السلطات القضائية المغربية تعلن اعتقال 65 مشجعا للرجاء

التعليقات()
أحداث ملعب مراكش شهدت إصابة 14 من قوات الأمن

زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

أعلنت السلطات القضائية المغربية اليوم الإثنين، اعتقال 65 مشجعا للرجاء على خلفية أحداث الشغب التي شهدتها مواجهة الأخضر أمام الكوكب المراكشي بالجولة الـ18 بالدوري.

المباراة أقيمت أمس الأحد وشهد الشوط الثاني أعمال شعب من جانب الجماهير واشتباكات مع قوات الأمن، مما أدى إلى أضرار بمقاعد المدرجات وإيقاف المباراة لمدة خمس دقائق.

وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بمراكش، أصدر بيانا صباح اليوم جاء فيه: "على إثر أحداث الشغب التي شهدها الملعب الكبير بمراكش مساء يوم الأحد 25 فبراير، والتي أسفرت حسب الأبحاث التي تجريها الضابطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة، عن إصابة وجرح 14 عنصرا من القوات العمومية وإلحاق أضرار جسيمة بمنشآت الملعب. تم توقيف 65 شخصا وضعوا تحت تدابير الحراسة النظرية من أجل البحث معهم وتقديمهم إلى العدالة".

وكان مجموعة "المكانا" الداعمة للرجاء أصدرت بيانا هي الأخرى أكدت فيه أنها تفاجأت مع انطلاق الشوط الثاني باعتداء من جانب قوات الأمن عليها دون معرفة السبب وعلى الرغم من التزامها بمساندة فريقها فقط.

المباراة انتهت بفوز الرجاء على الكوكب بثلاثية نظيفة، ليرفع الأخضر رصيده إلى 34 بفارق نقطتين عن اتحاد طنجة، صاحب الصدارة.

صباح أمس شهد أيضا وفاة خمسة من مشجعي الأخضر، كانوا في طريقهم إلى الملعب لمؤازرة الفريق، إلا أن سيارتهم احترقت بعد اصطدامها بالسياج الفاصل بين طريقين وأدى الاصطدام إلى تفحم السيارة وموت المشجعين حرقا.

إغلاق