thumbnail مرحباً,

مدرب لاتسيو يتطلع إلى جولة الحسم بعد أسبوع من الآن..

أشاد إدواردو ريا مدرب لاتسيو بالمنافسة الحامية على مختلف الأهداف في الدوري الإيطالي هذا الموسم، بما في ذلك الصراع الحامي على الترشح إلى دوري أبطال أوروبا الذي شهد انقلابًا كبيرًا ظهر اليوم بعد انتهاء العديد من مباريات الجولة الـ 37 من السيري آ.

حيث سقط نابولي بهزيمة على يد بولونيا ليخطف منه أودينيزي المركز الثالث بفارق ثلاث نقاط بانتصار على جنوى، فيما ارتقى لاتسيو جراء سقوط نابولي إلى المركز الرابع بالفوز على أتالانتا  بهدفين نظيفين محافظًا على فارق النقطتين مع المركز الثالث الذي انفرد به أودينيزي.

و بعد خمس مباريات سابقة شهدت ثلاث هزائم و تعادلين للبيانكوتشيليستي، صرَّح ريا قائلًا "أخيرًا وصل الانتصار الذي انتظرناه طويلًا. هذا موسم استثنائي كل شيء فيه على المحك: النجاة من الهبوط، الوصول لأوروبا و الفوز بالاسكوديتُّو".

"إذا فزنا على الإنتر في الجولة الأخيرة و خسر أودينيزي في كاتانيا سنصل إلى المركز الثالث. بالتأكيد سنقدم كل ما لدينا لحصد النقاط الثلاثة. لوريك كانا توج أداءً عظيمًا بهدف رائع، كما استطعنا استعادة سيناد لوليتش و ميروسلاف كلوزه من جديد (بعد غيابهما لفترة طويلة عن الملاعب بداعي الإصابة)".

"بالتأكيد مع مثل هؤلاء اللاعبين تحت تصرفنا يصبح كل شيء أسهل. الآن نحن متحمسون إلى أقصى درجة للوصول إلى الاختبار الأخير بعد تخطي العديد من العقبات".

إلا أن سعادة ريا بالانتصار عكر صوفها الأسئلة التي وجهتها له وسائل الإعلام بشأن إذا ما كانت المباراة ضد الإنتر الأسبوع القادم هي آخر مباراة له كمدرب للاتسيو، فكان رده "مع نهاية كل موسم أجدكم تسألونني نفس الأسئلة".

"ببساطة سنجتمع بالمدراء و سأستمر في حال كانت الشروط مناسبة، و إلا فسوف نحيي بعضنا البعض و نبقى أصدقاء".






أخبار متعلقة