الأخبار النتائج المباشرة
سيري آ

أليجري ويوفنتوس - ما بين رغبة التجديد أو مواصلة فصل جديد

10:59 م غرينتش+2 13‏/5‏/2018
Massimiliano Allegri Juventus  coach
أليجري عليه اختيار أهم قرار في مسيرته التدريبية بعد 4 أعوام من الانتصارات المحلية والانكسارات الأوروبية

إسلام أحمد    فيسبوك      تويتر

نجح يوفنتوس في حصد لقب الدوري الإيطالي للمرة السابعة على التوالي، والرابعة والثلاثين في تاريخ البيانكونيري، وثنائية محلية رابعة على التوالي، جعلت الفريق يدخل تاريخ الكرة الإيطالية والذي لن يجد منافسا محليا يضاهيه في الوقت الحالي مع تذبذب مستوى نابولي وروما وتراجع قطبي ميلانو.

نجاح تظهر معه مطالبات بالتغيير بخروج ماسيمليانو أليجري المدير الفني للسيدة العجوز، الذي استعادت معه الهيبة والعودة لمصاف كبار الأندية الأوروبية وليس الإيطالية.

يوفنتوس منذ الخروج من مشكلة الكالتشوبولي والعودة مرة أخرى للبطولات الأوروبية، ظل بعيدا عن المنافسة المحلية حتى جاء أنطونيو كونتي الذي أعاد سيطرة يوفنتوس على بطولته المفضلة ليرحل بعد ثلاث مواسم، ليأتي بدلا منه أليجري الذي واصل الهيمنة المحلية بصفة أكبر وحقق الثنائية المحلية لأربع مواسم على التوالي ووصلت معه السيدة العجوز لنهائي دوري الأبطال مرتين عامي 2015 و2017.

الجميع يريد التغيير في يوفنتوس بدءا من المدير الفني مرورا بعديد من اللاعبين، من أجل أن تكون صورة مبكرة تسمح للفريق مواصلة السيطرة المحلية وتجديد الدماء من أجل الاقتراب أكثر من الحلم الأوروبي الغائب لأكثر من 20 عاما.

أليجري تربطه التقارير بالانتقال للتدريب في الدوري الإنجليزي، من بوابة قطبي لندن، تشيلسي لخلافة كونتي أو أرسنال لبدء حقبة جديدة بعد أرسين فينجر، أو تولي مسئولية باريس سان جيرمان الفرنسي في خطوة قد تكون مفاجئة للجميع.

وعلى الرغم من تجديد تعاقده الموسم الماضي مع إدارة السيدة العجوز، إلا أن أليجري لديه الفرص متساوية سواء للبقاء أو الرحيل.

بنظره سريعة على تشكيل يوفنتوس فالفريق يمتلك المعدل العمري الأكبر في الدوري الإيطالي وأكبر خط دفاع عمريا على جميع الأندية الأوروبية الكبرى تقريبا، بتواجد بوفون الذي من المفترض اعتزاله بنهاية الموسم وكيليني وبارزالي وبن عطية، الفريق يحتاج للتدعيم بشكل كبير في منطقة الوسط التي يعاني بها على مستوى الجودة أوروبيا وهجوميا يحتاج للاعب بجانب الثنائي الأرجنتيني هيجواين وديبالا لتعويض حالة تردي المستوى في بعض فترات الموسم.

العديد من التقارير تؤكد حدوث ثورة في يوفنتوس وتقليل المعدل العمري للفريق، خاصة مع العديد من اللاعبين الشباب الذين سينضمون للفريق مثل سبينزولا وكالادرا وبياتسا ومويس كين، وبالإضافة للانتقالات التي سيجريها الفريق واقترابه من ضم إيمري تشان.

إذا لابد من تواجد أليجري مع الفريق من أجل الحفاظ على توازن الفريق وإعطاء الفرصة للشباب، واستكمال الهيمنة المحلية بالإضافة لوضع العين على البطولة الأوروبية التي تعد الهدف الرئيسي الغير معلن داخل أروقة النادي حتى موعد الاقتراب من المباراة النهائية.

رحيل أليجري قد يفتح الباب على يوفنتوس لصراعات مع المدير الفني الجديد، مهما كان أسمه، بعد أن أصبح للفريق هوية قوية بعد سنوات الضياع، خاصة على المستوى الأوروبي، فأليجري استفاد من تجربته مع ميلان وأثقلها مع يوفنتوس ليصبح واحدا من أفضل 10 مدربين في العالم حاليا.

الرحيل قد يكون مفيد لأليجري من أجل تجديد الطموحات وراتب مادي أعلى، خاصة في ظل عدم التأكد من مستقبله، لكن تواجده في يوفنتوس قد يكون الحل الأمثل لموسم أخر قد يشهد فك العقدة الأوروبية واستمرار السيطرة الإيطالية لموسم ثامن على التوالي.