السيطرة الإسبانية - ديربي مدريد محتمل في السوبر الأوروبي

التعليقات()
Marca
الفرق الإسبانية سيطرة على البطولات القارية خلال العقد الأخير بصورة ملحوظة

بقلم    مصعب صلاح      تابعوه على تويتر

لا تزال الفرق الإسبانية تسيطر على البطولات القارية لتصبح الأكثر حصولًا على الالقاب الأوروبية خلال العشر سنوات الماضية وتحديدًا منذ موسم 2008-2009.

ريال مدريد تأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا لمواجهة ليفربول الإنجليزي، كما وصل أتلتيكو إلى نهائي الدوري الأوروبي ليواجه مارسيليا الفرنسي.

وفي حال فاز المرينجي بدوري الأبطال وتوج الروخي بلانكوس باليوربا ليج فإن الفريقان سيعودان للمواجهة الأوروبية وهذه المرة في كأس السوبر الأوروبي.

واعتادت الفرق الإسبانية الفوز بالبطولات القارية والبداية كانت في موسم 2008-2009 حينما حقق برشلونة دوري أبطال أوروبا بعد الفوز على مانشستر يونايتد ثم حصد السوبر الأوربي على حساب شاختار.

وفي موسم 2009-2010، حقق أتلتيكو مدريد الدوري الأوروبي بالفوز على فولهام الإنجليزي ثم حصدوا السوبر الأوروبي على حساب إنتر الإيطالي.

وجاء موسم 2010-2011 ليحقق فيه برشلونة ثنائية دوري الأبطال والسوبر على حساب مانشستر يونايتد وبورتو على التوالي.

وفي 2011-2012، كان الدوري الأوروبي من نصيب أتلتيكو مدريد في نهائي إسباني ضد أتلتيك بلباو، كما حصد الروخي بلانكوس السوبر على حساب تشيلسي بالفوز بنتيجة 4-1.

وغاب الإسبان عن التتويج الأوروبي في موسم 2012-2013، ولكنّهم عادوا في 2013-2014 بقوة، ففاز ريال مدريد بالتشامبيونزليج وإشبيلية باليوربا ليج وكان السوبر إسباني خالص تفوق فيه الملكي.

وتكرر التواجد الإسباني في موسم 2014-2015 بفوز برشلونة بدوري الأبطال وإشبيلية بالدوري الأوروبي وكان السوبر من نصيب البلوجرانا، ثم عاد إشبيلية في موسم 2015-2016 بطلًا لليوربا ليج وحقق ريال مدريد التشامبيوزنزليج وكان السوبر من نصيب الأخير.

وبالموسم الماضي، حصد ريال مدريد دوري أبطال أوروبا على حساب يوفنتوس ثم واجه مانشستر يونايتد في السوبر لتكون البطولة من نصيبه.

وقد يتمكن ليفربول ومارسيليا من حرمان الإسبان من التتويج بالموسم الجاري، ولكن تواجد ريال مدريد وأتلتيكو في نهائي دوري الأبطال والدوري الأوروبي أكبر دليل على سيطرة الكرة الإسبانية على البطولات القارية في العقد الأخير.

إغلاق