تحليل | نظرة على ميركاتو اليونايتد بدون ورقة "الأبطال"

شاركإغلاق التعليقات
5 صفقات من العيار الثقيل مُهددة بالفشل


بقلم | عادل منصور | فيس بوك | تويتر


أيقن جوزيه مورينيو أكثر من غيره، أن تشكيلته الحالية، تحتاج تدعيمات بمواصفات خاصة، حتى يعود مانشستر يونايتد للمنافسة على لقب البريميرليج، الغائب منذ تقاعد شيخ المدربين "سير أليكس فيرجسون" عام 2013.

المشكلة لا تكمن في غياب اللقب المُفضل للجماهير، لكن في ابتعاد الفريق عن المنافسة تمامًا، والأسوأ من ذلك، أن المركز الرابع، أصبح من الأشياء بعيدة المدى، حتى بعد إنفاق الإدارة لما يزيد عن نصف مليار جنيه إسترليني في آخر ثلاث سنوات، آخرهم صفقة إعادة الفرنسي "بول بوجبا" من يوفنتوس، مقابل 90 مليون بعملة المملكة.

عقدت الجماهير آمالاً عريضة منذ تعيين سبيشال وان، حاكمًا لأولد ترافورد، خلفًا لأستاذه "لوي فان خال"، وسقف الطموح تضاعف، مع قدوم السلطان "زلاتان إبراهيموفيتش"، ومعه "هنريخ مخيتاريان وإريك بايلي"، قبل أن ينضم إليهم بوجبا قبل أيام قليلة من غلق السوق الصيفية.

وسرعان ما استفاقت جماهير النادي العريق، على صدمة التعادلات مع فرق متوسطة وأخرى تُقاتل من أجل البقاء كستوك سيتي، بيرنلي، بورنموث وهال سيتي وآخرون" خرجوا بنقطة من مسرح الأحلام، بخلاف السقوط المُهين أمام تشيلسي في الدور الأول برباعية كاسحة، ومؤخرًا تجرع مرارة الهزيمة أمام ممثلي شمال لندن "آرسنال وتوتنهام" في آخر مباراتين، ليخسر ورقة الذهاب لدوري الأبطال من بوابة جدول البريميرليج.

أما في بقية المنافسات الأخرى، فيُمكن القول أن أبلى بلاءًا حسنًا في جُل البطولات، بفوزه على ليستر سيتي في لقاء الدرع الخيرية، ثم معانقة كأس الرابطة، والوصول لنهائي الدوري الأوروبي. فقط ودّع كأس الاتحاد الإنجليزي من الدور ربع النهائي أمام كتيبة الإيطالي أنطونيو كونتي.

وحتى إن فاز اليونايتد بالدوري الأوروبي على حساب أياكس أمستردام في المباراة النهائية، فهذا لا يكفي بالنسبة للجماهير، التي تضع الفوز بالبريميرليج والعودة للمنافسة على لقب دوري الأبطال في كفة، وبقية البطولات في كفة أخرى، وكما أشرنا في البداية. العناصر المتاحة حاليًا، لا تستطيع حتى المنافسة على مراكز الأبطال الموسم المُقبل، خصوصًا إذا لم يعد إبرا كما كان قبل إصابته السيئة.

Jose Mourinho Manchester United 07052017

والسؤال الذي يفرض نفسه بقوة الآن. كيف يستطيع مورينيو إنقاذ رقبته ومنصبه بإعادة الوجه الحقيقي للشياطين الحمر؟ الحل الوحيد والسريع يبقى في التعاقد مع أربعة أو خمسة لاعبين من الطراز العالمي، لكن هذا سيتوقف على موقف الفريق من الذهاب لدوري الأبطال، لأن هناك بعض النجوم، يضعون شرط اللعب في دوري الأبطال قبل التوقيع للنادي.

صحيح اليونايتد أضحى من أكبر القوة الشرائية في العالم، ويملك من المال ما يكفي لشراء أي لاعب بدون ذكر اسماء، لكن في حالة فشل مورينيو ورجاله في التأهل لدوري الأبطال عبر بوابة الفوز بالدوري الأوروبي، قد يخسر النادي أهم أهدافه الصيفية، التي لا تقبل فكرة اللعب لنادٍ لا يُشارك في بطولة كبار أوروبا بصفة مستمرة.

وإليكم الصفقات الخمس التي قد تنهار إذا دخل اليونايتد فصل الصيف بدون ورقة اللعب في دوري الأبطال

نيمار جونيور – برشلونة

وقّع الدولي البرازيلي على عقد ارتباطه ببرشلونة حتى عام 2022، وفي الآونة الأخيرة، أصبح تقريبًا اللاعب رقم 1 في تشكيلة لويس إنريكي، غير أنه من القوة الضاربة رفقة لويس سواريز وميسي، لكنه كثيرًا ما يرتبط اسمه بالمان يونايتد، وهو بنفسه قال من فترة، أنه يحلم باللعب في البريميرليج يومًا ما.

Neymar Las Palmas Barcelona LaLiga 14052017

بعيدًا عن طاولة المفاوضات، فإن إدارة زعيم إنجلترا على المستوى المحلي، قد تكون قادرة على دفع قيمة فسخ عقده، والتي تُقدر بنحو 180 مليون هذا الصيف –كون القيمة تزداد كل عام-، لكنها قد تجد صعوبة بالغة في إقناع نيمار بالذهاب إلى مسرح الأحلام هذا الصيف، والفريق غائب عن مسرح الأحلام.

أنطوان جريزمان – أتليتكو مدريد

Antoine Griezmann Atletico Madrid

يبقى الدولي الفرنسي الهدف الأول للشياطين الحمر منذ الصيف الماضي، وجريزمان يُعتبر حتى هذه اللحظة، ثالث أفضل لاعب في العالم بعد الدون وليو، بحصوله على المركز الثالث في حفل الفيفا، غير أنه يعمل على نفسه دائمًا لتطوير مستواه، حتى يتساوى مع الثنائي الأفضل عالميًا، ومن الناحية الفنية، فهو بدون أدنى شك سيكون إضافة كبيرة للنادي، وثمن التوقيع معه لن يقل عن 100 مليون يورو –قيمة فسخ عقده-، لكن هل تعتقد عزيزي عاشق مانشستر.. أنه سيوافق بكل سهولة كما فعل بوجبا ابن النادي، إذا لم يترشح الفريق لدوري الأبطال؟ بالنسبة لي لا أعرف الإجابة.

إريك داير – توتنهام 

Eric Dier Tottenham Premier League

إن تحدثت مع أحد مشجعي مانشستر يونايتد عن المشكلة الرئيسية أو العيب الواضح في الفريق، لن يتردد في الحديث عن مشاكل الدفاع، الذي يُعاني الأمرين منذ رحيل الثنائي المُخضرم نيمانيا فيديتش وريو فرديناند.

في وجود موظف كسمولينج أو آخر يُصاب كل أسبوع مثل جونز، أصبح دفاع اليونايتد هشًا بكل ما تحمله الكلمة من معنى، وأفضل اختيار مُتاح لدى مورينيو، هو لاعب توتنهام الجوكر "إريك داير"، فهو يُجيد اللعب في الوسط والدفاع على حد سواء، ويُنظر إليه على أنه مايكل كاريك الجديد، لا سيما بعد تطور مستواه في الآونة الأخيرة.

وداير أصبح لديه خبرة في الدوري الإنجليزي منذ قدومه من لشبونة إلى توتنهام عام 2014، وهذه ميزة يبحث عنها مورينيو، لأنه لا يُريد المخاطرة بمدافع قادم من دوري آخر، لكن السؤال الهام.. هل سيترك داير مشروعه مع السبيرز وملعبه الجديد واللعب في دوري الأبطال.. ويذهب إلى اليونايتد؟

يان أوبلاك – أتليتكو مدريد

Jan Oblak Atletico Madrid Champions League

عادت الشائعات التي كانت تُطارد الحارس الإسباني "دافيد دي خيا" في السنوات الماضية، وأغلب الصحف الإسبانية تتحدث عن إمكانية انتقاله للريال هذا الصيف، بعد ظهور كيلور نافاس بمستوى متذبذب طوال الموسم، وهذا جعل وسائل الإعلام الإنجليزية تربط مستقبل حارس أتليتكو مدريد "يان أوبلاك" بالشياطين الحمر، لكن ما يُعيق الصفقة أكثر من ورطة عدم التأهل لدوري الأبطال، هو سعره، أو بالأحرى قيمة فسخ عقده التي تُقدر بنحو 85 مليون جنيه إسترليني.

ألفارو موراتا – ريال مدريد 

Alvaro Morata Real Madrid

منذ إصابة زلاتان إبراهيموفيتش، والجميع يتحدث عن خليفته أو على الأقل مُعوضه في الأشهر الثماني القادمة، ويأتي على قائمة المرشحين مهاجم ريال مدريد "موراتا" الذي سجل 20 هدفًا هذا الموسم، بالرغم من أنه يُشارك في أغلب الأوقات كبديل، لكن المشكلة التي قد تتسبب في تعثر انتقاله، بصرف النظر عن موقف دوري الأبطال، هي رغبته المُلحة في العمل مع كونتي!

لكي يصلك آخر الصور واللقطات المثيرة عن كرة القدم، تابع حسابنا الرسمي عبر انستجرام - من هنا

تابع فيديوهات وصورًا وتحليلات رقمية حصرية عبر حساب جول الرسمي في سناب شات: Goalarabic

الموضوع التالي:
ترتيب الدوري السعودي والمباريات وأبرز الغائبين والملاعب قبل الجولة الثامنة
الموضوع التالي:
البدري يكشف اللاعب الذي يتمنى ضمه وأفضل وأسوأ مباراة له
الموضوع التالي:
كوكا يتواجد في انتصار سبورتنج براجا على موريرينسي
الموضوع التالي:
عمرو وردة يشارك في فوز اتروميتوس على آيك أثينا في الدوري اليوناني
الموضوع التالي:
جوائز فيفا 2017 | لمن صوت رونالدو، راموس، ليفاندوفسكي وأبرز القادة النجوم؟
إغلاق