الغندور عن مباراة إسبانيا وكوريا الجنوبية - الأفضل في مسيرتي

التعليقات()
Social Media
الحكم المصري يستعيد ذكريات كأس العالم 2002 في حوار بفيلم وثائقي إسباني


    مصعب صلاح      تابعوه على تويتر


أكد جمال الغندور، الحكم الدولي المصري السابق، أنّ مباراة كوريا الجنوبية وإسبانيا في كأس العالم 2002 كانت الأفضل في مسيرته رغم الأخطاء التي ظهرت وقتها.

إسبانيا خسرت المباراة بركلات الترجيح بعد أن ألغى الحكم هدفين لصالح اللاروخا.

وفي فيلم وثائقي بعنوان "الآخرون" في إسبانيا، تحدث الغندور عن المباراة بقوله: ""أنا حكم دولي تابع للفيفا وأقدم حاليًا دورات تدريبية، كما أنني كنت رئيس لجنة التحكيم في مصر من قبل ولذلك لا أحب اتهامي بتلقي الأموال من الكوريين أو إدارة المباراة دون احترافية وأطالب باعتذار الصحافة الإسبانية عن ذلك".

تحطيم أرقام جيجز وزارا وبيليه وتشافي - إنجازات يسعى ميسي لتحقيقها في 2019

وتابع: "هذه المباراة كانت الأفضل لي في مسيرتي ولا يهمني إن كان البعض يرى عكس ذلك. نعم لقد ألغيت هدفين في المباراة بعد أن رفع حكم الخط الراية بتجاوز الكرة خط التماس ولذلك لو كانت هذه أخطاء فليست مسئوليتي".

الغندو أشار إلى أنّه لو تواجدت تقنية حكم الفيديو المساعد VAR وقتها لربما لم يتم إلغاء أي أهداف وفازت إسبانيا، موضحًا أنّه لم يرتكب أي خطأ.

وواصل: "كان من المقرر أن أقود مباراة في نصف النهائي ولكن بعد مستواي في مباراة إيطاليا وكوريا في دور الـ 16 تقرر أن أتولى لقاء إسبانيا في ربع النهائي، ووقتها منحني المراقب 8.7 من 10 ولم يوجه لي أحد اللوم على النتيجة".

واختتم: "تعرضت للكثير من الاتهماتا مثل أنني تلقيت رشاوى وخلافه وهو أمر أرفضه. لقد دفعت ثمن ما قام به حكم الراية".

وكانت الصحافة الإسبانية وصفت ما حدث بأنها "سرقة القرن" بعد أن فشل اللاروخا في الوصول لنصف النهائي.

إغلاق