thumbnail مرحباً,

التحليل الفني لخسارة سامبدوريا أمام يوفنتوس في السيري آ

  GOAL    بقلم  | تامر أبو سيدو     تابعه عبر تويتر   


حقق اليوفنتوس انتصارًا جديدًا في السيري آ خارج ملعبه بتغلبه على سامبدوريا بهدف دون رد أحرزه خوان كوادرادو برأسية قوية في الشوط الأول، ليُعيد الفارق مع نابولي في المركز الثاني إلى 10 نقاط عقب انتصار فريق الجنوب الصعب على إمبولي في وقت سابق اليوم

دعونا نحلل أداء الفريقين ...

سامبدوريا | أين مورييل؟

Daniele Rugani Luis Muriel Sampdoria Juventus Serie A

سامبدوريا لعب شوط أول سيء، لم يُهاجم إلا بشكل خجول ولم يدافع جيدًا ولم يخرج خاسرًا بهدف واحد فقط إلا لرعونة مهاجمي يوفنتوس خاصة هيجوايين .. لكن الفريق لم يقدم شيء خاصة خط الوسط.

الفريق تحسن بشكل ملحوظ في الشوط الثاني، لكن هذا بمساعدة جدية من يوفنتوس وأسلوب لعبه المختلف عن الأول والذي سنتحدث عنه لاحقًا، لكن هذا التحسن لم يكن كافيًا لخلق العدد المطلوب من الفرص للتسجيل ضد بوفون ... كوالياريلا حاول مرارًا لكن الفرص التي سنحت له لم تكن سهلة.

السلبية الأهم لدى السامب اليوم كانت المستوى السيء جدًا والصادم لمهاجمه الممتاز لويس مورييل، فاللاعب لم يقدم أي شيء يُذكر وبقائه في الملعب حتى النهاية علامة استفهام كبرى! إذ فقد الكرة عدة مرات وفشل أكثر من مرة في استغلال وضعيات جيدة جدًا في الثلث الدفاعي لليوفنتوس وهو ما أثر على منظومة الهجوم بالكامل لأنه أهم عناصرها.

 

يوفنتوس | أفضل 4-2-3-1 هجوميًا، ولكن !

Juan Cuadrado Sampdoria Juventus Serie A

يوفنتوس يثبت كل مباراة أنه أحد أفضل فرق كرة القدم في العالم تطبيقًا لطريقة لعب 4-2-3-1 هجوميًا، مهما اختلفت الأسماء المشاركة إلا أن الأفكار واضحة في الملعب والحلول متعددة ومتنوعة باختلاف قدرات اللاعبين ... أمام ميلان تواجد ألفيش وبياتسا واليوم لعب كوادرادو وماندجوكيتش، والخطورة لم تتراجع والفرص الحقيقة خلقت هنا وهنا !.

يوفنتوس يطبق طريقة لعبه باعتماد هائل على الانسيابية والتحرك الممتاز والمدروس دون كرة لجميع لاعبيه .. تواجد الكرة في اليمين يعني دخول ماندجوكيتش لقلب منطقة الجزاء ليتحول لمهاجم متمركز بجانب هيجوايين، فيما عند وجود الكرة في اليسار نرى دخول كوادرادو لعمق الملعب واليوم أظهر الجديد بتحوله لمهاجم متمركز أيضًا وهو أمر لم نعتده من الجناح الكولومبي ! هيجوايين ورغم جوعه للأهداف إلا أن تحركاته ممتازة لخدمة الجميع والمنظومة، يخرج من منطقة الجزاء أحيانًا أو على الأقل من عمقها ويتحول للأطراف تاركًا المساحة للجناح القادم لها، فيما يلعب ديبالا دور القائد الفعلي لكل تلك المنظومة من العمق وخلفه الرائع بيانيتش والذي أصبح يتقدم كثيرًا للأمام ويلعب دور صانع اللعب الحقيقي بمنح رفاقه التمريرات البينية الذكية !

الفريق لعب اليوم شوط أول ممتاز للغاية طبق به كل تلك الأفكار مما جعله يُسجل هدف ويصنع 3-5 فرص أخرى حقيقية خانه التوفيق بها وإلا لكان حسم اللقاء تمامًا ... وهذا بالظبط ما أراده أليجري وهذا سر غضبه ! المدرب يخطط للمرحلة الأخيرة من الموسم والمرهقة للغاية بمواجهات متتالية وصعبة ! ولذا يرغب بالاحتفاظ بأكبر قدر ممكن من الجهد البدني لتلك المرحلة ولهذا يفضل حاليًا جمع النقاط في السيري آ دون بذل الكثير من الجهد لحماية لاعبيه من الإصابات ... لذا كانت رغبته هائلة بالحسم في الشوط الأول ولذا لعبه الفريق بكل قوة وبنسق مرتفع للغاية، وهو نفس ما حدث أمام ميلان خاصة في النصف ساعة الأولى. لكن خاب ظن المدرب للمباراة الثانية على التوالي، ولذا احتاج للمباراة الثانية على التوالي للكثير من الجهد ليخرج بالنقاط الكاملة.

يوفنتوس تراجع بقوة في الشوط الثاني ولعب باستراتيجية الدفاع الإيجابي، أي التواجد في نصف ملعبه وتنظيم دفاعه جيدًا مع محاولة المباغتة بالهجمات المرتدة السريعة، هذا نراه يظهر بوضوح في نسبة استحواذ الطرفين على الكرة .. يوفنتوس أنهى الشوط الأول بنسبة استحواذ بلغت 60%، لكنها في الشوط الثاني توقفت عند 42% ! 

هذه الاستراتيجية هي بالظبط التي يريدها المدرب أليجري حاليًا كما أوضحت، أن يلعب شوط أول قوي للغاية ليحسم خلاله اللقاء ويرتاح بدنيًا وفنيًا في الشوط الثاني لحماية لاعبيه من الإرهاق والإصابات ... بل إن المدرب يفضل كثيرًا أن يحسم في الـ20-30 دقيقة الأولى. وعدم حدوث هذا بإضاعة كل تلك الفرص وضع الفريق تحت الضغط حتى الدقائق الأخيرة من المباراة وقد كاد أن يدفع الثمن بخسارة نقطتين لولا سوء مستوى مورييل وغياب التوفيق عن كوالياريلا.

دائمًا ما أشيد بماندجوكيتش وتضحيته وعمله الدفاعي والهجومي في الجانب الأيسر، والدفاعي خصوصًا ما يجعله يحافظ على مكانه في التشكيل الأساسي على حساب لاعبين آخرين أبرزهم بياتسا، لكن المهاجم الكرواتي اليوم كان أقل الموجودين في الملعب، لم يؤد دوره الهجومي كما يجب ولم يظهر دوره الدفاعي كما المعتاد، ولذا كانت الجبهة اليُسرى لليوفنتوس ضعيفة دفاعيًا ووضعت أسامواه في اختبارات كثيرة ... هذا نتيجة ضعف أداء ماندجوكيتش وبيانيتش الدفاعي وتركيز السامب عليها.

بياتسا مشروع لاعب ممتاز وواعد للغاية، لكنه حتى الآن غير جاهز أبدًا لتعويض غياب ديبالا أو حتى كوادرادو ! فارق كبير في العقلية والنضج التكتيكي والخبرة، لهذا يوفنتوس دون ديبالا يقل كثيرًا جدًا لأنه الأكثر إبداعًا والقدرة على الابتكار في الفريق.

تواصل مع تامر أبو سيدو  

أخبار متعلقة