الأخبار النتائج المباشرة
دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين

اقتحم التدريب بإنجازين وخبرة قصيرة بالخليج - من هو رازفان مدرب الهلال الجديد؟

3:23 م غرينتش+2 30‏/6‏/2019
رازفان لوشيسكو
جول يستعرض السيرة الذاتية لرازفان لوشيسكو مدرب الزعيم الجديد..

زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

أنهى فهد بن نافل؛ رئيس نادي الهلال السعودي، أولى الملفات التي كانت على طاولته عقب فوزه منذ أكثر من أسبوع برئاسة القلعة الزرقاء لمدة أربع سنوات مقبلة، بالتعاقد مع المدرب الروماني رازفان لوشيسكو.

بن نافل تعاقد مع صاحب الـ50 عامًا لقيادة الفريق بالموسم المقبل، بعد إقالة الكرواتي زوران ماميتش، واستعارة مدرب الفيصلي شاموسكا حتى نهاية الموسم المنقضي.

الكثير ينتظره الجمهور الهلالي من لوشيسكو يأتي على رأسها لقب دوري أبطال آسيا، بجانب استعادة لقب الدوري المحلي الغائب، والذي خطفه منه النصر في الجولة الأخيرة الموسم المنقضي، فهل المدرب الروماني جاهز لتحقيق طموحات جمهور الزعيم؟

السطور التالية نستعرض بها السيرة الذاتية لابن الـ50 عامًا، في محاولة لقراءة ملامح مسيرته مع الهلال..


مسيرته كلاعب


ولد الروماني في 17 فبراير من عام 1969، وهو نجل المدرب الشهير مرتشيا لوشيسكو؛ المدير الفني الحالي لمنتخب تركيا.

بدأ مسيرته في ملاعب كرة القدم ناشئًا في دينامو بوخاريست الروماني، والذي انتقل منه وهو ابن الـ18 عامًا إلى ستيودينتيس الروماني.

وفي عام 1993، خاض لوشيسكو تجربته الاحترافية خارج رومانيا الأولى والأخيرة باللعب لكريما الإيطالي، لمدة موسم وحيد.

ولعب نجل مدرب تركيا لعدد من الأندية الرومانيا بعدها منها ناشيونال وبراشوف ورابيد بوخاريست، الذي أعلن به اعتزاله في عام 2003 بعمر الـ34.


اقتحم عالم التدريب بإنجازين


بعد عام وحيد من إعلانه تعليق حذائه، اقتحم رازفان عالم التدريب، بتولي المسؤولية الفنية لفريقه السابق رابيد بوخاريست، وخلال ثلاثة مواسم قاده في 118 مباراة، فاز في 62 منها، وتعادل في 36، وخسر 20 لقاء.

وخلال هذه الثلاث سنوات، نجح المدرب حديث العهد وقتها في الحصول على لقب الدوري المحلي مع رابيد مرتين موسمين 2005-2006، و2006-2007.

عمل بعدها صاحب الـ50 عامًا مدربًا براشوف؛ أحد الفرق التي لعب لها أيضًا، ليقوده في 34 مباراة للفوز بـ13 لقاء والتعادل في مثلهم، وخسارة ثمانية آخرين.


أول مهمة دولية "فاشلة"


في إبريل من عام 2009، قام الاتحاد الروماني بالتعاقد مع مدرب الهلال الجديد لتولي المسؤولية الفنية لمنتخبه الوطني لمدة عامين حتى 2011.

استهل مهمته بالتصفيات المؤهلة لكأس العالم 2010، والتي خاض بها خمس مباريات، لم يجمع منها سوى ثماني نقاط من فوزين وتعادلين وهزيمة وحيدة، لتفشل رومانيا في التأهل للمونديال.

كان أمام رازفان مهمة أخرى عليه إنجازها بالتصفيات المؤهلة لكأس أمم أوروبا، لكنه فشل بها كذلك، حيث قاد منتخب بلاده في ست مباريات بها، لم يفز سوى في لقاءين، وخسر مثلهما وتعادل في اثنين آخرين، ليرحل عن المهمة التدريبية الدولية الوحيدة في مسيرته حتى الآن.


العمل بالخليج


رحل عن منتخب بلاده، ليعود لرابيد بوخاريست مرة أخرى، لكنه لم يحقق نجاحات كالفترة الأولى، ليخرج للعمل لأول مرة بالخليج وتحديديًا لقيادة الجيش القطري.

في أول موسم له معه، قاده في 22 مباراة، فاز بـ13 منها وتعادل مرة وحيدة، وخسر ثمانية لقاءات، في تراجع طفيف عن الموسم الذي سبقه، حيث احتل المركز الثالث بدلًا من الوصافة.

لكنه أعاده للوصافة في موسم 2013-2014، بخوض 26 مباراة، فاز في 14 وتعادل في ست مباريات وخسر مثلهم.

وفي دوري أبطال آسيا عام 2013، وصل معه لدور الـ16 قبل أن يطيح به الأهلي السعودي بالهزيمة بثلاثية مقابل هدف وحيد في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.


نجاحات باليونان


عقب أن رحل عن الجيش، عمل لبضعة أشهر في بترولول بلويشت الروماني، بدأ مسيرة ناجحة في الدوري اليوناني.

اقتحم رازفان الدوري اليوناني من بوابة أكثانثي ولمدة ثلاثة مواسم حتى عام 2017، لكنها تجربة لم تكن ناجحة إلى حد كبير، حيث فاز في 38 مباراة من أصل 109، وهُزم في 34 آخرين، وتعادل في 37 لقاء.

بعد هذه الفترة، تولى القيادة الفنية لباوك لمدة موسمين، حقق بهما نجاحات كبيرة.

في أول موسم له مع باوك، حافظ له على وصافة جدول الترتيب بالفوز في 21 مباراة، والتعادل في أربع والهزيمة في خمس، ليتأهل للتصفيات الثانية لدوري أبطال أوروبا.

في الموسم نفسه، لعب بالدوري الأوروبي، لكنه لم ينجح في التأهل إلى دور المجموعات.

وفي الموسم المنقضي، توج معه باوك بطلًا للدوري اليوناني دون تلقي أي هزيمة طوال المنافسات، والتعادل في أربعة لقاءات فقط.

وكذلك حصد لقب الكأس المحلي موسمي 2017-2018، و2018-2019.