thumbnail مرحباً,

ليست مُجرد صورة...

استضاف ملعب فاسكو دي جاما لقاء ذهاب ربع نهائي كأس ليبرتادوريس بين "فاسكو وكورينثيانز" في ساعة مُبكرة من صباح اليوم الخميس، وانتهى اللقاء بالتعادل السلبي بعد محاولات مضنية من أبناء ريو دي جانيرو لإحراز هدف يؤمن لهم التأهل إلى الدور نصف النهائي.

الصورة التي اخترناها لكم من البرازيل بدت وكأنها لحظة تواضع كبيرة من لاعب تجاه زميلاً له، لكن بالنظر إلى النتيجة والأجواء التي أحاطت بالمباراة فقد عبرت الصورة عن رغبة كبيرة في استفزاز لاعبي الفريق الخصم.

فقد قام مدافع كورينثيانز "ليوناردو كاستان" بربط حذاء زميله "الحارس كاسيو" لاخماد حماس الخصم وكأن الحارس لا يستطيع القيام بربط حذائه.. وكأنه طفل صغير من فريق الناشئين.، ولم تابع المباراة سيلاحظ أن رباط الحذاء لم يكن يحتاج للربط لكن اللاعب ليوناردو تعمد الاهتمام بأمره ليهدر بعض من الوقت في اسثتمار واضح للموقف الذي أعجب لاعبي كورينثيانز الراغبين في التعادل السلبي من أجل لقاء إياب أسهل.



لقطة اليوم: السر ليس في قضاء الوقت بل في استثماره
كورينثيانز يستدرج فاسكو دي جاما في لقاء الإياب ببطولة ليبرتادوريس بتعادل سلبي في ريو دي جانيرو
 
للتواصل مع "محمود ماهر" عبر تويتر - اضغط هنا

أخبار متعلقة