عظماء أكتوبر (1) | جورج وياه.. عن الواقعة التي كادت تدمر سمعته ومغامرته الانتخابية!

شاركإغلاق التعليقات
قصص وأحداث كثيرة قد لا يعرفها الجميع عن حياة جورج ويا نجم منتخب ليبيريا وميلان الإيطالي السابق الذي يحتفل اليوم بعيد ميلاده الـ51


بقلم    {محمد محمود}      تابعه على الفيسبوك

من الرائع أن يتم تتويجك بجائزة الكرة الذهبية، فهي أعلى المراحل التي يصل إليها اللاعب على المستوى الفردي في هذه اللعبة، ولكن ماذا سيكون شعورك إذا كنت أنت الوحيد الذي فزت بها ليس على مستوى بلدك ولكن على مستوى قارتك بأكملها؟.

اليوم يحتفل الليبيري جورج ويا أسطورة أفريقيا ونجم فريق ميلان الإيطالي، وموناكو الفرنسي السابق، والحاصل على الكرة الذهبية، وجائزة أفضل لاعب في العالم عام 1995 بعيد ميلاده الـ51.

أبرز محطة في حياة الليبيري ويا كانت بالطبع تتويجه بجائزة أفضل لاعب في العالم عام 95، المميز أن مهاجم موناكو وميلان السابق قد أهدى هذه الجائزة لأبيه الروحي الفرنسي آرسين فينجر مدرب آرسنال الإنجليزي الحالي، والذي عمل مع جورج في فريق موناكو وكان السبب الأول في تألق اللاعب.

وحرص "جول" على أن يهنئ النجم المميز بعيد ميلاده ولكن بالحديث عن فترات في حياته قد تكون مجهولة بالنسبة للبعض.

圖輯:AC米蘭史上最佳20人

الواقعة التي كادت أن تقضي على سمعته الكروية نهائيًا!

في عام 1996 وبعد سنة من فوز جورج ويا بجائزة الكرة الذهبية، حدث شيئًا كاد أن يقضي على سمعة اللاعب كرويًا، والسبب في ذلك شخص يدعى "علي ضياء" الشهير بـ"ديا".

تلقى جراهام سونيس مدرب ساوثهمبتون الإنجليزي اتصالاً من الليبيري جورج ويا يدعوه فيه لمنح ابن عمه "ديا" فرصة الالتحاق بالفريق، وسرعان ما وافق المدير الفني على هذا الطلب، خاصةً وأنه جاء من لاعب كبير مثل ويا.

وبعدها بأسبوعين تقريبًا أصبح ديا لاعبًا في صفوف الفريق الإنجليزي، وحتى هذه اللحظة كل شيء ظهر طبيعيًا، ولكن الصدمة كانت بعد مشاركة اللاعب الأولى مع ناديه الجديد.

ALI DIA

ساوثهمبتون وقتها كان يعاني من الإصابات خاصةً في مركز الهجوم، وفي مباراة الفريق أمام ليدز يونايتد بالدوري الإنجليزي قام سونيس بالدفع باللاعب الجديد ديا، وشارك في أسوأ 53 دقيقة مرت على أي لاعب في التاريخ بحسب وصف المدير الفني للفريق، الأمر الذي جعله يخرجه سريعًا ويدفع باللاعب كين مونكو، وسط حالة من الاستغراب انتابت الجميع بسبب أداء ابن عم جورج ويا الكارثي.

وقام ساوثهمبتون بفسخ التعاقد مع علي ضياء سريعًا، واتضح بعدها أن وكيل أعماله قد كذب على النادي الإنجليزي قلّد صوت جورج ويا في اتصاله الهاتفي مع سونيس، لأن النجم الليبيري قد علم بهذه الواقعة وخرج ليؤكد بأنه لم يسمع عن ضياء من قبل وليس هناك أي صلة تربطه باللاعب المغمور.

الأمر المثير للدهشة أن بعد حديث جورج ويا، خرج مجموعة من المدربين في إنجلترا، ليتحدثوا عن تلك المسألة أيضًا، منهم توني بوليس الذي قال بأن الأمر بدا مريبًا لأنه في ذلك التوقيت كان يتولى تدريب فريقًا مغمورًا اسمه "جيلينجهام"، وبالتأكيد جورج ويا لم يسمع بهذا النادي من قبل.

George Weah

وتحدث أيضًا هاري ريدناب مدرب وست هام يونايتد في هذا التوقيت عن مكالمة جورج ويا الغريبة، حيث فكر في أول الأمر أن النجم الليبيري يرغب في الانتقال للهامرز، ولكن الموضوع اتضح بأنه يريد انتقال ابن عمه "المزيف" إلى صفوف النادي اللندني، وكان أول تدريب له مع الفريق كافيًا ليعلم ريدناب بأنه ليس لاعبًا محترفًا، ومجرد نصاب.

الجميل في هذا الموضوع أن هذا اللاعب سنغالي، وجورج ويا ليبيري، ولم يشك أحد في هذا الأمر، ولعب لمدة 53 دقيقة في دوري كبير مثل البريميرليج.

 

حلم الرئاسة

بعد اعتزال النجم جورج ويا، انتقل النجم الليبيري من سحر كرة القدم إلى معارك السياسة، وكان من ضمن أحلامه أن يفوز بمنصب رئيس ليبيريا في المستقبل.

وعاد ويا لبلاده ليبيريا وأخذ يقيم مشروعات خاصة به، ليشكل قاعدة جماهيرية قوية له من أجل الترشح للانتخابات الرئاسية، وبالفعل قام بذلك عام 2005، ولكنه لم يحقق النجاح المطلوب.

George Weah

وكانت أول الخطوات الحقيقية لتحقيق حلمه هي فوزه بمقعد في مجلس الشيوخ عام 2014، ممثلاً عن عاصمة بلاده مونروفيا، حيث حقق نسبة كبيرة من الأصوات بلغت 78%، ليثبت للجميع بأنه قد يكون رئيسًا لبلاده بفضل شعبيته الكبيرة، ويحضر نفسه حاليًا للانتخابات الرئاسية المقرر لها في شهر أكتوبر الحالي.

ولكن يتعرض جورج ويا حاليًا لموجة من الانتقادات قد تجعله يخسر في معركته الانتخابية، حيث توجه له العديد من التساؤلات حول دوره في تمنية وتطوير الكرة الليبيرية.

ووجه العديد من اللاعبين السابقين في ليبيريا أمثال بوي تشارليز، إيزيكي دوي وغيرهم انتقادات لاذعة ضد ويا كونه لم يثمر في تنمية الكرة هناك، وافتقاده لنقطة قوته الرئيسية.

George Weah

ويعتبر جوزيف بواكاي نائب رئيس الدولة الحالي هو الأقرب للفوز بالانتخابات الرئاسية، بعد الإشادة بدوره الكبير في تمنية العديد من الجوانب الأساسية في البلاد ومنها كرة القدم.

حلم الرئاسة بالنسبة لجورج ويا قد يفشل بسبب عدم اهتمامه في الفترة الأخيرة بكرة القدم حسب العديد من التقارير الصحفية الصادرة في ليبيريا، وبتصريحات من بعض اللاعبين السابقين هناك، ولكن اللاعب المعتزل مازال مؤمنًا بإمكانية الفوز بفضل رغبته في تجديد الوجوه السياسية.

Promo Arabic

تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic

الموضوع التالي:
كلوب بعد الفوز على ماريبور يتحدث عن هدف تشامبرلين والنتيجة التاريخية
الموضوع التالي:
رؤوف خليف ويارا والفراج يهنئون الهلال بالصعود لنهائي دوري أبطال آسيا
الموضوع التالي:
بايرن ميونخ × سلتيك | الغيابات والتشكيل المتوقع
الموضوع التالي:
تشيلسي × روما | الغيابات والتشكيل المتوقع
الموضوع التالي:
ما بعد المباراة | هل يكون هاري كين "بنزيمة" جديد في البرنابيو؟
إغلاق