الأخبار النتائج المباشرة
السعودية

المسحل عن تراجع المنتخب بسبب الأجانب: انظروا للدوريات الأخرى

8:42 م غرينتش+2 11‏/9‏/2019
ياسر المسحل
انتقادات كثيرة تعرض لها المنتخب السعودي بسبب أدائه امام اليمن، وتم تحميل الأجانب المسؤولية
زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

رفض ياسر المسحل؛ رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، تحميل زيادة عدد اللاعبين الأجانب في الدوري مسؤولية أي تراجع يحدث في أداء المنتخب السعودي، مؤكدًا أنه مثل أي قرار له سلبيات وإيجابيات.

الأخضر استهل مشواره في التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم قطر 2022، أمس الثلاثاء، بالتعادل أمام اليمن 2-2، على ملعب البحرين الدولي.

وتعرضت كتيبة الفرنسي هيرفي رينار؛ المدير الفني، لانتقادات عديدة عقب اللقاء، نظرًا للظهور بمستوى متراجع على المستوى الدفاعي والهجومي، وحمل البعض وجود سبعة أجانب في كل فريق بالدوري المحلي مسؤولية تراجع المنتخب.

وقال المسحل، خلال تصريحاته لقناة "السعودية الرياضية": "تجربة الأجانب مثلما لها سلبيات فلها إيجابيات أيضًا، في دوري أبطال آسيا كل فريق يلعب بأربعة أجانب فقط، وفي الدوري المحلي سبعة أجانب، ومع ذلك تأهلت أربعة أندية سعودية لدور الـ16، هو حدث يحدث لأول مرة منذ عشر سنوات، آخر مرة كانت بعام 2009".

رينار: مجموعتنا صعبة لكنني لا زلت عند كلمتي

وأضاف: "عدد الأجانب قد يساهم في مضاعفة اللاعب المحلي جهده، لحجز مكان في الفريق، لأن الخانات المتاحة أمامه في التشكيل الأساسي أربعة فقط، لن نستعجل في الحكم، كل قرار له إيجابيات وسلبيات، سندرس بشكل مفصل موضوع الأجانب من كافة النواحي، وإذا رأينا أن القرار بحاجة لتعديل فسيتم".

رئيس الاتحاد السعودي اختتم: "هناك دوريات كثيرة بها عدد أجانب أكثر من عندنا، ومع ذلك منتخباتها متفوقة، لذلك علينا ألا نحمل اللاعبين الأجانب مسؤولية منتخبنا، علينا أن ننظر للأمر بشمولية أكبر ومن عدة جوانب، وهو ما نقوم بالعمل به منذ أن تولينا المسؤولية، لكن القرار النهائي يحتاج لوقت حتى يكون التقييم شاملًا".

يذكر أن الاتحاد السعودي كان قد قرر زيادة عدد الأجانب بالموسم الماضي إلى ثمانية لاعبين، قبل أن يقرر مجلس المسحل الموسم الحالي بتقليلهم إلى سبعة، على أن يتم تقليل العدد تدريجيًا.