الكابوس الهولندي .. يجب إقالة رينارد فورًا!

herve renard saudi arabia - ausralia 11-11-2021 afc world cup qualifierssaudi NT Twitter

قتل القلق فرحة الجمهور السعودي بالتأهل إلى كأس العالم 2022، وذلك حول مستقبل المدرب الفرنسي هيرفي رينارد المدير الفني للفريق، حيث ينتظر البعض خبر إقالته من تدريب الأخضر في القريب العاجل!

لن يختلف معك أحد إذا قلت له أن رينارد هو واحد من أفضل المدربين الذين تولوا مهمة تدريب المنتخب السعودي في التاريخ، بعد الأداء والنتائج والأرقام المميزة التي حققها الأخضر تحت قيادته.

ولكن بعد انتهاء المباراة، بدلًا من الاحتفال بالتأهل إلى كأس العالم، مازال الحديث جاريًا حتى اللحظة عن انتظار قرار إقالة هيرفي رينارد، مثلما حدث مع الهولندي بيرت فان مارفيك، الذي قاد الأخضر للتأهل إلى كأس العالم 2018.

بالرغم من حسم الأخضر التأهل لكأس العالم مبكرًا، إلا أن الجماهير تستشعر الخطر بشأن مستقبل رينارد، بسبب ما حدث مع فان مارفيك، وهو الأمر الذي أضاع فرحة الكثير من الجماهير.

الماضي شكّل كابوسًا لجماهير السعودية، ولكن إذا كانت معطيات الجماهير أن مارفيك كان سيقود الأخضر لتحقيق نتائج مميزة في كأس العالم لولا رحيله، فأريد أن أقول لكم يجب إقالة رينارد فورًا!

لماذا يجب إقالة رينارد؟ لأننا نريد أن نسترجع سويًا ماذا قدم فان مارفيك مع المنتخب الأسترالي في كأس العالم 2018 حينما كان مدربًا له؟

نتائج سلبية كلها، لم يحقق فان مارفيك أي إنجاز يذكر للمنتخب الاسترالي في كأس العالم 2018، حيث كان يقع في المجموعة الثالثة رفقة فرنسا والدنمارك وبيرو.

خرج المنتخب الأسترالي متذيلًا للمجموعة بنقطة واحدة، حيث خسر أمام فرنسا بهدفين مقابل هدف، وتعادل أمام الدنمارك بهدف لمثله، ثم خسر أمام بيرو بهدفين دون رد، بالمباراة التي سجل فيها أندريه كاريلو نجم الهلال بالمناسبة.

استقبل استراليا 5 أهداف وسجل هدفين فقط، وبعد عودته من المونديال، قرر الاتحاد الأسترالي فسخ التعاقد معه وإقالته، وبعدها بعام تولى مهمة تدريب الإمارات مرتين، وتمت إقالته شهر فبراير الماضي، ومنذ ذلك الحين لم يدرب أي فريق.

هذا هو مارفيك الذي تتحدثون عنه، لم يحقق أي نجاح يُذكر، ويجب الإشارة إلى أن المنتخب السعودي لم يقدم معه المستوى المطلوب، فقط النتائج هي التي كان يقدمها.

الوضع مختلف الآن، رينارد مدرب كبير ولديه تاريخ رائع مع المنتخبات التي قادها خلال السنوات الماضية في قارة إفريقيا، والجميع على قناعة به، بعد النتائج والأداء والأرقام المميزة التي حققها كما ذكرت لكم.

ناهيك عن تمسك المسؤولين عن كرة القدم في المملكة العربية السعودية باستمرار رينارد، بعدما حقق أهدافهم خلال الفترة الماضية، والوضع الآن مختلف تمامًا عن مارفيك، لأنه لا يوجد أي سبب مقنع يدفع أي شخص مسؤول لإقالته.

كل ما أريده، هو أن أطمئن الجميع، رينارد باقٍ لأنه يسحق هذا الأمر، ومازال لديه الكثير ليحققه رفقة الأخضر خلال كأس العالم، ثم كأس آسيا 2023 المقرر إقامتها في الصين.

بدلًا من الحديث عن أمور لا جدوى لها، يجب علينا أن نتحدث عن ما يحتاجه المنتخب السعودي لمشاركة مميزة في كأس العالم 2022، وكيف أن نعالج الأخطاء التي واجهت الأخضر خلال الفترة الماضية.

اقرا أيضًا ..

"هذا هو أفضل لاعب سعودي حاليًا، وقد صبر وتحمل جمهور الهلال كثيرًا"

6 منتخبات عربية في المونديال ... معجزة باتت قريبة من أرض الواقع

فيديو "نوال" يفتح النار على الدعيع .. وحارس الهلال يرد