بعد عودة الكرة الكويتية - جدل كبير بسبب الوساطة السعودية والقطرية

شاركإغلاق التعليقات
وصل رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، السويسري جياني إنفانتينو، إلى مطار الكويت


ماجد جزر    فيسبوك      تويتر

رسميا عادت الكرة الكويتية من جديد بقرار رسمي من الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" وذلك بعد معانا امتدت لأكثر من عامين، شلت النشاط الرياضي بالبلاد، وضربته "في مقتل".

ووصل رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، السويسري جياني إنفانتينو، إلى مطار الكويت صباح الأربعاء 6 نوفمبر، حاملاً معه كتاب رفع الإيقاف الدولي عن نظيره الكويتي بعدما أقر مجلس الأمة الكويتي قانوناً جديداً للرياضة يُلبي ويتوافق مع المعايير والاشتراطات الدولية، قبل أن توافق عليه الحكومة الكويتية بصفة الاستعجال وترفعه للأمير، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي حالة جدل كبيرة على قرار عودة الكرة الكويتية فهناك من يقول أن الوساطة السعودي هي من ساهمت في عودة النشاط الكروي، بينما على الجانب الأخر يرى البعض أن قطر كان لها دورا كبيرا في هذا الأمر.

ويؤكد القطريين أن رئيس الاتحادين القطري والخليجي لكرة القدم، حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني، قد أجروا جولة مكوكية على الدول الخليجية هذا العام، بدأها من الكويت في زيارة خاصة إلى رئيس الاتحاد الكروي المنحلّ، الكويتي الشيخ طلال الفهد، من أجل عرض مبادرة قطرية بهدف إقناع المجتمع الدولي برفع الإيقاف عن الرياضة الكويتية.

بينما يرى الجانب السعودي أن رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية، تركي آل الشيخ كان له دورا كبيرا في هذا الأمر وعادت إلى تاريخ الـ31 من أكتوبر 2017، بتغريدة أشار من خلالها إلى أنه سيبذل كل جهده من أجل رفع الحظر عن الرياضة الكويتية

Promo Arabic

تابع أحدث وأطرف الصورعن نجوم كرة القدم عبر حسابنا علىإنستاجرام Goalarabia،ولاتفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا علىسناب شات Goalarabic

الموضوع التالي:
بعد كأس العالم | هل انتهى دور المهاجم الصريح في كرة القدم؟
الموضوع التالي:
أخبار انتقالات بيراميدز | الصفقات الجديدة والمحتملة وكل شئ عن ميركاتو الأهرام
الموضوع التالي:
النصر السعودي ينسحب من صفقة أحمد موسى
الموضوع التالي:
خاص | ليفربول يوافق على طلبات روما لضم أليسون
الموضوع التالي:
مدرب الهلال يُقرر الاعتماد على أحمد موسى في الجهاز الفني
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لمنحك أفضل تجربة على الإنترنت. باستخدام موقعنا فإنك توافق على استخدامنا لملفات فك الارتباط وفقًا لسياسة الخصوصية الخاصة بنا

أظهر المزيد أوافق