الليجا | الريال يفشل في التفوق على حصن الأتلتي ويبتعد أكثر عن برشلونة
الميرنجي يبتعد أكثر عن برشلونة ويعقد على نفسه المنافسة على الدوري...

واصل الريال تعقيد الأمور على نفسه في المنافسة على الدوري الإسباني خلال الموسم الحالي، إذ سقط في فخ التعادل السلبي "0-0" أمام جاره العدو أتلتيكو مدريد وذلك في المباراة المحتدمة التي استضافها ملعب "واندا ميتروبوليتانو" برسم الجولة ال12.

وكان برشلونة هو المتسفيد الأكبر من هذه النتيجة، فقد توسع الفارق بينه وبين الميرينجي لـ 10 نقاط كاملة ولا يلحقه الآن سوى فالنسيا الذي يخوض يوم غد مباراة مهمة خارج أرضه أمام إسبانيول.

وبدون مقدمات، انطلق الأتلتي نحو الهجوم محاولاً مباغتة الريال مبكرًا، الأمر الذي كاد أن ينجح فيه بالفعل عند الدقيقة ال3، ذلك حين استغل "كوريا" التمريرة الخاطئة لـ "فاران" في العمق ثم تقدم ليصوب منفردًا على يسار الحارس "كيكو كاسيا"، غير أنه افتقد للدقة اللازمة لهز الشباك.

واستمر ضغط الروخي بلانكوس في الدقائق القادمة بمداورة الكرة بمهارة في المقدمة، جاعلاً الريال يجد صعوبات جمة في الخروج بالكرة من الخلف للقيام بردة فعل ما.

بدأت كتيبة زيدان تنتفض شيئًا، فشيئًا مع مرور الوقت وتحاول عن طريق العرضيات، لكن بدون خطورة كبيرة، كما أن أسلوب الهجمات المرتدة لم يكن بدوره مجديًا امام يقظة دفاع أصحاب الأرض واستماتتهم لقطع الكرات.

ومن إبعاد شاق من فاران للكرة برأسه، استقبل "جابي" عند الدقيقة ال25 الكرة من على بعد 20 مترًا ثم أرسل قذيفة مدوية لم تبتعد عن المرمى سوى بسنتمترات معدودة.

وشهدت الدقيقة ال32 أخطر فرص الميرينجي خلال هذا الشوط، فقد تناغم الدون "كريستيانو رونالدو" في الجهة اليسرى مع "كروس" الذي انسل في النهاية بالكرة في منطقة الجزاء ثم سدد وحيدًا أمام "أوبلاك"، لكن كرته ذهبت محاذية للقائم.

وعاد ابن ماديرا بعد 3 دقائق ليهدد من خلال ضربة حرة مباشرة بعيدة المدى، إذ وجهها بقوة مرغمًا "أوبلاك" على الارتماء لإبعادها نحو ركنية، أصيب خلالها "راموس". الماتادور الإسباني حاول توجيه الكرة برأسه نحو المرمى، لكنه تلقى ضربة موجعة بقدم "لوكاس هيرنانديز" أدت إلى نزيف حاد في أنفه.

ولم تعرف الدقائق المتبقية من الشوط الأول سوى بعض العرضيات من "كاربخال" و"كروس"  مع تسديدات من "إيسكو"  والتي أبعدها الأتلتي بنجاح منهيًا الشوط الأول على وقع البياض.

وبدون راموس الذي تعرض على الأغلب لكسر في أنفه، انطلق الريال في الجولة الثانية مسيطرًا على الكرة بمهارة ومحاولاً صناعة الفرص تارة من الأطراف وتارة من العمق، لكن دون جدوى أمام الدفاع الحصين لأصحاب الأرض.

وكان رد الأتلتي في الدقيقة ال56 عن طريق "لوكاس" الذي انسل من الجهة اليسرى موجهًا عرضية، أبعدها "ناتشو" ليستقبلها "ساؤول" موجهًا تسديدة قوية، اعتلت العارضة بقليل.

وحاول الريال بعد ذلك الصعود من جديد محاولاً إيجاد الثغرة التي تقوده نحو مرمى " أوبلاك"، لكن دون أي جدوى لغاية الدقيقة ال75 التي كانت شاهدة على انسلال "رونالدو" من العمق بتمريرة مميزة من "مودريتش"، غير أن تسديد البرتغالي لم تكن بالقوة والدقة اللازمتين، لتذهب جانبًا على يمن الحارس.

وبدخول "فيرناندو توريس" و"جاميرو" أرضية الميدان، كاد الروخي بلانكوس أن يفتتح النتيجة، فقد انفرد  الفرنسي البديل عند الدقيقة ال78 بتمريرة رائعة من "النينيو" على يمين منطقة الجزاء ثم سدد بمهارة أمام "كاسيا" المتقدم، إلا أن "فاران" استبسل منقذًا برأسيته الميرينجي من هدف محقق.

وحاول البرتغالي "كريستيانو رونالدو" جاهدًا التسجيل في الدقائق الأخيرة، فقد هدد من خلال ضربة حرة مباشرة من الجهة اليسرى ثم عاد في اللحظات الأخيرة ليسقبل الكرة في الجهة اليسرى من منطقة الجزاء منفردًا، لكن الأولى تصدى لها "أوبلاك" بنجاح والثانية استمات فيها الفرنسي "لوكاس هيرنانديز" منقذًا فريقه من هدف كان كفيلاً بإصابتهم في مقتل.

التعليقات ()