الجولة (6) | التراجع سيد الموقف واثنين هما الأفضل .. ماذا قدم النجوم الخمسة بالهلال والنصر والاتحاد؟

آخر تحديث
goal

خماسي سحب البساط من تحت أقدام دبابات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، كنت تسمع دائمًا اسم الفرنسي بافيتمبي جوميس، المغربي عبد الرزاق حمد الله، السوري عمر السومة، الآن لم يعد التركيز على هذا الثلاثي، فقد جاء من يصارعهم على النجومية وحب الجمهور..

 البرازيلي ماتيوس بيريرا والمالي موسى ماريجا؛ ثنائي الهلال، الكاميروني فينسنت أبو بكر والبرازيلي أندرسون تاليسكا؛ ثنائي النصر، البرازيلي إيجور كورونادو؛ محترف الاتحاد، هذا الخماسي الذي صنع حالة خاصة في الموسم الجاري، بكل جولة ينتظر الجمهور الفارق الذي سيصنعوه لفرقهم.

"جول" سيستعرض معكم عقب نهاية كل جولة ما قدمه هذا الخماسي بالأرقام، والبداية من الجولة السادسة التي انتهت بالأمس..

ماتيوس بيريرا:

البرازيلي كان أحد أهم أسباب خروج الهلال بنقطة التعادل في ديربي الرياض أمام  الشباب في هذه الجولة، رغم الغيابات المؤثرة الكثيرة في صفوف الأزرق.

بيريرا شارك في المباراة كاملة، وصنع الهدف الثاني لفريقه، الذي سجل منه المدافع علي البليهي هدف التعادل، بجانب محاولته اختراق الدفاعات الشبابية عن طريق خمس تسديدات، لكن واحدة منها فقط كانت بين القوائم الثلاث.

يعد بيريرا هو أكثر لاعبي الهلال لمسًا للكرة في الديربي بواقع 111 مرة، والأكثر تمريرًا بواقع 76 مرة، منها 64 صحيحة، بنسبة دقة وصلت إلى 84.2%، وكان من هذه التمريرات 53 في وسط ملعب الخصم.

وأرسل البرازيلي ثلاث عرضيات، منها واحدة فقط هي الصحيحة، والتي جاء منها الهدف الثاني.

ولم يكن البرازيلي هو الأفضل من الناحية الهجومية فقط، إنما كذلك على المستوى الدفاعي كان أفضل حتى من الأظهرة وقلبي الدفاع، فأوقف أربع هجمات للخصم، واستخلص الكرة 11 مرة، فيما قُطعت منه 22 مرة.

موسى ماريجا:

المالي تأثر أدائه بغياب سالم الدوسري؛ الجناح الأيسر، فلم ينجح في تكوين ثنائية مع بديله الأرجنتيني لوسيانو فييتو، فلم يقدم المطلوب بشكل كافٍ خلال الديربي، لذلك أشركه المدير الفني ليوناردو جارديم، لمدة 68 دقيقة فقط، ثم أخرجه ليلعب حمد اليامي بدلًا منه.

لم يسجل ماريجا أهدافًا باللقاء ولم يصنع لزملائه ولم يخلق أي فرصة هدف، لكنه سدد تسديدة واحدة، لم تكن بين القوائم الثلاث.

لمس ماريجا الكرة 27 مرة، ومررها 12 مرة، منها 7 فقط صحيحة، بنسبة دقة 58.3%، ومنها 8 تمريرات في وسط ملعب الخصم، بالإضافة إلى إرساله عرضتين، لم تكن أي منها صحيحة.

فيما استخلص الكرة من الخصم ثلاث مرات فقط، بينما قُطعت منه 13 مرة.

على المستوى الدفاعي، أوقف المالي هجمة للخصم، وشتت الكرة من مناطق الخطورة مرة واحدة أيضًا.

فينسنت أبو بكر:

الكاميروني شارك لمدة 69 دقيقة في فوز العالمي أمام الباطن بهدف نظيف، قبل أن يخرج وينزل المغربي عبد الرزاق حمد الله بدلًا منه.

خروج أبو بكر من المباريات علامة استفهام كبيرة، سواء في عهد المدير الفني السابق مانو مينيزيس، أو الحالي مارسيلو، وإن كان متراجعًا هذه الجولة إلى حد ما.

أبو بكر لم يسجل أو يصنع في المباراة، ولم يخلق أي فرصة لزملائه، لكنه سدد ثلاث تسديدات، منها واحدة بين القوائم الثلاث، واثنتين تصدى لهما الحارس.

لمس فينسنت الكرة 32 مرة فقط في المباراة، ومرر 21 تمريرة، منها 18 صحيحة بنسبة دقة 85.7%، ودخل 6 مواجهات ثنائية في المباراة، نجح بها بنسبة 66.7%

على المستوى الدفاعي، أوقف الكاميروني هجمة للخصم، وشتت الكرة مرة، فيما فقد الكرة ثماني مرات، ولم يستخلصها من الخصم في أي مرة.

أندرسون تاليسكا:

البرازيلي شارك لمدة  85 دقيقة في مواجهة التعاون، قبل أن يخرج وينزل سامي النجعي بدلًا منه.

تاليسكا صاحب هدف الفوز في المباراة، والأفضل هجوميًا من بين لاعبي فريقه في اللقاء، إذ سدد أربع تسديدات، منها اثنتين بين القوائم الثلاث، واثنتين تصدى لهما الحارس، بجانب إرساله ثلاث عرضيات، لم تكن أي منها دقيقة.

لمس أندرسون الكرة 59 مرة، ومررها 42 مرة، منها 30 تمريرة صحيحة بنسبة دقة 71.4%.

ودخل البرازيلي في 11 مواجهة ثنائية خلال اللقاء، نجح بها بنسبة 36.4%.

وعلى المستوى الدفاعي، أوقف هجمة للخصم، وشتت الكرة في مرة أخرى، بجانب استخلاصه للمرة مرتين، بينما قُطعت منه 18 مرة.

إيجور كورونادو:

البرازيلي شارك لمدة 79 دقيقة في هذه الجولة، قبل أن يخرج وينزل يوسف نياكاتي بدلًا منه، في المباراة التي تعادل بها العميد أمام التعاون بهدف لكل منهما.

لم يكن كورونادو في هذه المباراة بمستواه المعهود فلم يسجل أو يصنع باللقاء، لكنه خلق ثلاث فرص لزملائه، لم تُستغل أي منها لهز الشباك، فيما مرر ثلاثة تمريرات مفتاحية.

فيما سد اللاعب تسديدتين، لم تكن أي منها بين القوائم الثلاث، بينما لم محترف العميد الكرة 46 مرة، ومرر منها 25 تمريرة، منها 19 فقط صحيحة بنسبة دقة 76%.

بينما أرسل كورونادو 6 عرضيات، منها 3 صحيحة.

على المستوى الدفاعي، استخلص كورونادو الكرة من الخصم مرتين، فيما قُطعت منه 16 مرة، بينما لم يوقف أي هجمة للخصوم أو يشتت الكرة.

اقرأ أيضًا..