الصحافة البريطانية تنتقد منحه حق المواطنة الشيشانية: صلاح يتم استغلاله سياسيا ويخاطر بجدل جديد

التعليقات()
الأزمات السياسية قد تحول مسار مسيرة صلاح بالدوري الإنجليزي

زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

اُقحم محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي ومنتخب مصر، في أزمة جديدة خلال تواجده في مدينة جروزني عاصمة الشيشان، للمشاركة مع الفراعنة في كأس العالم روسيا 2018.

رمضان قاديروف رئيس الشيشان، كان قد منح الرئاسة الشرفية لنجم الفراعنة منذ أيام، خلال حفل عشاء دعا له المنتخب المصري بالكامل في مقر الرئاسة.

الصحف البريطانية سلطت الضوء على منح صلاح المواطنة الشرفية، مشيرة إلى المشكلات السياسية التي بين إنجلترا وروسيا والشيشان، مما قد يعد بداية لأزمات للاعب المصري في الدوري الإنجليزي، محملة الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" مسئولية عدم منع الفراعنة من الإقامة في مدينة قد تدخلهم في أزمات سياسية.

صحيفة  "تليجراف" البريطانية كتبت في مانشيت عريض: "محمد صلاح ينال الجنسية الشيشانية من قبل حاكم متهم بانتهاك حقوق الإنسان"، حيث أن قاديروف متهم دوليا بالقتل خارج إطار القانون.

telegraph

كذلك صحيفة "إندبيندينت" كتب: "محمد صلاح يخاطر بجدل جديد بعد حصوله على الجنسية الشيشانية من قاديروف"، موضحة أن نجم الريدز تم استغلاله من قبل رئيس الشيشان سياسيا، مستغلا النجاحات التي حققها اللاعب مع منتخب بلده ومع ليفربول والتي أصبح بسببها لاعبا عالميا.

independent

قاديروف كان قد استغل وجود صلاح في جروزني من اليوم الأول، واستقبله استقبالا حافلا، وخلال المران الأول للفراعنة طالب مقابلته شخصيا وقام بتحية الجمهور معا.

إذاعة "بي بي سي" البريطانية أيضا أشارت إلى استغلال النجم المصري، ووجهت سؤالا إلى قاديروف، لكن الأخير نفى نيته لاستغلال اللاعب سياسيا، مؤكدا أنه بعيد كل البعد عن مثل هذه الأفعال، وموضحا أن الاتحاد المصري هو من اختار جروزني للإقامة بها خلال كأس العالم.

الاتحاد الدولي لكرة القدم كان قد حذر الاتحاد المصري من بعد جروزني عن الملاعب التي تستضيف مباريات مصر بكأس العالم، وكذلك منظمات حقوق الإنسان نبهت مصر من الاتهامات الموجهة لقاديروف إلا أن الاتحاد المصري أصر على اختيار الشيشان، كونها تتحدث العربية وتتمت بجو إسلامي عام.

إغلاق