اليونايتد يقسو على وست هام برباعية نظيفة في بداية مثالية
فوز يضع اليونايتد في الصدارة من الجولة الأولى ..


تقرير | محمود عبد الرحمن


لم تكن المباراة الأولى لمانشستر يونايتد هذا الموسم في البريميرليج على ملعبه أمام وست هام يونايتد عادية على الإطلاق، حيث أكرم فريق المدرب جوزيه مورينيو وفادة ضيفه القادم من لندن برباعية نظيفة، وضعته على صدارة البطولة من الجولة الأولى.

وبخلاف النتيجة العريضة والبداية المثالية، تعددت مكاسب اليونايتد، حيث تألقت جل عناصره الهجومية وأيضًا الانتدابات الجديدة كهدافه الجديد روميلو لوكاكو الذي وقع على هدفين، ولاعب الوسط نيمانيا ماتيتش.

وغابت الفرص الحقيقية عن المرميين في بداية اللقاء مع أفضلية لليونايتد على مستوى الاستحواذ، وبمرور الوقت بدأ أداء اليونايتد في الارتفاع حتى نجح لوكاكو في افتتاح التسجيل في الدقيقة 33.

وبدأت لعبة الهدف الملعوب عبر الوافد الجديد، ماتيتش، الذي سلم كرة إلى راشفورد، المنطلق من الخلف للأمام، مع تحرك ماتيتش أكثر بالقيام بـ "أوفر لاب"، ليختار راشفورد في الأخير إرسال تمريرة على طبق من ذهب للوكاكو الذي سدد في الزاوية الضيقة للحارس جو هارت، فضربت القائم ثم سكنت الشباك.

وفي الرمق الأخير من الشوط الأول، كاد وست هام يونايتد يُدرك التعادل عبر إديميلسون فيرنانديز، بعدما حاول تصويب كرة من على حدود منطقة الجزاء، لكن مدافع اليونايتد إريك بايلي تدخل في اللحظة المناسبة بتاكلينج منع الكرة فوصلت سهلة إلى الحارس دي خيا.

وعاد لوكاكو ليخطف الأنظار من جديد بهدف ثان في الدقيقة 53، جاء بعدما أرسل هنريخ مخيتاريان كرة عرضية من ركلة حرة، ليرتقي الهداف البلجيكي الشاب أعلى من ماسوكو ويضرب كرة رأسية استقرت في الزاوية اليمنى لمرمى المطارق، الذي يعد أكثر فرق البريميرليج استقبالاً للأهداف من مهاجم إيفرتون السابق.

وعلى الرغم من نجاح الظهير الأيسر لليونايتد، دالي بليند، في الفوز بكافة المواجهات الهوائية في الشوط الأول، لكن ماركو أرناوتوفيتش تفوق عليه في كرة عرضية وصوب ضربة رأس كادت تقلص الفارق، لولا تعملق دي خيا الذي أبعد الكرة بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية في الدقيقة 58.

رد اليونايتد على تجرأ وست هام على مرماه كان قاسيًا، حيث نجح البديل أنتوني مارسيال في وضع الإصابة الثالثة في شباك هارت، مستفيدًا من تمريرة ساحرة من رجل المباراة مخيتاريان.

الشهية التهديفية لليونايتد ظلت مفتوحة، حتى نجح بول بوجبا في اختتم مهرجان الأهداف بهدف رابع، من تصويبة متقنة على يسار هارت، في بداية مثالثة لليونايتد للموسم الجديد.

التعليقات ()