thumbnail مرحباً,

فقرة تفاعلية من جول.كوم هدفها تمكين القارئ من إبداء رأيه في عديد القضايا الكروية...

عالم كرة القدم مليئ بالأحداث والقضايا الشائكة ما يجعل المُسيرين يتخذون بعض القرارات التي قد يكون ضررها أكثر من نفعها كما أنهم وفي بعض الأحيان يتركون القضايا معلقة من دون حل، ولإيماننا بفكر قرائنا الأعزاء ورؤيتهم الثاقبة سنقوم إن شاء الله وبصورة اسبوعية بطرح إحدى القضايا المهمة للزوار وفتح باب النقاش على مصراعيه على أن نقوم بنشر أبرز التعليقات قبل الولوج في موضوع الحلقة التالية.

الحلقة الماضية | (نهاية عهد دالجليش)

في الحلقة السابقة قمنا بفتح باب النقاش واسعاً أمام السادة القراء للحديث حول إقالة أسطورة نادي ليفربول كيني دالجليش حيث رأت الإدارة أن نتائج الريدز هذا الموسم لا تشبه الفريق بأي حال من الأحوال على الرغم من أن دالجليش كان سبباً رئيسياً في اخراج الفريق من البئر العميق الذي أوقعه فيه روي هودجسون.

قمنا بوضع استفتاء أسفل الموضوع شارك به عدد مقدر من القراء، ورأي حوالي 67% من العدد الكلي المشارك في الإستفتاء أن قرار إقالة دالجليش كان صائباً أما الذين طالبوا بمنح الملك كيني فرصة أخرى فكانو 28%، بينما أعرب حوالي ال5% عن عدم قدرتهم في تحديد ما إذا كان قرار إدارة ليفربول صحيحاً أم خاطئاً.

وأبدى العديد من السادة الزوار عن آرائهم حول هذه القضية وقمنا باختيار التعليقات التالية:

روما للأبد من الأردن قال:" بالنسبة للمدرب كيني دالجيش فمع احترامي لنادي ليفربول العريق إلا أن افكاره التدريبية لا تناسب كرة القدم الحديثة و قد فشل دالجيش في نقطتين رئيسيتين1- فشل في ترجمة عقلية اللعب القديمة مع لاعبي ليفربول2- و فشل أيضاً في مواكبة كرة القدم الحديثة و التي تعتمد على التكتيك بالدرجة الأولى و التمريرات السريعة و الضغط على حامل الكرة و للأسف تدهور مستوى ليفربول كثيراً حيث يلاحظ من تابع مباريات ليفربول بدقة لوجدنا أنه لا ضغط على حامل الكرة مما يسمح لصانع ألعاب الخصم بقراءة الملعب بهدوء و التمرير الحاسم للهجوم".

وكان تعليق ليفربولي صميم من المملكة العربية السعودية:" أجزم ان لو اعطي دالجليش فرصة في الموسم القادم..لم ولن يفعل شي للريدز لانه بإختصار شديد عقليته وتفكيره من زمان التسعينيات وزمن تكتيك الكرات الطويلة..وفوق ذلك اصراره الغريب في نجاح الصفقات التي قام بها.. امثال داونينغ وهندرسون..لو وقفنا عند داونينغ لحظات ماذا قدم لليفربول لاشي سوى حسنة وهي هدف في ايفرتون في نصف النهائي غير ذلك لايوجود..ومع ذلك معظم مباريات ليفربول اساسيا..وبالمثل هندرسون.. وكذلك غض بصره عن كويت وماكسي وان اكثر ظلم هو اهمال لكويت الجندي المكافح .فانا مع قرار اقالته.ومع ذلك يبقى اسطورة".

 

أما ليفربولي من الكويت فكان له رأي مغاير:" ما أظن ان هناك احد أحسن من الملك لإدارة الفريق بس يبي وقت اللاعبون يحبون ويدعمون الملك والملك كان مخطط عى الكؤوس هالموسم و ماكان مخطط حق الدوري ولا التأهل لدوري الأبطال الفكرة كانت ان يقدم كاسين للفريق ويمزج بين اللاعبين الجدد والقدماء يبي يكون تناغم و انسجام بين كل اللاعبين ولكن حصل من الظروف ان الملك خسر مركز لاعب محور مهم بإصابة لوكاس في بداية الموسم و إصابة المايسترو تشارلي ادم والي كان السبب في دخول سبيرينج و شيفلي بشكل شبه أسبوعي في مباريات لا تتحمل هفوات لاعب ناشيء ولو انهم خوش لاعبين".

 

ياسين من العراق تحدث حول عديد النقاط:" 1اداره الريدز لم تتخذ القرار الصحيح باقاله دالجليش اذ لا يمكن الحكم على المدرب من خلال موسم واحد 2-صحيح ان دالجليش فشل في قياده الليفر لدوري الأبطال لكنه اعاده لاوربا من خلال الدوري الاوربي 3-اكيد ان المركز الثامن لا يليق بزعيم انكلترا و لكن هل تقدر لوم المدرب على ايقاف سواريز ل8 مباريات او اصابه جيرارد في بدايه الموسم او اصابه لوكاس حتى نهايه الموسم اوصابه ادم في نهايه الموسم? 4-اعتقد ان الحصول على لقب و الوصول الى النهائي في الكاس الاخر ضمن ثلاث مسابقات محليه كافي لأعتبار موسم الفريق ناجح 5-نجح في قياده الفريق الى المركز السابع بعد ان كان الفريق مهدد بالهبوط نهايه الموسم الماضي 6-داجليش كان يستحق موسم اخر فهو لم يكن مسؤول عن الاصابات او الايقاف او 33 قائم وعارضه او ضعف مستوى كارول ودانينج 7- الطريقه الوحيده لأغفر للاداره اقاله الملك هي بأعاده رافائيل بنيتيز للانفيلد".!

 

مصطفى عيسى من مصر:" في الحقيقة كنت آمل ان يتحسن, لكن نتائج الدوري تدهورت و خسر نقاطا عديدة لفرق متواضعة داخل و خارج الانفيلد. لم يكن هناك بديلا للرحيل, الملاك لا يريدون بناء النادي في عشرين عاما بل في اسرع وقت ممكن. كيني وضع اساسا جيدا للمدرب القادم فالفريق ليس كارثيا تماما و انما يحتاج لفكر جديد يعيد للفريق عقلية الفوز و اسلوب كرة القدم الحديثة, و ليفربول لديه كل عوامل بناء فريق ضخم, فلديه المال و لديه جيرارد و سواريز و كارول و اجير و ادم و جونسون و غيرهم من اللاعبين الكبار. لا زال كيني اسطورة لكن حان وقت التغيير".

 

حمد من الكويت تحدث بحسرة كبيرة:" إن قرار أبعاد الكنغ كيني دالغليش خطأ كبير. نعم كان هناك أخطاء خلال الموسم ولكن أخطاء دالغليش ليست السبب الرئيسي للتراجع الكبير في الدوري فليفربول افتقد كثيرا خدمات القلب النابض جيرإرد و إيقاف أحد أبرز الأسماء بالفريق الا وهو سواريز بالإضافه إلى الصفقات التي لم تنجح فهناك من يلوم دالغليش عليها ولكن لنتذكر أداء كارول وداونينغ وهندرسون وتشارلي آدم الموسم الماضي مع أنديتهم فالكل سيتمنى جلبهم إلى الأنفيلد أسماء لفتت الأنظار ولكن لم تعطي نفس الأداء ولكن نتمنى أن تبرز في الموسم المقبل. وهناك سبب قد لا يعجب الكثيرين ولكن هذه. الحقيقه (( الحظ )) عاند ليفربول وخصوصا بالانفيلد ولعل الإحصائيات هي من ستتكلم فتألق الحراس والخشبات الثلاث هي ميزة مباريات الأنفيلد هذا الموسم. كم هو مؤلم وداعك وشكرا يا كينغ من الأعماق".

 

 

 

 

http://u.goal.com/134800/134843.jpg


سؤال الاسبوع | قضية هيثم مصطفى

 شغلت قضية كابتن نادي الهلال أم درمان هيثم مصطفى الشارع الرياضي السوداني طوال الأشهر الماضية وزادت المشكلة استعاراً في الفترة الأخيرة بعد حديث اللاعب لوسائل الإعلام السودانية شاكياً من التهميش وعدم احترام المدرب والإدارة لتاريخه الطويل مع الهلال.

 ويعود أصل القضية إلى عدم مشاركة اللاعب مع الفريق طوال النصف الأول من الموسم حيث تعرض في بدايته لإصابة أبعدته عن الملاعب لفترة قصيرة، وعلى الرغم من معاودته للتدريبات بشهية مفتوحة إلا أن المدير الفني للفريق دييجو غارزيتو لم يكتفي برفض اشراكه في أي مباراة فحسب بل قام باستبعاده من قائمة ال18 لاعباً في بعض المباريات ما أدى لحدوث خلاف واضح بين اللاعب والمدرب.

قام رئيس الهلال الأمين البرير بعقد جلسة تفاكر وصلح بمنزله في وقت سابق ضمت كل من هيثم مصطفى ومدرب مازيمبي الكونجولي السابق، كشفت كل الأطراف المعنية عن وجهة نظرها وتم التوصل في نهاية الاجتماع إلى وثيقة صلح بين اللاعب ومدربه وتبودلت البسمات وكأن شيئاً لم يكن.

 ولم تمضي فترة طويلة حتى بدأت المشكلة تطفو على السطح من جديد وبدأت وسائل الإعلام في استنطاق الكابتن هيثم مصطفى ورئيس النادي الأمين البرير ما أدى إلى نشوب حرب إعلامية بين هذه الأطراف في الفترة الأخيرة.

 البرنس أكد على وجود استهداف واضح من قبل الإدارة والمدرب لشخصه مؤكداً عدم احترامهم لتاريخه الطويل ووظيفته كقائد للنادي، الصحف تحدثت عن أن الموسم الحالي هو الأخير لهيثم مع هلال الملايين وأن قرار الاستغناء عن خدماته قد أصدر في وقت سابق، الأمين البرير ينفي كل هذه الإدعاءات ويؤكد استمرار اللاعب مع الفريق مطالباً سيدا بالجلوس مع الإدارة لحل مشكلته وعدم نقل القضية لوسائل الإعلام لأنها لن تسهم في الحل هذا إذا كانت هنالك قضية أصلاً على حد قوله.

 

 

 تساؤلات

هل تعتقد أن هيثم مصطفى أصبح غير قادر على تقديم أي إضافة لفريقه ؟ لماذا يتحدث اللاعب لوسائل الإعلام ويشكو من التهميش على الرغم من أن فيصل العجب يعاني من نفس المشكلة تقريباً ولكنه لم يقم بإثارة أي مشاكل ؟ ألا يعتبر قرار ابعاد "سيدا" فنياً بحتاً وعلى اللاعب الاستجابة لرأي الطاقم الفني ؟ أم أن هنالك استهداف واضح للاعب من قبل الطاقم الإداري والفني للفريق ؟ ألم يضحي "البرنس" بالكثير من أجل الهلال فلماذا يتم تهميشه إلى هذا الحد ؟ شاركنا النقاش والاستفتاء أسفل الموضوع...

 

                                                         

http://u.goal.com/134800/134843.jpg

تصويت اليوم

هل ترى أن هيثم مصطفى لم يعد قادراً على إضافة أي شيء للهلال وأن عليه أن يتنحى ؟

أخبار متعلقة