حكايات الدوري الإنجليزي (9) | عندما تلاعب أرسنال لهبوط توتنهام وصعوده

شاركإغلاق التعليقات
تاريخ كبير بين أرسنال وتوتنهام - تعرف على قصة تلاعب رئيس أرسنال لصعود المدفعجية وهبوط السبيرز

السير هنري نوريس اسم لا يعرفه الكثيرون من محبي الدوري الإنجليزي، لكن يتذكره بوضوح جماهير كل من أرسنال وتوتنهام، فالرئيس والمالك الراحل للمدفعجية كان أحد أسباب تفجر العداوة بين ناديه والجار السبيرز.

هنري نوريس كان رجل واسع العلاقات في شتى المجالات، بالأخص سياسيًا ولدى كبار الكنسية في إنجلترا، وتؤمن جماهير فريق توتنهام أن للرجل أيد واضحة في هبوطهم عام 1915، بعد أن انتشل أرسنال من الدرجة الثانية.

نوريس سدد ديون كبيرة على أرسنال قبل ذلك التاريخ، وبنى للنادي ملعب الهايبري التاريخي بمن بعد تلك الواقعة، ولا تذال جماهير توتنهام تذكره بالرجل الذي أدخل الفساد لعالم كرة القدم.

الدوري الإنجليزي في 1915 كان مكون من 20 فريق، ودون أي مقدمات ومع احتلال كل من تشيلسي وتوتنهام للمركزين الأخير وقبل الأخير، قررت رابطة الدوري أن تكون البطولة مكونة من 22 فريق.

الأخبار كانت جيدة بالنسبة للسبيرز الذي احتلوا المركز الأخير وفجأة وجدوا فرصة من أجل البقاء في دوري الدرجة الأولى، فكانت القواعد تقضي بتصعيد فريقين من الدرجة الأدنى، ولم يتم استحداث أي قواعد تفيد بتصعيد أكثر من ذلك.

أرسنال في ذلك الوقت كان يلعب في الدرجة الثانية، وأنهى الموسم في المركز الخامس، وكان أمله في الصعود للدرجة الأعلى غير موجود تقريبًا، حتى تدخل السير هنري نوريس.

نوريس بعلاقاته المعروفة، وبمعرفته الوطيدة بجون مكينا رئيس الرابطة ونادي ليفربول في ذلك الوقت استطاع إقناعه أن يكون للأرسنال مكان في الموسم الجديد، مع إضافة فرق جديدة للدوري.

لكن القرار النهائي كان لمجلس الرابطة بالتصويت، خاصًا مع عدم وجود قواعد واضحة لمثل ذلك الموقف، وفي ظل احتلال أرسنال للمركز الخامس في الدرجة الأدنى، وإمكانية تصعيد فريقين فقط من تلك الدرجة، مع الحفاظ على قوام الفرق الحالية في الدوري الإنجليزي.

جلس نوريس مع كل شخص من أعضاء الرابطة منفردًا مطالبًا أياهم بالتصويت لصالح فكرة صعود أرسنال للدرجة الأولى مع منح كل من بريستون وبارنسيلي صاحبي المركز الأول والثاني في الدرجة الثانية حقهما في الصعود.

لكن الفكرة كانت ستجعل من الدرجة الأولى دوري من 23 نادي، بواقع وجود نادي أكثر مما كان مخطط له، فأدرج نوريس بند جديد في خطته يقضي بهبوط فريق توتنهام.

وكانت حجة الرجل في ذلك الوقت أن أرسنال عضو أقدم في الرابطة من نظيره توتنهام بتاريخ يعود لـ 15 عام، وبدأ التصويت مع وجود طمأنينة لدى السبيرز بأن مكانهم محفوظ فحجة نوريس غير مقنعة لطفل في الخامسة من عمره حتى.

نتيجة التصويت كانت صدامة لتوتنهام وجماهيره، وجاءت بالنبأ السعيد للأرسنال وعشاقه فـ 10 من أصل 18 عضو في مجلس الرابطة صوتوا بالموافقة لصعود المدفعجية وهبوط السبيرز، فكانت تلك الشرارة الأولى في عداوة جماهير الفريقين.

 

الموضوع التالي:
بويول: بيكيه لا يتحمل فشل انتقال جريزمان إلى برشلونة ولا أستبعد وجود نيمار في ريال مدريد
الموضوع التالي:
محدث – أبرز ردود الأفعال على مباراة روسيا ومصر بكأس العالم
الموضوع التالي:
رسمياً - آرسنال يتعاقد رسميا مع بيرند لينو
الموضوع التالي:
كوتينيو يقلل من إصابة نيمار أمام سويسرا
الموضوع التالي:
إنييستا: علينا أن نتخطى رحيل لوبيتيجي
إغلاق