thumbnail مرحباً,
البث المباشر

تصفيات آسيا لكأس العالم

  • 15 نوفمبر، 2011
  • • 2:30 م
  • • ملعب كميل شمعون المدينة الرياضية, Bayrūt (Beirut)
  • الحكم: Khalil Al Ghamdi
  • • الحضور: 35000
2
نهاية المباراة
1

تصفيات المونديال | لبنان يَقهر شمشون الجبار بثنائية من نار

تصفيات المونديال | لبنان يَقهر شمشون الجبار بثنائية من نار

Getty Images

لبنان لا تغني فقط..انها تجيد كرة القدم مع مدرب مُحترم انتقم عن جدارة واستحقاق..

أكدت لبنان صحبة المدير الفني الألماني "ثيو بوكير" أن نصرها على الإمارات 1/3 ثم تعادلها مع الكويت 2/2 وفوزها على الكويت في عقر دارها بهدف محمود العلي يوم الجمعة الماضية لم تكن ضربة حظ على الاطلاق بعد اقتلاعهم لأهم ثلاث نقاط في مشوار التصفيات المؤهلة للمرحلة النهائية المؤدية لكأس العالم 2014 في البرازيل على حساب ضيفهم الكوري الجنوبي بهدفين لهدف تحت أنظار أكثر من 50 ألف مشجع ملئوا أركان ملعب كميل شمعون في العاصمة اللبنانية "بيروت".

ورفع لبنان بفوزه التاريخي على وصيف كأس آسيا 2011 ورابع العالم 2002 رصيد نقاطه لـ10 في صدارة المجموعة الآسيوية الثانية مع كوريا الجنوبية المتصدرة بفارق الأهداف، ليؤكد أحقيته في التواجد في مرحلة الحسم على حساب المنتخب الكويتي لكن في انتظار الحسم بالجولة الأخيرة.

لعب رجال بوكير بحماس وشراسة وقوة في منطقة الوسط وأرادوا منذ بداية اللقاء فرض كلمتهم لعدم منح متصدر المجموعة فرصة تسجيل هدف مُبكر يبدل الأحوال ويدخلهم حالة استعجال التسجيل ما قد يكلفهم الكثير فيما بعد.

فركزوا في أول خمس دقائق كي يربكوا من حسابات الكوريين ويبعثروا أوراق المدرب "كوانج راي تشو" وهذا ما نجحوا فيه بالفعل عند الدقيقة الخامسة بتسجيل هدف السبق إثر متابعة ناجحة من المدافع البديل "علي السعدي" الذي بدأ المباراة عوضاً عن المدافع الخبير "يوسف محمد" المصاب في العضلة الخلفية في مباراة الكويت يوم الجمعة الماضية.

http://u.goal.com/154000/154050hp2.jpg
ونفذت عرضية من ركلة حرة غير مباشرة من الجهة اليمنى للبنان بواسطة عباس عطوي ذهبت أرضية داخل منطقة الجزاء لتصوب من رضا عنتر لكن الكرة تذهب على هيئة تمريرة لـلمدافع المتقدم لأداء الدور الهجومي "علي السعدي" الذي تعامل معها بقسوة بوضعها في الشبكاك قوية على يسار الحارس الكروي معلناً عن الهدف التقدم.

السيد ميشيل سليمان "رئيس جمهورية لبنان" عانى مع الحضور في ملعب كميل شمعون من الضغط الكوري الرهيب بعد الدقيقة العاشرة، حيث كاد الضيوف يحققون هدف التعديل في أكثر من مناسبة.

وفي الدقيقة 12 ألغى حكم الراية هدف التعديل الكوري للاعب "لي كين" بداعي التسلل، وأثبتت الإعادة التلفزيونية صحة القرار، لكنها أوضحت في الدقيقة 21 عدم تعمد مدافع لبنان "رامز ديوب" ركل رأس مهاجم كوريا الجنوبية داخل منطقة الجزاء أثناء محاولته تشتيت الكرة بضربة مقصية، إلا أن الحكم السعودي "خليل الغامدي" احتسب اللعبة ركلة جزاء على لبنان وأشهر البطاقة الصفراء في وجه صاحب الهدف الأول "علي السعدي" لاعتراضه.

ونجح المنتخب الكوري الجنوبي من استغلال الفرصة وتسجيل هدف التعديل في الدقيقة 21 بواسطة "جا تشيول كو" لاعب نادي فولفسبورج الألماني.

وبعد 10 دقائق رد مهاجم نادي العهد، كثير الحركة في هذه المقابلة "محمود العلي"، بمراوغة أكثر من رائعة داخل منطقة جزاء كوريا الجنوبية وقت تسلمه لرمية تماس من زميله "حسن شعيتو"، وبذكاء تحصل العلي على ركلة جزاء صحيحة، وأثبتت الإعادة التلفزيونية صحة القرار.

نفذ "عباس علي عطوي" صاحب الرقم 10 الكرة بنجاح على يمين حارس كوريا الذي ذهب عكس الاتجاه، ليتقدم منتخب الأرز من جديد ويُنافس على النقاط الكاملة لهذه المباراة وتقاسم صدارة المجموعة الثانية مع العملاق الكوري برصيد 10 نقاط.


صمود الصمد
http://u.goal.com/149300/149377hp2.jpg

حاولت كوريا بواسطة "لي راي لي" في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول حين تبادل الكرة مع لي سيونج وان على حدود منطقة الجزاء ليتوغل بـ لعبة (وان تو) ثم يسدد لكن كرته تعلو العارضة بكثير.

وظلت نتيجة الشوط الأول 1/2 على حالها حتى الدقيقة 65 التي كادت تشهد الهدف الثالث للبنان وانفجار المدرجات فرحاً بتأكيد الفوز حين حول "رضا عنتر" عرضية "عباس عطوي" من ركلة ركنية في المرمى لكن القائم الأيسر تكفل بإبعاد الكرة ليبقي الكوريين في اللعبة.

وتصدى الحارس "زياد الصمد" لفرصة هدف مُحقق لكوريا في الدقيقة 73 بإبعاد ناجح لتسديدة "نام تاي هي" من الجهة اليمنى حيث سددت عليه كرة ماكرة في الزاوية الضيقة، لكن الصمد تعامل معها بقدمه في ردة فعل سريعة لتلمس أحد مهاجمي كوريا وتخرج لركلة مرمى.

ولم يحصل "محمود العلي" سوى على فرصة وحيدة في الدقيقة 86 باستخدامه حيلة الـ "وان تو" مع زميله رضا عنتر ليخترق داخل منطقة الجزاء لكن اللمسة الأخيرة كانت ضعيفة بتسديدة سيئة في يد الحارس.

وانتظر المدرب الألماني ثيو بوكير حتى الدقيقة 82 ليجري أول تغييراته بسحب "عباس عطوي" والدفع بمحمد شمص، وتبعه بتغيير ثانٍ في الدقيقة 84 بسحب حسن شعيتو والزج بأكرم مغربي لتأمين المناطق الدفاعية.

واحتسب الحكم السعودي "الغامدي" أربع دقائق وقت محتسب بدل من ضائع شهدت فيها أخطر فرص الشوط الثاني لكوريا الجنوبية لكن لبنان ظلت صامدة مع الحارس زياد الصمد الذي أبعد تسديدة قوية ببراعة ليتنفس الجمهور الصعداء ومعهم رئيس الدولة ميشيل سليمان الذي حيا حارس لبنان الأول قبل أن يقفز من مكانه لتحية دفاع الفريق الذي أبعد هدف أخر مؤكد في الدقيقة الأخيرة.

وأعلن الحكم عن انتهاء المباراة بفوز لبنان التاريخي على كوريا الجنوبية للمرة الأولى في التاريخ، لينتقم الفريق من خسارته المذلة التي مُني بها في افتتاح مشوار التصفيات بستة أهداف للاشيء في مدينة سيول ويؤكد أنه قادم وبقوة نحو لتمثيل عرب آسيا في المرحلة النهائية من التصفيات إذا حقق الفوز على الإمارات في الجولة الأخيرة أو حتى التعادل.


http://u.goal.com/134800/134843.jpg
              
http://u.goal.com/134800/134843.jpg

أخبار متعلقة