حكاية مصرية | رايولا الذي حرم حازم إمام من اللعب لأياكس!

حازم إمام
جول يحتفل بعيد ميلاد الثعلب الصغير بقصة غيرت مسيرته الاحترافية..

"مينو رايولا" ومَن مِن متابعي كرة القدم في العالم كله لا يعرف هذا الاسم، حتى وإن كنت ممن يتابعون عالم الساحرة المستديرة عن بعد، فبالتأكيد مر عليك اسمه فهو وكيل اللاعبين، الذي تعتبره الأندية رجل مصارعة أو زعيمًا للمافيا.

أما إذا كنت متابعًا مصريًا فحتمًا ستعرف أنه أحد الوكلاء السابقين لأحمد حسام "ميدو"، لكن ربما ما لا تعرفه أنه وقبل أن يذيع صيته وفي بداية تحويل وجهته من لاعب كرة إلى وكيل لاعبين، كان الثعلب الصغير حازم إمام من أوائل اللاعبين الذين تولى العمل معهم..

اليوم يحتفل الثعلب الصغير بعيد ميلاده الـ45، حيث أنه من مواليد 14 إبريل 1975، فدعونا نأخذكم في رحلة مع تفاصيل أحد المواقف الذي غير مسيرته الاحترافية، والذي كشف عنه في حوار منذ سنوات مع الصحفي بـ"جول GOAL" أحمد رفعت..

في عام 1996 وبعد أن عاد إمام من المشاركة في كأس أمم إفريقيا مع منتخب مصر، تلقى عرضًا من أودينيزي الإيطالي، وفي الوقت نفسه، علم برغبة مانشستر يونايتد الإنجليزي ومديره الفني آنذاك السير أليكس فيرجسون في ضمه.

يقول الثعلب عن هذه الفترة: "والدي حمادة إمام تلقى اتصالًا من عبده صالح الوحش، وأخبره أن مسؤول من قلعة الشياطين الحمر الإنجليزية تواصل معه وكان بجانبه السير، حيث يريد أن أحضر لمانشستر لاختباري، لكنني فضلت أودينيزي لأنه كان عرض احتراف حقيقي، وليس مجرد اختبار".

قائد الفارس الأبيض قضى موسمين ونصف في أودينيزي شارك خلالها في 16 مباراة فقط، وسجل هدف وحيد، وهنا جاء دور رايولا.

رايولا، الذي ولد في إيطاليا ثم انتقل للعيش مع أسرته في هولندا، بدأ العمل مع الثعلب الصغير، إذ جلب له عرضًا احترافيًا في هولندا، وبالفعل انتقل على سبيل الإعارة لمدة موسم ونصف إلى نادي دي جرافشاب الهولندي، لكن سرعان ما انقلب على حازم إمام.

يقول نجل حمادة إمام: "رايولا أرسلني إلى هولندا ثم تركني، لم يعد يسأل عني كأي وكيل يفعل مع لاعبه، رغم أنني كنت أسير بشكل جيد مع دي جرافشاب".

وأضاف: "في ذاك الوقت هيثم فاروق كان متزوجًا من امرأة هولندية ويلعب هناك، فدخل وأرسل لي رجل يُدعى شاكسفورد ومُلقب بمستر أياكس، فهو أحد رموز نادي أياكس وزميل كرويف، رجل معروف جدًا في هولندا، وشريك في وكالة لاعبين مع ليربي، أحد لاعبي أياكس السابقين، ونظم لي فاروق اجتماعًا معهما، وهنا قمت بالتوقيع مع ليربي".

اقرأ أيضًا: الأهلي والزمالك وليفربول وأكثر الفرق نحسًا في كرة القدم

حازم إمام

بعد أن قام الثعلب الصغير بهذه الخطوة، انقلب رايولا عليه، فهو كما يصب جم غضبه على الأندية حال مس لاعبيه، لا يقبل لأي من لاعبيه أن يمضي مع وكيل آخر وهو لا يزال على قيد الحياة.

ويختتم إمام: "عندما عرف رايولا بتوقيعي مع ليربي، تشاجر معي، وتسبب في عدم انتقالي لأياكس، حيث عرقل الصفقة بطريقته لمعاقبتي".

في صيف عام 2000 انتهت رحلة إمام في هولندا وعاد إلى أودينيزي في يونيو، لكن سرعان ما عاد إلى بيته الزمالك في ديسمبر من العام نفسه، ليبقى بها حتى أن علق حذائه، وقرر حرمان الجمهور من متعته ومهارته.

 

 

إغلاق