الأخبار النتائج المباشرة
مباريات ودية

أسامة نبيه: قائمة المنتخب في المونديال ستشهد مفاجآت و وفرصة الجدد كبيرة أمام الكويت

11:20 ص غرينتش+2 29‏/3‏/2018
المنتخب المصري
مدرب الفراعنة يتحدث عن معسكر زيوريخ وتقييمه لحراس المرمى

زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

أكد أسامة نبيه؛ المدرب العام للمنتخب المصري، أن المرحلة المقبلة ستشهد بعض المتغيرات في صفوف الفراعنة بحسب ظروف المنتخب، مشددا على أن الفرصة لا تزال أمام جميع اللاعبين الجدد للانضمام للفريق والمشاركة في كأس العالم روسيا 2018.

الفراعنة خاضوا أول معسكر إعداد للمونديال في الفترة من 23 وحتى 27 من مارس الجاري بمدينة زيوريخ السويسرية، واجهوا خلاله منتخبي البرتغال واليونان، لكن تلقى الهزيمة فيهما، الأولى بهدفين مقابل هدف وحيد، والثانية بهدف وحيد.

نبيه قال، خلال تصريحات إذاعية: "رغم النتائج السلبية بمعسكر زيوريخ إلا أننا لنا أهداف أخرى وهي منح الفرصة للاعبين جدد، وبعد 48 ساعة فقط من بدء المعسكر لعبنا أمام البرتغال وظهرنا بشكل جيد وهو جهد ثلاث سنوات مضت، كنا نتمنى الفوز لكن الأهم أن نتعلم من أخطائنا.

أضاف: "في مواجهة اليونان لم نكن نرغب في القضاء على آمال اللاعبين بمشاركة الجدد مع بعضهم في مباراة واحد، لأن علي جبر وأحمد المحمدي وسعد سمير ومؤمن زكريا ورمضان صبحي شاركوا أمام اليونان وهم ليسوا بجدد وكانوا معنا منذ فترة كبيرة، لكن لم تتاح فرصة لمشاركتهم،  الفكرة أن قوام المنتخب منحصر حول 14 لاعبا بحسب رأي الناس على عكس الفرق، ونحن نأمل في أن نتأهل إلى ما بعد دور المجموعات في المونديال، لذلك نحتاج إلى 20 لاعبا وهو ما أردناه من مشاركة الجدد أمام اليونان لاختيار الأفضل.

مدرب الفراعنة فجر مفاجأة بأن قائمة المنتخب في المونديال ستشهد مفاجآت، متابعا: "لا زالت الفرصة موجودة أمام ضم لاعبين جدد في الفترة المقبلة بخلاف من تم استدعائهم في معسكر مارس، لدينا ثلاث وديات ومن الممكن أن يتألق أي لاعب في هذه الفترة وينضم لنا في كأس العالم.

"قائمتنا المبدئية في المونديال التي سترسل إلى الاتحاد الدولي ستتكون من 35 لاعبا، لتوسيع دائرة الاختيار تحسبا لأي ظروف، سيتم تقليصها إلى 28 بعد انتهاء معسكر مايو، ومواجهة الكويت التي ستقام في 26 مايو مهمة للغاية، لأن المحترفون لن يشاركوا بها وستشهد قائمة المباراة ضم ثلاثة عناصر جدد كنا نتابعهم خلال الفترة الماضية ولم نتمكن من ضمهم بمعسكر مارس، وفي المقابل سيرحل ثلاثة لاعبين كانوا معنا في زيوريخ.

"الجميع أمامه فرصة للانضمام ولم ينتهي الأمر عند معسكر مارس، هناك العديد من اللاعبين مقتنع بهم الجهاز الفني مثل عمر السعيد ووليد سليمان ومحمد عبد العزيز وأحمد علي وأحمد جمعة ومحمد حمدي وعمرو السولية، وقد نرى منهم في مايو

"المفاجآت بالطبع واردة، وستشهد قائمة المونديال مفاجأة مثلما حدث في كأس العالم 1990، فخلال الشهرين المقبلين قد يظهر لاعب بشكل لافت للنظر ويقتنع الجهاز الفني به وبشارك بالمونديال".

وبسؤاله عن تقييمه لأداء ثنائي حراسة المرمى محمد الشناوي ومحمد عواد، علق أسامة نبيه: ""بداية الشناوي رائعة ومميز وإضافة قوية وإن لم يكن جديد عى المنتخب، حيث انضم لنا خلال تواجده في بتروجيت، وكذلك عواد بدايته كانت جيد، لكن الضغوط عليه كانت كبيرة، لأنها أول مرة له إلا أنه ظهر بشكل جيد للغاية مقارنة بالفترة التي قضاها معنا".

عن هزيمة السعودية برباعية أمام بلجيكا، قال مدرب المنتخب المصري: "لا يمكننا تقييم فرق المجموعة بشكل كامل من خلال فترة الإعداد، النتائج ليست واقعية بالوديات وجميع الانطباعات التي سنتخذها وهمية، والدليل خسارة الأرجنتين الكبيرة أمام إسبانيا بسداسية مقابل هدف وحيد".

يذكر أن قرعة المونديال كانت قد أسفرت عن وقوع مصر في المجموعة الأولى رفقة أوروجواي وروسيا والسعودية، وتستهل مشوارها في الخامس عشر من يونيو المقبل بمواجهة أوروجواي.