البريميرليج | بدلاء فينجر يُنقذون افتتاحية آرسنال أمام ليستر
تفاصيل المباراة ..


كتب | فاروق عصام | فايسبوك | تويتر


في افتتاح مُبشر للبريميرليج، تمكن نادي آرسنال من قهر ضيفه حامل لقب الموسم قبل الماضي ليستر سيتي بنتيجة 4-3 في إطار افتتاح الدوري الإنجليزي الممتاز.

بهذا الانتصار حصد فريق المدرب "آرسين فينجر" الثلاث نقاط الأولى له في مشوار البحث عن لقب غائب لأكثر من عقد، بينما ليستر سيتي فاجتهادهم لم يشفع للظفر ولو بنقطة من هذه المباراة الدراماتيكية.

سيناريو المباراة كان مثيرًا لأبعد حد، تقدم آرسنال أولاً عبر لاكزيت، ثم تعادل ليستر بهدف سجله أوكازاكي، وضاعف الحصة بهدف ثاني لفاردي، قبل أن يعود آرسنال بأقدام ويلبيك، وفي الشوط الثاني استعاد الثعالب تقدمهم برأسية من فاردي، قبل أن يسجل آرسنال الهدفين الثالث والرابع بقدم ورأس رامسي وجيرو.

الفريقان وكأنهما اتفقا على إشعار الجماهير بأن البريميرليج بدأ، فالإثارة كانت حاضرة في أول 10 دقائق والتي عرفت سيناريو غاية في المتعة، في البداية تمكن آرسنال من التقدم بهدف عبر الوافد الجديد "ألكسندر لاكزيت" الذي استغل عرضية بالمقاس من المصري "محمد النني" حولها برأسه في المرمى.

لم تمر سوى ثلاث دقائق ثم عاد الثعالب وتداركوا التأخر بهدف عبر الياباني "شينجي أوكازاكي" الذي ارتقى برأسه متفوقًا على تشاكا ومستغلاً صناعة ممتازة من المدافع "هاري ماجوير" ليضع كرة برأسه في الشباك عائدًا بليستر في المباراة بشكل مبكر.

تبادل الفريقان الهجمات وفي الدقيقة 13 كاد الضيوف يضاعفون الغلة عبر هجمة قادها أوكازاكي الذي مرر تمريرة بينية إلى فاردي ولكن الأخير بدلاً من التصويب داخل الثلاث خشبات أطاح بالكرة من داخل منطقة الجزاء فوق المرمى.

ثم جاء الدور على الثعلب الكبير "البيج جايمي" ليكتب بداية رائعة له في البريميرليج عكس انطلاقته الموسم الماضي، وهذا حين سجل الهدف الثاني لليستر سيتي متفوقًا على دفاع آرسنال الذي باغتته بسرعته ومر بين الثنائي كولاسيناك ومونريال منتظرًا عرضية حريرية من أولبرايتون وضعته وجهًا لوجه أمام الشباك.

ولأن الكرة كانت رحيمة بالجانرز وجماهيره، تمكن أصحاب الأرض من تعديل الكفة قبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة عبر تسديدة لويلبيك من داخل منطقة الجزاء بعد مجموعة من التمريرات الممتازة بين لاعبي المدافع. Jamie Vardy Arsenal Leicester City Premier League

بداية الشوط الثاني كانت هادئة عكس سابقه، وانتظرنا حتى الدقيقة 63 من أجل رؤية أول تهديد للمرمى، ولكنه تجاوز كونه تهديدًا، حيث سجل فاردي ثاني أهدافه وثالث أهداف ليستر برأسية ممتازة على إثر ركلة ركنية حولها ببراعة في المرمى.

تأخرت ردة فعل آرسنال لمدة 20 دقيقة، وظهرت عبر البديل "آرون رامسي" الذي توغل بكرة داخل منطقة الجزاء وصوب صاروخًا اخترق الحاجز الدنماركي لشمايكل وسكن الشباك.

العودة اكتملت بهدف رابع بعد تعديل الرامبو بدقيقتين فقط وأيضًا عبر البديل "أوليفيه جيرو" الذي حوّل ركلة ركنية برأسه في المرمى معلنًا عن فرحة هيستيرية في ملعب الإمارات.

تسربت آخر خمس دقائق من بين أقدام لاعبي ليستر سيتي، واستسلموا أمام عودة آرسنال التي جاءت نتيجة تدخل فني حكيم من الخبير "آرسين فينجر".

التعليقات ()