thumbnail مرحباً,

البرازيلي الغائب تمامًا عن التفاهم مع المجموعة، والحارس الذي لعب مباراة العُمر..

لم تكن مباراة سيئة من روما، المجموعة كانت لديها الرغبة الكبيرة في تعويض نتيجة لقاء الذهاب، لكن ليون كان منظمًا في الدفاع على غير المتوقع، وقام سباليتي بقرارات تؤكد أن التأهل لدوري الأبطال فوق كل شيء، روما خارج الدوري الأوروبي وأولمبيك ليون يواصل مشواره..


والآن مع تقييم جول للأفضل والأسوأ في هذه المباراة:
 
 رجل رائع: أنتوني لوبيز - أولمبيك ليون
 
Lyon Roma Lopes Salah

الفضل الأكبر لتأهل أولمبيك ليون لربع النهائي يعود للحارس البرتغالي المتألق أنتوني لوبيز، لم يُخطيء، بل تصدى لأكثر من هدف محقق أمام ستروتمان، ناينجولان، سواء في نهاية الشوط الأول أو على مدار الشوط الثاني، كان هو الرجل الذي جعل فريق ليون يؤمن دائمًا بفرصه في التقدم بالبطولة، كذلك كان منتبهًا تمامًا للعرضيات والضربات الركنية، يخرج في الوقت المناسب ولا يدع الفرصة للخطأ، مباراة كبيرة للغاية للحارس المولود في فرنسا.

 رجل مخيب: برونو بيريز - روما
 
Bruno Peres Mathieu Valbuena Roma Lione Europa League

للمرة الثانية على التوالي أختار وبكل قناعة اللاعب البرازيلي، إصابة فلورينزي جعلت نجم تورينو السابق مطالبًا بتقديم المزيد هجوميًا، ولكنه -كما مباراة الذهاب- ظهر وكأنه لاعب جديد على المجموعة، الكثير من القرارات الخاطئة والكرات عديمة الجدوى، بل أنه عانى بعض الشيء في السيطرة على فالبوينا والتغطية الدفاعية مما جعل فريقه تحت الضغط في كثير من الأحيان.

سباليتي أفرط في إراحة بعض لاعبيه المهمين الأكثر جاهزية من برونو ، مثل بيروتي والشعراوي والذي أحدثا فرقًا بمجرد دخولهما -متأخرًا- لأرضية الملعب، لم تكن الرغبة والروح وحدها كافية خاصة بعد أخطاء مباراة الذهاب والخسارة 2-4 في فرنسا والتي جعلت العودة الليلة أصعب بكثير مما هو متوقع، إضافة للتنظيم الدفاعي الجيد للفرنسيين.

 

تابع حسين ممدوح

أخبار متعلقة