الدنيا دوارة - حينما احتاج مانشستر سيتي الفوز بالديربي للنجاة من الهبوط

التعليقات()
Getty Images
كيف تبدل الحال في ديربي مانشستر خلال أقل من 20 عامًا؟

    مصعب صلاح      تابعوه على تويتر

يحل نادي مانشستر سيتي على جاره يونايتد مساء اليوم، الأربعاء، في لقاء مؤجل من الجولة 31 من الدوري الإنجليزي على ملعب "أولد ترافورد".

مباراة الديربي تحمل فرصة كبيرة للسيتزنز لتصدر ترتيب الدوري الإنجليزي والتفوق على ليفربول قبل 3 جولات فقط من النهاية.

ورغم أنّ مانشستر سيتي يبحث عن الفوز للصدارة وربما التتويج لاحقًا ببطولة الدوري الإنجليزي، فإنّه في موسم 2000-2001 كان الأمر مختلفًا تمامًا ولقاء الديربي كان يشهد طموحات أخرى للسيتزنز.

في الجولة 35 من البريميرليج وتحديدًا في يوم 21 أبريل 2001، استضاف ملعب "أولد ترافورد" الديربي بين المتصدر مانشستر يونايتد وصاحب المركز قبل الأخير مانشستر سيتي.

أحلام السيتزنز في البقاء بالدوري كانت قائمة ولكنّه لم يكن يمتلك رفاهية إهدار أي نقطة، إذ كان يمتلك 30 نقطة بفارق 5 نقاط عن المنطقة الآمنة.

أما مانشستر يونايتد فكان قد حسم الدوري الإنجليزي بالفعل بفارق 15 نقطة عن أقرب ملاحقيه والمباراة بالنسبة له تحصيل حاصل.

وفي الديربي، وبعد مرور 71 دقيقة، حصل الشياطين الحمر على ركلة جزاء حولها تيدي شيرنجهام إلى أول أهداف المباراة ولكن ستيف هوايي نجح في تعديل النتيجة قبل 6 دقائق من النهاية.

وانتهت المباراة بالتعادل بهدف لمثله لتتعقد أمور السيتزنز في التأهل؛ فرغم فوزه بعد ذلك على وست هام بهدف نظيف لكنّه خسر من إيبسويتش وتشيلسي لينهي الموسم في المركز الـ 18 برصيد 34 نقطة ويهبط لدوري الدرجة الثانية.

جدير بالذكر أنّ مانشستر سيتي استمر موسم واحد فقط في دوري الدرجة الثانية ونجح في العودة إلى البريميرليج في موسم 2002-2003 ثم حقق أول ألقابه في 2011-2012 تحت قيادة روبرت مانشيني.

إغلاق