thumbnail مرحباً,
البث المباشر

الدوري الاسباني الدرجة الأولى

  • 18 مارس، 2012
  • • 7:00 م
  • • استاد سان ماميس, Bilbao
  • الحكم: ج. فيتينز
  • • الحضور: 35000
0
نهاية المباراة
3

سولدادو يطيح بأسود الباسك في معقلهم ويهدي فريقه فوزاً هاماً

سولدادو يطيح بأسود الباسك في معقلهم ويهدي فريقه فوزاً هاماً

Roberto Soldado - Valencia

حقق فريق فالسنيا فوزاً مهماًعلى مضيفه اتلتيك بيلباو بثلاثة أهداف نظيفة في المباراة التي أجريت على ملعب سان ماميس ضمن الجولة 28 من الدوري الإسباني.

دخل الفريقين معاً المباراة وهما منتشيان بالتأهل لدور ربع نهائي الدوري الأوروبي، فكانت أسود الباسك تطمح لاستغلال المعنويات المرتفعة من أجل الفوز على خفافيش المستايا والدخول ثانية في المراكز المؤهلة للبطولات الأوروبية في حين كان رجال أوناي إيمري يمنون النفس بفوز يعيد لهم هيبتم الضائعة في الدوري الإسباني.

بداية المباراة كان حماسية من طرف فالنسيا الذين بدوا في أهبة الاستعداد من أجل الانقضاض على الأتلتيك فبسطوا سيطرتهم على وسط الميدان وكان قريباً من مباغتة أصحاب الأرض بهدف مبكر، بل سجله فعلاً عن طريق سولدادو لولا أن الحكم ألغاه بداعي التسلل. وبعد مرور أول عشر دقائق، أصبحت الرتابة طابعاً للمباراة حيث قام فالنسيا بضغط مرتفع على لاعبي بيلباو وهو ما أربكهم وجعلوهم يفقدون الكرة بسرعة لصالح وسط فالنسيا الذي لم يستطع خلق خطورة كبيرة واعتمد على اللعب العرضي والبناء الهجومي البطيء وهو ما جعل المباراة خالية من الفرص حتى مرور أول نصف ساعة.

وبعد مرور أول نصف انتفض أسود الباسك وانطلقوا للهجوم فأتيحت لهم أول فرصة حقيقية في المباراة بعد أن انطلق دي ماركوس في الجهة اليسرى وسدد كرة قوية كان لها جوايتا بالمرصاد قبل أن يعود مونيايين ويسدد كرة أخرى أقل خطورة لم تقلق راحة حارس الخفافيش ليخفت بعدها هيجان أصحاب الأرض وتعود المباراة إلى سابق عهدها.

وفي الوقت الذي كان يسير فيه الشوط الأول إلى الانتهاء بالتعادل السلبي، مرر مدافع بيلباو كرة إلى حارسه إرايزوز لكن تمريرته كانت قصيرة وتمكن سفاح الخفافيش سولدادو من قطعها ثم مراوغة الحارس ووضع الكرة في الشباك معلناً عن تقدم الخفافيش بهدف دون رد انتهى على إثره الشوط الأول.

وجاء الشوط الثاني متحركاً كثيراً على عكس الشوط الأول، فنزل الأتلتيك بثقله الهجومي على دفاعات فالنسيا، بيد أن أول الفرص السانحة في الشوط الثاني كانت لفالنسيا من عملية منسقة قادها سولدادو قبل أن يمررها لفيغولي الذي مررها بدوره لماثيو المنطلق في الجهة اليسرى ثم سددها قوية في يد الحارس إرايزوس. هجمة فالنسيا كانت افتتاحاً لسيل من الفرص لصالح الأتلتيك الذي كاد يعدل الكفة في الدقيقة 53 بعد أن سدد لاعبوه ثلاث كرات صاروخية اصطدمت كلها في جدار فالنسيا الدفاعي.
 
وفي ظل الاندفاع الهجومي للأتلتيك، خطف فالنسيا هدفاً ثانياً من هجمة مرتدة سريعة قادها ألبا الذي مرر كرة خلفية لسولدادو القادم من الخلف والذي سدد كرة قوية ودقيقة سكنت شباك أصحاب الأرض ومعلنة عن تقدم فالنسيا بهدفين نظيفين، فكان وقع الهدف الثاني واضحاً على لاعبي بيلباو الذين بدوا محبطين وما زاد الطينة بلة بالنسبة لأصحاب الأرض هو طرد إيراولا في الدقيقة 67 بعد أن عرقل ألبا ليتحصل على البطاقة الصفراء الثانية ويترك فريقه في مأزق حقيقي.
 
واستغل فالنسيا النقص العددي الحاصل داخل الفريق الباسكي ليستمر في ضغطه الهجومي، فكاد سولدادو يسجل الهاتريك في الدقيقة 68 بعد أن استغل تمريرة فيغولي العرضية وسددها كما جاءت بطريقة استعراضية لكن تسديدته ذهبت محاذية للمرمى. واستمر المد الهجومي للخفافيش في ليلة سطع فيها نجم مهاجمه سولدادو الذي مر من سان خوسيه وانفرد بالحارس ليسدد كرة تمكن من الحارس من صدها.

وفي الدقيقة 83، تمكن فالنسيا من الحصول على ضربة جزاء بعد أن صد سان خوسيه تسديدة من باريخو بيده ليحولها سولدادو لهدف ويسجل بذلك هاتريك وتنتهي المباراة بتفوق فالنسيا بثلاثة أهدف نظيفة.

وبهذا الفوز، عزز فالنسيا موقفه في المركز الثالث برصيد 47 نقطة في حين أصبح الأتلتيك في المركز السابع برصيد 37 نقطة.




انضموا لصفحة جول.كوم للأخبار العربية على الفيس بوك

              
http://u.goal.com/134800/134843.jpg

أخبار متعلقة