السولية: اليأس غير موجود في قاموس الأهلي، ولم نشك لحظة في عودتنا

التعليقات()
لاعب وسط الأهلي يتحدث عن الموسم الجاري والمنافسة داخل الفريق


كتب | تامر أبو سيدو | فيس بوك | تويتر


أكد عمرو السولية نجم وسط الأهلي أنه وزملاءه لم يشكوا ولو للحظة واحدة في قدرتهم على العودة واعتلاء صدارة الدوري المصري، مؤكدًا أن المباراتين القادمتين أمام المقاولون العرب والزمالك بمثابة نهائيين لحسم اللقب الأطول في تاريخ مصر.

وكان الأهلي قد عاد من بعيد ليتصدر الدوري المصري بفارق 4 نقاط عن بيراميدز الذي أنهى مبارياته في البطولة و6 نقاط عن الزمالك الذي سيخوض مباراتين قبل لقاء القمة أمام الأهلي.

بعد ساسي وحامد، عرض سعودي للاعب جديد في الزمالك

السولية تحدث للموقع الرسمي للأهلي مؤكدًا أن اليأس غير موجود في قاموس النادي وأن تعرض الفريق لأي خسارة أو تعادل يترك حالة من الحزن والإحباط الشديد لفترة مؤقتة، خاصة أن الجميع يعلم أنه لا أحد يُقصر في الفريق، بل سوء النتائج يحدث أحيانًا بفعل عوامل خارجية، مشددًا أن الأهم هو ما حدث في النهاية من تربع الفريق على صدارة البطولة.

وحول سوء النتائج أحيانًا، قال السولية أن الأمر يتعلق بأسباب عديدة منها الإصابات الكثيرة والصعبة لنجوم الفريق وكذلك حالة الإرهاق البدني والذهني من اللعب كل 3 أيام، مشيرًا لأن الفريق لا يعاني من أية ضغوط حاليًا.

مضيفًا حول الدوري هذا العام "بطولة الدوري لها حسابات مختلفة، بعدما صاحبتها ظروف غير طبيعية وحملات كثيرة تعرض لها الفريق، بالإضافة إلى الضغوط التي مارسها المنافسون بكل الطرق، في ظل التنافس القوي، وهو ما يجعل الدوري هذا العام هو البطولة الأغلى".

"بطولة الدوري هذا الموسم مختلفة عن كل البطولات السابقة، في ظل تشكيك البعض في قدرة الفريق على تحقيق هذا اللقب بعد تأخره في ترتيب جدول المسابقة خلال الأسابيع الأولى، لم يكن لدي شك ولو للحظة واحدة في القدرة على الرد على هذه التشكيك بشكل عملي من خلال العودة إلى اعتلاء الصدارة والاقتراب بشكل كبير من حسم الدرع، وهو ما يعكس الروح القتالية للفريق، وسنحارب من أجل حسم اللقب لصالحنا".

"مباراتا المقاولون العرب والزمالك، بمثابة نهائي لبطولة الدوري، ويتوقف عليهما تعب ومجهود موسم كامل، ربما يكون الأطول في تاريخ المسابقة، كل مواجهة منهما تحظى بالاهتمام والإعداد المناسب وفقا للظروف والحسابات الفنية الخاصة بها، والفترة الحالية تعتمد بشكل كبير على الشخصية التي يتحلى بها اللاعبون، من حيث الهدوء والتركيز والاستعداد المناسب لحسم اللقب ليكون أفضل تعويض للجماهير عن أية إخفاق خاصة ببطولة إفريقيا".

أخيرًا أوضح لاعب الإسماعيلي السابق أن المنافسة داخل صفوف الفريق لصالحه وجميع اللاعبين، إذ تُساهم في رفع مستوى الجميع وإيجاد الحافز دومًا لتقديم الأفضل للتواجد على أرض الملعب، وهذا أدى في النهاية لتوافر بدائل ممتازة لدى الجهاز الفني يستطيع استخدامها وقت الحاجة.

إغلاق