thumbnail مرحباً,

مانشستر يونايتد يعيش حدث سلبي لأول مرة في مسيرته هذا الموسم...


جُرد تشيلسي نظيره مانشستر يونايتد من بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي، عندما هزمه بهدف دون مقابل في المباراة التي أقيمت ليلة أمس الاثنين على ملعب ستامفورد بريدج بحضور الأسطورتين «السير أليكس فيرجسون وديفيد بيكهام».

وادعى مورينيو في حديثه لوسائل الإعلام البريطانية بأن المباراة كانت تحت سيطرته على مدار الـ 30 دقيقة الأولى حتى جاء الطرد الغريب الذي ناله لاعب الوسط الدولي الإسباني «آندير هيريرا»، مشيرًا إلى أن تشيلسي لم يستطع اللعب بطريقته المعتادة.

لكن الواقع غير ذلك، فقد كانت نسبة إمتلاك مانشستر يونايتد للكرة 28٪ فقط لا غير، وهي أقل نسبة استحواذ للنادي هذا الموسم بحسب تأكيد خبراء هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي (كل المسابقات).

وعلى الرغم من المستوى الهجومي السيء الذي قدمه مانشستر يونايتد لا سيما بعد اهمال خوان ماتا ومايكل كاريك على دكة البدلاء وتفضيل الثنائي لينجارد وفيلايني عليهما، ذهب مورينيو إلى أبعد مما قال بوصف تشيلسي بفريق الهجمات المرتدة.

وأوضح «تشيلسي يعتمد على الهجوم المرتد وعندما يغلق الخصم المساحات بين الخطوط وعلى الجانبين لا تصبح لديهم أي إمكانية لتشكيل خطورة على المرمى».

وواصل «مانشستر يونايتد كان رائعًا، وسنحت لنا فرصتين للتسجيل، لم أصافح كونتي بعد اللقاء لأنني رأيت أن لاعبي الفريق يستحقون ردة فعل مني مباشرة، كذلك الجماهير كانت تستحق الشكر منا، لو ألتقيت كونتي لصافحته، أنا فخور باللاعبين وبالجماهير».

ترى أي فخر ذلك الذي يتحدث عنه مورينيو، وهو لم يستحوذ على الكرة سوى لـ 28٪ فقط خلال 90 دقيقة؟.

 


تابع الكاتب عبر الفيسبوك

للتواصل عبر تويتر  - اضغط هنا
@MahmudMaher

أخبار متعلقة