترجمة الاستحواذ إلى فرص لتسجيل الأهداف.

 وسيتعين على المدرب في مهامه الأولى مع الفريق تحديد اختياراته من التعاقدات الجديدة والتي سيقوم رئيس النادي بتنفيذها لتوفير كل الأدوات له من أجل النجاح في مهمته إضافة لقراره في الثلاثي بيل ورونالدو وبنزيمة